00
إكسبو 2020 دبي اليوم

وسائل التواصل الاجتماعي أحدثت معنى عكسياً وخصوصاً عند النساء

Ⅶ فاطمة سالم متحدثة خلال جلسة وسائل التباعد الاجتماعي | تصوير: مصطفى الزرعوني

ت + ت - الحجم الطبيعي

أوضحت الدكتورة فاطمة السالم أستاذة الإعلام الإلكتروني والصحافة في جامعة الكويت، أن نتائج دراسة أجرتها الجامعة أظهرت حدوث نقلة نوعية كبيرة من استخدام الإعلام التقليدي نحو مواقع التواصل الاجتماعي، حيث تبيّن أن 45% من السيدات الكويتيات لا يقرأن الصحف اليومية، و19% منهن لا يشاهدن التلفزيون، و41% منهن لا يستمعن إلى الراديو.

وقالت خلال جلسة «وسائل التباعد الاجتماعي»، إن وسائل التواصل الاجتماعي تسببت على العكس من اسمها في خلق شكل جديد من أشكال وصفته بـ«الانعزال الاجتماعي» لاسيما المرأة.

وكشفت أن نسبة استخدام السيدات الكويتيات لمواقع التواصل الاجتماعي بأسماء وهمية، تبلغ 87%، كما أن 65% من السيدات يستخدمن الإنترنت ومواقع التواصل الاجتماعي عبر الهواتف الذكية.

وأوضحت أن جامعة ميسوري الأميركية، أظهرت أن الفرد أصبح يصاب بمرض نفسي يسمى «اضطراب الآيفون» وهو مرض مضحك للوهلة الأولى، لكنه يصيب الفرد كلما ابتعد عن الأجهزة الذكية والإلكترونية، خاصة أن «شاحن» الهاتف، أصبح من الهدايا التي يتم تقديمها بالمؤتمرات الصحفية، كما أنه أصبح من أحد أركان الضيافة في كل منزل.

واقعية

أشارت الدكتور فاطمة السالم إلى أن ارتفاع نسبة استخدام المرأة للإنترنت، يعود على اعتباره بديلاً عن الحياة الواقعية، والابتعاد عنها، عبر نقاش افتراضي، لكسر القيود الاجتماعية مثل العمر والنوع والفروقات، كما أن درجة استخدام المرأة الكويتية لأسماء وهمية، تصل إلى نسبة 87%، لإتاحة حرية خلق الهوية التي تريدها كل أنثى، وبالتالي حرية التحدث إلى الآخرين.

طباعة Email