00
إكسبو 2020 دبي اليوم

مناقشة الخطة التنفيذية لاستراتيجية استدامة البيئة البحرية والساحلية

بن فهد متحدثاً خلال ورشة العمل الوطنية | من المصدر

ت + ت - الحجم الطبيعي

افتتح معالي الدكتور راشد أحمد بن فهد وزير البيئة والمياه، ورشة العمل الوطنية لمناقشة الخطة التنفيذية للاستراتيجية الوطنية لاستدامة البيئة البحرية والساحلية، والتي نظمتها وزارة البيئة بمشاركة ممثلين عن مختلف الوزارات والجهات الاتحادية والهيئات الحكومية والمحلية وقطاع الموانئ البحرية والمجتمع المدني والقطاع الخاص في فندق انتركونتيننتال بدبي.

ويأتي تنظيم الورشة المستمرة على مدى يومين متتاليين، في إطار حرص الوزارة على تعزيز الاستدامة البيئية، والتزاماً منها بحماية النظم البيئية البحرية والساحلية وتنوعها البيولوجي.

وأفاد معالي الدكتور راشد أحمد بن فهد خلال كلمته الافتتاحية للورشة بأن الوزارة نظمت هذه الورشة نظراً للأهمية التي تمثلها البيئة البحرية والساحلية، والضغوط التي تعرضت لها في السنوات الماضية باعتبارها أحد المصادر الرئيسية للموارد والثروات الطبيعية في الدولة، والتي تسعى وزارة البيئة والمياه بالمحافظة عليها وضمان استدامتها للأجيال القادمة، مشيراً الى أن الوزارة وضعت استراتيجية وطنية لاستدامة البيئة البحرية والساحلية بهدف الوصول الى تصور مشترك لخطة تنفيذ عملية وقابلة للتطبيق تربط الموجهات الرئيسة والأهداف الوطنية للاستراتيجية بالمبادرات والأنشطة التشغيلية الرامية الى حماية البيئة الحرية والساحلية، مشيداً بالجهود المبذولة في إعداد الاستراتيجية الوطنية من مختلف الشركاء المحليين وأّكد على الاستمرار في النهج التشاركي والتكاملي الذي سيظل العامل الأهم في تحقيق أهدافها في إعداد الاستراتيجية الوطنية.

وتهدف الاستراتيجية الوطنية لاستدامة البيئة البحرية والساحلية إلى زيادة مستوى الوعي بمفاهيم البيئة البحرية والساحلية وإدماج هذه المفاهيم في عمليات التخطيط وصنع القرار، والاهتمام بالممارسات والاستخدام المستدام للموارد الطبيعية البحرية في تطوير السياسات والتشريعات المحلية والوطنية بالإضافة إلى تحسين حالة التنوع البيولوجي عن طريق حماية الموائل والأنواع والتنوع الوراثي وتأهيل الأنظمة البيئية الساحلية المتدهورة وزيادة نسبة والمناطق الساحلية والبحرية المحمية وإنشاء شبكة للنظم الإيكولوجية وإدارتها بصورة فعالة.

طباعة Email