00
إكسبو 2020 دبي اليوم

«أسوشيتد برس» تستعرض معوقات التغطية في المناطق الساخنة

■ جانب من جلسة التغطية الصحافية في الشرق الأوسط | من المصدر

ت + ت - الحجم الطبيعي

ضمن فعاليات «الممشى الإعلامي» استعرضت وكالة «أسوشيتد برس» للأنباء جلسه تحت عنوان «التغطية الصحافية في منطقة الشرق الأوسط»، وألقت الضوء على أبرز التحديات التي تواجه الإعلاميين في تغطية أخبار المناطق الساخنة في العالم العربي والأساليب التي يلجأ إليها الإعلاميون للوصول إلى الأخبار ومن ثم نقلها إلى المتلقين، والتي ناقشت بها المخاطر التي يتعرض لها الإعلاميون في تغطية أخبار مناطق النزاعات المسلحة لاسيما في العراق وسوريا واليمن وليبيا، كما ناقشت الصعوبة التي تواجهها وكالات الأنباء ووسائل الإعلام في التحقق من المعلومات والأخبار الواردة من تلك المناطق والتأكد من مصداقيتها وذلك بسبب صعوبة الوصول إلى مصادرها حيث يأتي أغلبها مما يتم تناقله عبر منصات التواصل الاجتماعي والتي تحمل بدورها قدرا كبيرا من التشكك في مدى صحتها.

جوائز

وأشارت زينة كرم، رئيسة مكتب أسوشيتد برس عن معوقات تغطية الأخبار لاسيما في سوريا والتي يمكن توصيف مهام التغطيات الإخبارية فيها بأنها الأخطر على وجه الأرض في ظل تفاقم الاقتتال الشرس الدائر هناك.

وأوضحت كرم مجموعة من الصور الصادمة التي نقلتها الوكالة لضحايا الأزمة السورية ومنها صورة استحقت بها الوكالة الفوز بجائزة بوليتزر الأشهر عالميا في مجال العمل الصحافي، ومجموعة من الصور التي التقطها مصور الوكالة في أثناء تغطية عمليات تحرير تكريت من قبضة تنظيم «داعش» الإرهابي.

وألقت الضوء على المصاعب التي يواجهها الإعلامي في تلك المناطق والتي تعود في جانب منها إلى المنع الذي يتعرض له الإعلامي للحيلولة دون تغطية الأحداث، أو بسبب عمليات القتال والقصف المستمر.

تجارب

وتناولت كرم في سياق الجلسة تجربتها في تغطية الأحداث في سوريا، ومن ثم طردها من قبل السلطات السورية عقب تغطيتها للمظاهرات التي اندلعت في دمشق في العام 2011 مع الإرهاصات الأولى للثورة، وقالت إنها تمكنت بعد ذلك للعودة إلى هناك مرتين أو ثلاث من ذلك الحين، مشيرة إلى أن الفرق الإعلامية يفرض عليها مرافق يلازمها طوال فترة تواجدها على الأرض ومع كافة تحركاتهم، ما يضع عبئاً كبيراً على المراسل ويعيقه من أداء عمله على الوجه الأمثل.

ونوهت كرم السبل التي تلجأ إليها وسائل الإعلام في التغلب على تلك المعوقات التي تحول دون تواجد المراسلين على الأرض، وأضافت إن منصات التواصل الاجتماعي أصبحت تمثل عاملا مكملا حاسما في مجال التغطية على الرغم من صعوبة الاعتماد كليا على هذا المصدر نظرا لصعوبة التحقق من مصداقيته، وهذا بدوره يهدد مصداقية وسيلة الإعلام، التي تقوم بنقل تلك المواد خاصة إذا كانت مفبركة أو غير دقيقة، بينما تلجأ وكالة كذلك لوسائل أخرى من خلال تواجد أطقمها على الحدود التركية والسورية والتي يتسنى لها أحيانا الولوج إلى الأراضي السورية، أو الحديث إلى اللاجئين السوريين وغيرها من السبل البديلة التي تعين على تغطية الأخبار وإن لم يكن على الوجه المثالي المنشود.

مقومات

قالت آية البطراوي، مراسلة وكالة أسوشيتد برس في الدولة، عن المقومات التي تمنح الإعلاميين الأجانب القدرة على القيام بمهام التغطية على الوجه الأمثل في دول الخليج العربي، إن تفهّم طبيعة المجتمعات الخليجية المحافظة والتعرف عن قرب على ثقافتها وعاداتها وتقاليدها، أمر مهم لمعاونة الإعلامي الخارجي على القيام بمهمته هناك.

طباعة Email