00
إكسبو 2020 دبي اليوم

خطة خمسية لإكثار المها في الجزيرة العربية

■ شيخة الظاهري تترأس الاجتماع الخامس للجنة التنسيقية | من المصدر

ت + ت - الحجم الطبيعي

اعتمدت اللجنة التنسيقية لصون المها العربي، خطة العمل للسنوات الخمس المقبلة لتحقيق أعداد قابلة للبقاء من المها العربي، في جميع موائلها الأصلية في شبه الجزيرة العربية.

جاء ذلك خلال الاجتماع الخامس للجنة التنسيقية لصون المها العربي، الذي عقد في أبوظبي أمس، واستضافته هيئة البيئة، حيث تهدف الخطة التي عرضت تفاصيلها على هامش الاجتماع، إلى إكمال خطوات التشريع في جميع الدول، وتعزيز تطبيق تشريعات حماية الحياة البرية، وتأسيس خطة إدارة إقليمية للكائنات، وتأمين الدعم العام للمساهمة في برامج المها العربي، وبناء قدرة إقليمية لجميع أوجه صون المها العربي، وتأمين التنسيق بين الدول الأعضاء وتأمين الدعم المالي المستدام.

وأكدت الاستراتيجية ضرورة معرفة الأمراض المختلفة، التي تواجه المها العربي في الدول الأعضاء، والأمن الإحيائي والسلامة الإحيائية والحجر الصحي، والتحكم بالتعداد مع الاعتبارات الأخلاقية والتطعيم، ورفع مستوى التوعية العامة ومشاركة الأشخاص المحليين، والمراقبة للمها بعد الإطلاق وإعادة التقييم.

وأكدت الدكتورة شيخة سالم الظاهري، المديرة التنفيذية لقطاع التنوع البيولوجي البري والبحري في هيئة البيئة- أبوظبي أهمية المها العربي في المنطقة العربية باعتبارها رمزاً ثقافياً ومعلماً طبيعياً، مشيرة إلى أن انقراض هذا الحيوان العربي الأصيل من البراري شكل خسارة كبيرة ليس فقط للتنوع الحيوي في شبه الجزيرة العربية، وإنما على مستوى الموروث الثقافي في المنطقة بأسرها.

طباعة Email