00
إكسبو 2020 دبي اليوم

ورشة عمل عن حلول اختيار الصورة الصحفية

ت + ت - الحجم الطبيعي

شكلت الصورة الصحفية خلال الآونة الاخيرة شكلاً مميزاً للعمل الاخباري بشكل عام، بما لها من قدرة على التعبير ونقل الواقع بصورة مماثلة للمتلقين، ولما كانت للصورة من أهمية في العمل الصحفي مثلت التقنيات الجديدة فضلاً عن مهارة المصور تحدياً جديداً يصب في صالح الجمهور المتلقي.

وناقشت ورشة عمل بعنوان «كيف تختار الصورة الخبرية» على هامش فعاليات منتدى الاعلام العربي، وحاضر فيها باتريك انطاكي مدير قسم التصوير في الشرق الاوسط وشمال أفريقيا في وكالة الانباء الفرنسية، أهمية الصورة الصحفية في إيصال رسالة إعلامية كاملة وواضحة.

وقال «الصورة الصحفية الجيدة لها مواصفات خاصة بها، كما للخبر الصحفي التي تعتمد على المكان والزمان والكيفية، والصورة يجب أن تشعر القارئ بشيء مختلف يحمل معلومة جديدة، ويجب أن تعبر عن شيء مختلف ومهم».

مقاطع تصويرية

وأشار أن الصور تحمل بين طياتها خبراً كاملاً من خلال مقاطع تصوير طويلة متعددة، تنبئ بها اللقطات المتعددة، وغالباً ما تكون أوقع وأكثر تأثيراً من الخبر الصحفي، موضحا ان الصورة المثالية لها مقومات تبدأ بتركيب الصورة، والاضاءة والالوان والموضوع، خاصة ان الحدث هو بالفعل موجودا، وتأتي الصورة لتكمل المعلومة عنه.

وبين أن الصورة تختلف في موضوعها ودلالتها من مجال لآخر، فالاحداث السياسية تحتاج صوراً تعتمد على حركة معينة للسياسيين يقومون بها كالمصافحة والتلويح، موضحاً أن هذه الصور لا تعتبر بالنسبة له صورا ذات مغزى كبير، ويمكن للمصور الناجح أن يبتكر صورته بنفسه من خلال حركة مميزة أو وضعية أفضل للالتقاط، وهذا يعطي بعداً ودلالة أكبر للصورة، حتى لو كان الحدث المنقول بسيطاً.

تميز

وأكد أن لكل مصور صحفي ما يميزه، مثله في ذلك مثل المحرر الخبري، حيث ان القارئ يستطيع تمييز كاتب عن آخر من خلال مفرداته، وهكذا المصور ايضا، يجب ان يوصل رساته بشكل سلس ومفهوم.

طباعة Email