00
إكسبو 2020 دبي اليوم

لا عراقيل تواجه المواطنين في السفر إلى أوروبا

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد سليمان حامد المزروعي سفير الدولة لدى المملكة البلجيكية، رئيس بعثة الإمارات الدائمة لدى الاتحاد الأوروبي، أن المواطن الإماراتي مرحب به بطبيعة الحال في أية دولة أوروبية، ولا يضيره الإجابة عن أي أسئلة أو استفسارات أمنية يمكن أن يطرحها عليه العاملون في المطارات الأوروبية.

وأكد المزروعي أن بعض الدول الأوروبية تفرض توفر مبلغ محدد من النقد بقيمة 10 آلاف يورو لكل شخص، ويجب الإفصاح عن ذلك في حال السؤال عن ذلك، لكن معظم الناس تمتلك بطاقات ائتمان وهذا لا مانع فيه.

وأوضح في لقاء إذاعي أمس أن أنظمة المطارات في الدول الأوروبية تختلف فيما بينها حسب قواعد وقوانين الدولة، ولكن القاسم المشترك بينها هو أن جواز السفر الإماراتي أصبح معفى من التأشيرة في 34 دولة أوروبية، وبالتالي لن يكون هناك أي عراقيل تتعلق بالكشف عن التأشيرة أو خلاف ذلك.

ونصح المواطنين الراغبين في السفر إلى دول الاتحاد الأوروبي أو دول شينغن بضرورة الإفصاح عن بعض المعلومات التي قد يطلبها موظفو الجوازات في المطارات الأوروبية أو منافذ الدخول، والتي تتعلق في الغالب بمكان الإقامة ومدتها وسبب الزيارة ووجود تذكرة عودة صالحة، لافتاً إلى أن دول الاتحاد الأوربي بسبب تزايد العمالة الأجنبية والهجرة لديها تتخوف كثيراً في هذا الصدد، ولكن بشكل عام ليس هناك إشكالية بالنسبة لمواطني الدولة.

وأشار إلى أن فريق التفاوض الإماراتي أكد للاتحاد الأوروبي أن المواطن الإماراتي يرغب في زيارة أوروبا إما للسياحة أو العلاج أو الدراسة أو للاستثمار والأعمال، وكل هذه الأسباب تدعم الاقتصاد الأوروبي وتقوي العلاقات بين الجانبين في المجالات كافة.

وفي ما يتعلق بتركيبة الاتحاد الأوربي ودول شينغن، أشار المزروعي إلى أن هناك فرقاً بين الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي وبين دول شينغن من ناحية، ومن ناحية أخرى هناك فرق أيضاً بين عضوية اليورو، حيث إن الاتحاد الأوروبي يتكون حالياً من 28 دولة، 26 دولة منها عضو في الشينغن، وذلك لأن بريطانيا وإيرلندا خارج نطاق فضاء شينغن.

كما أن هناك 4 دول أخرى خارج الاتحاد الأوروبي داخلة في عضوية الشينغن وهي سويسرا والنرويج وأيسلندا وليشتنشتاين، وهي مرتبطة بالاتحاد الأوروبي في نطاق فضاء الشينغن، كما أن هناك أيضا 4 إمارات داخل جغرافيا الاتحاد الأوروبي وهي أندورا وموناكو وسان مارينو والفاتيكان، وأيضاً يستطيع المواطن الإماراتي السفر إليها من دون شينغن.

وحول سؤال يتعلق بمدى الاستفادة من قرار الإعفاء من شينغن لكلا الجانبين وحرية السفر لمواطني الدولة في 34 دولة أوروبية، أكد السفير المزروعي أن الشراكة بين دولة الإمارات والاتحاد الأوروبي الذي يضم 500 مليون نسمة تقريباً شراكة قوية، وتشهد خلال السنوات الأخيرة تطوراً كبيراً في المجالات كافة.

مشيراً إلى أن التبادل التجاري بين الإمارات ودول الاتحاد الأوربي بلغ 500 مليار يورو، كما أن هناك أكثر من 510 رحلات أسبوعياً بين الدولة ودول الاتحاد ما يؤكد قوة ومتانة العلاقات الاقتصادية والتبادل التجاري بين الطرفين.

ووصف إلغاء تأشيرة شينغن بالإنجاز التاريخي المهم للدبلوماسية الإماراتية، باعتبار أن الإمارات هي الدولة الأولى والوحيدة على مستوى الوطن العربي التي حققت هذا الإنجاز وفتحت المجال لمواطنيها لدخول 34 دولة أوروبية من دون تأشيرة شينغن.

طباعة Email