افتتح مبنى «المجامع» في مدينة 6 أكتوبر

حاكم الشارقة: اتحاد المجامع العلمية منارة إشعاع لحفظ لغتنا

أكد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، أن اتحاد المجامع اللغوية العلمية العربية منارة إشعاع لحفظ لغتنا العربية، ومن خلاله نصحح مساراتنا ومفاهيمنا، ومن واجبنا تجاهه وتجاه جميع مجامع اللغة العربية في الوطن العربي الكبير أن نمد لها يد العون ونقف معها وقفة ثابتة ونتكفل بدعمها كون تلك المجامع أجنحة لهذا الاتحاد لا يستقيم ولا تقوم له قائمة دونها.

وحول مشروع المعجم التاريخي.. قال سموه: نتمنى لكم التوفيق ونعلم بأن باكورة هذا العمل «المعجم التاريخي» يتطلب عملا دؤوبا وها أنتم قضيتم أربعة أعوام لم ينجز منه إلا صفحات قليلة.. نحن نعدكم أن نقف إلى جانبكم ونعمل سويا لكي يرى النور قريبا.

جاء ذلك في كلمة سموه التي ألقاها مساء أمس أمام حضور الحفل الرسمي لافتتاح مبنى اتحاد المجامع اللغوية العلمية العربية في مدينة السادس من أكتوبر بمحافظة الجيزة في مصر، والذي تم بناؤه وتجهيزه وتأثيثه بمكرمة من صاحب السمو حاكم الشارقة.

وأكد سموه أن اتحاد المجامع لن يتمكن من العمل بمفرده دون قرارات تغير من واقع هذه الأمة.. وأنه لا بد من عمل واثب يعود بالعروبة إلى أهلها لغة وقرارا وفكرا ومعرفة.. وعلى الحكومات ممثلة بوزارات التعليم العالي والتربية والتعليم والإعلام تصحيح المفاهيم وتصويب اللغة وإعادتها إلى ماضي عهدها الزاخر.

وأشار صاحب السمو حاكم الشارقة إلى وضع اتحاد المجامع ومدى حاجته إلى من يسانده كي يستمر في عطائه وتدبير أمور مؤتمراته وموظفيه وخدماته.. موضحا أنه على أتم الاستعداد للتكفل بتلك الاحتياجات والعمل جنبا إلى جنب مع الآخرين لتحقيق الغاية الأسمى من وجود الاتحاد.

استقبال

وكان في استقبال صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، فور وصوله لمقر اتحاد المجامع العربية كل من الدكتور حسن الشافعي رئيس مجمع اللغة العربية في القاهرة رئيس اتحاد المجامع اللغوية والعلمية العربية، والدكتور فاروق شوشة الأمين العام لمجمع اللغة العربية واتحاد المجامع العربية، والدكتور فائق هويدي ـ مكتب هويدي للاستشارات الهندسية منفذ ومشرف المشروع.

جولة تفقدية

وبعد قص الشريط التقليدي إيذانا بافتتاح المبنى قام صاحب السمو حاكم الشارقة بجولة في المبنى متفقدا طابقيه الأرضي والأول اللذين يضمان مكاتب الإدارة العليا وقاعة للاجتماعات ومكاتب الشؤون المالية والإدارية، وتم تخصيص / 16 / غرفة للباحثين في مشروع المعجم التاريخي لعمليات البحث والتدقيق والمراجعة والتحليل كما يضم المبنى قبواً تم تخصيصه لتحرير مواد المعجم التاريخي يتسع لـ/ 100 / باحث.

وفي قاعة المؤتمرات الكبرى - والتي جهزت بأحدث تقنيات الصوت والإضاءة وأحدث أساليب التأثيث والتي شهدت وقائع حفل الافتتاح الرسمي - ألقى الدكتور حسن الشافعي رئيس مجمع اللغة العربية بالقاهرة رئيس اتحاد المجامع اللغوية والعلمية العربية، كلمة قال فيها: إن أول ما تردد في هذه القاعات الطاهرة آيات بينات من كتاب الله «إنا فتحنا لك فتحاً مبيناً» والفتح في المفهوم القرآني ليس اقتحام البلاد وحيازة الأرض وإنما هو كما أوضح الإمام البخاري في صحيحه في بيان أسماء النبي صلى الله عليه وسلم «الفاتح»: يفتح الله به قلوباً غلفاً وأعيناً عمياً وآذاناً صماً.. فهو إذاً: فتح القلوب والعقول والنفوس.

ثمرات الغرس

وقال إن صاحب السمو حاكم الشارقة يرى اليوم إحدى ثمرات فكره وغرس يده وعطائه السخي الذي يشمل جوانب أخرى عديدة من حياة مصر المحروسة التي تحظى في قلبه بموضع حميم.. منوها بأن هذا العطاء يمتد - في الوقت نفسه - إلى جوانب كثيرة علمية وفكرية وإنسانية وحضارية في العالمين العربي والإسلامي.

تحقيق حلم

وأضاف الدكتور فاروق شوشة الأمين العام لمجمع اللغة العربية واتحاد المجامع العربية في كلمته خلال الحفل إن: هذا المكان الفخم والضخم الذي ترون اليوم كان حلما.. كان عزمة من عزماته التي تتميز دوما بالجسارة واستباق المستقبل.. مد فضله من شعاع فكره ليحتوي هذا الأمل وكان نفحة من كرمه الغامر بعلمه وفكره واحتوائه لكل مشروع يفيد العربية والإسلام.

وقال: إنه عندما جلسنا مع سموه ونحن وفد اتحاد هذه المجامع في عام 2006 نعرض عليه مشروعنا الكبير «مشروع المعجم التاريخي».. سألنا أين موقعكم.. قلنا يشغل حجرة واحدة في مقر مجمع اللغة العربية في القاهرة فكان قراره.. لا بد لاتحاد المجامع من مكان يليق به وكان هذا المكان وكان صاحب السمو حاكم الشارقة صاحب الفضل في كل شيء فيه.

رافق صاحب السمو حاكم الشارقة لحفل افتتاح مبنى اتحاد المجامع اللغوية العلمية العربية كل من معالي الدكتور سلطان بن أحمد سلطان الجابر وزير الدولة رئيس المكتب التنسيقي للمشاريع التنموية الإماراتية في مصر، ومحمد بن نخيرة الظاهري سفير الدولة لدى جمهورية مصر العربية، ومحمد عبيد الزعابي رئيس دائرة التشريفات والضيافة بالشارقة، وأحمد بن ركاض العامري رئيس هيئة الشارقة للكتاب، وخليفة سيف الطنيجي نائب سفير الدولة في مصر، والدكتور عمرو عبد الحميد مدير أكاديمية الشارقة للبحوث، ومحمد خلف مدير إذاعة وتلفزيون الشارقة.

فضائل

قال الدكتور حسن الشافعي إن صاحب السمو حاكم الشارقة رجل جمع الله له من الفضائل ما تفرق في العديد من الفضلاء من عباده.. فهو أمير حاكم.. ومفكر عالم.. وباحث صارم.. وباذل لا تعرف شماله ما تنفق يمينه.. فكأنه هو المعني في قول الشاعر:

من الرجال المصابيح الذين هموا

كأنهم من نجوم حية صنعوا

أخلاقهم نورهم من أي ناحية

أقبلت تنظر في أخلاقهم سطعوا

سموه يؤكد دعمه للآثاريين العرب ويفتتح مبنى الاتحاد العام

أكد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة دعمه الاتحاد العام للآثاريين العرب في قراراتهم وأهدافهم السامية في الحفاظ على مكتسبات الأمة العربية من آثار ووثائق ونقلها للأجيال القادمة لتعريفهم بتاريخ الأمة المجيد وهويتهم العربية الأصيلة.

جاء ذلك في كلمة ألقاها سموه مساء أمس خلال افتتاح المبنى الجديد لاتحاد الآثاريين العرب في مدينة الشيخ زايد في مصر.

وقال صاحب السمو حاكم الشارقة في كلمته إن الأمة العربية تعاني من خلل يجب إصلاحه .. مؤكدا أن ذلك لا يكون إلا من خلال إنشاء المراكز العلمية والثقافية لتوعية الأفراد بأهمية الحفاظ على هويتهم العربية وصون تراث الأمة.

وأضاف سموه أن مصرتحوي ملايين الكنوز والآثار والوثائق التي لا تملكها أي دولة غيرها.. ويجب علينا أن نحافظ عليها.

وأعرب سموه عن أمله في جيل الشباب الذي سيكون لهم الأثر البالغ في تطور هذه الأمة وجعلها في مصاف الأمم المتقدمة..

وشكر الدكتور محمد الكحلاوي رئيس اتحاد الآثاريين العرب صاحب السمو حاكم الشارقة على مبادرته السخية وتكفله بإنشاء مبنى يجمع الآثاريين العرب .. مؤكدا أن دولة الإمارات دائما ما وقفت إلى جانب مصر وقدمت كل الدعم والرعاية لها ولمراكزها واتحاداتها .. ومنوها بأن إنشاء مبنى يجمع الآثاريين العرب هو جزء من مجموعة مشاريع علمية وثقافية رعتها الإمارات.

وقال الدكتور علي رضوان رئيس الاتحاد العام للآثاريين العرب في كلمته في الحفل إن الآثاريين العرب هم هوية الأمة وضميرها .. والأمة بلا آثار هي أمة بلا شخصية ولا ذاكرة..

ومن جانبه هنأ الدكتور عبدالواحد النبوي وزير الثقافة المصري اتحاد الآثاريين العرب بمناسبة افتتاح مبنى الاتحاد .. معربا عن أمله في أن يكون للاتحاد دور في صون التراث العربي وحمايته وحفظه للأجيال القادمة .. ووجه الشكر إلى صاحب السمو حاكم الشارقة على مبادرته الكريمة في إنشاء مبنى لاتحاد الآثاريين العرب.

وتقدم الدكتور سلطان أبو عرابي العدوان الأمين العام لاتحاد الجامعات العربية باسم الاتحاد إلى صاحب السمو حاكم الشارقة بجزيل الشكر والامتنان على جهود سموه الحثيثة في الحفاظ على التراث العربي من الاندثار والتشويه.

وأكد العدوان أن صاحب السمو حاكم الشارقة كان دائما سباقا إلى دعم ورعاية المؤسسات العلمية والتراثية والثقافية في الوطن العربي.

وقد شيد مبنى اتحاد الآثاريين العرب على نفقة صاحب السمو حاكم الشارقة وروعي في تجهيزه وإنشائه رفده بأحدث وسائل التقنية الحديثة ويتكون من ثلاثة أدوار ويحوي حديقة وقاعة مؤتمرات رئيسية وثلاث قاعات مجهزة للجلسات العلمية هي قاعة الدكتور عبد الرحمن الأنصاري وقاعة الدكتور محمد صالح شعيب وقاعة الدكتور محمد الباجي إضافة إلى مكاتب رئيس الاتحاد وأمينه العام والسكرتارية.

ويضم الدور المكتبة العامة وتضم كتب الآثار في كل التخصصات والإصدارات العلمية للاتحاد وتشمل المجلة العلمية وكتاب الاتحاد السنوي منذ إنشاء الاتحاد في عام 1997 والتي تتضمن أبحاثا تتجاوز 1500 بحث ويتضمن المعامل وقاعات الدورات التدريبية أما الدور الثالث  فهو عبارة عن  فندق لنزلاء المبنى.

 واختتم صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي جولته بزيارة معرض الفنان الدكتور حسن عبدالفتاح الذي أقيم على شرف زيارة صاحب السمو حاكم الشارقة للمبنى .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات