00
إكسبو 2020 دبي اليوم

طبيبات مواطنات يشاركن في إغاثة منكوبي نيبال

ت + ت - الحجم الطبيعي

شاركت طبيبات مواطنات في جهود الإغاثة الطبية ضمن الفريق الإماراتي الطبي التطوعي الذي يقدم خدماته الإنسانية للمنكوبين من جراء الزلزال في نيبال بمبادرة من زايد العطاء والمستشفى السعودي الألماني وجمعية دار البر وبالشراكة الاستراتيجية مع مستشفى كاتماندو الجامعي في نموذج للعمل الإنساني الطبي الميداني المشترك.

وأكدت الدكتورة شمسة العور عضو الفريق الطبي التطوعي ان الطبيبات المواطنات قدمن نموذجاً مميزاً للعطاء الإنساني والعمل التطوعي الطبي الميداني مشيرة إلى ان العشرات من الأطباء والممرضات الإماراتيات بادروا بالتسجيل للانضمام للفريق الطبي التطوعي الذي يتيح لهم الفرصة للمساهمة الفعالة في التخفيف من معاناه المئات من المصابين اضافة إلى اكسابهم خبرات ميدانية تنمي من مهاراتهم العملية والعلمية.

وقالت انه انطلاقا من الإيمان بأهمية العمل التطوعي والإنساني بادر المئات من الأطباء للمشاركة في الفريق الإماراتي الطبي التطوعي والذي اسس انسجاماً مع الروح الإنسانية للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وامتدادا لجسور الخير والعطاء لأبناء الإمارات الذين خطوا خطاه ونهجوا نهجه في ميادين العمل الإنساني وترجمه لرؤية قيادتنا الحكيمة لترسيخ ثقافة العطاء والعمل التطوعي والإنساني بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله.

وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

خدمات مجانية

ومن جانبه أكد البرفيسور الفرنسي خوان كارلوس شاسكاس عضو الفريق الطبي التطوعي أن المبادرة تعمل من خلال الشراكة مع المراكز التطوعية المعتمدة في الدول الشقيقة والصديقة ووزارات الصحة والمستشفيات الجامعية..

مشيرا إلى أن الفريق الإماراتي الطبي التطوعي يقدم خدماته المجانية التشخيصية والعلاجية والجراحية والوقائية للفئات المعوزة من الأطفال والمسنين من خلال القوافل الطبية التطوعية وباستخدام العيادات المتحركة والمستشفيات الميدانية المجهزة وفق أفضل المعايير العالمية.

طباعة Email