00
إكسبو 2020 دبي اليوم

جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر تصدر الكتاب السنوي 2015

ت + ت - الحجم الطبيعي

أصدرت الأمانة العامة لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر، الكتاب السنوي للجائزة 2015، والذي وثق لكافة فعاليات وأنشطة الجائزة في دورتها السابعة.

وتضمن الكتاب توثيقا مصورا لحفل تكريم الفائزين بالدورة السابعة والذي حظي برعاية وحضور سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، كما اشتمل الكتاب على توثيق السيرة الذاتية للشخصيات المؤثرة في قطاع نخل التمر، والتي تم تكريمها خلال الحفل السنوي للجائزة.

وضم الكتاب كذلك السيرة الذاتية للفائزين في الفئات الخمس للجائزة بدورتها السابعة وملخصاً عن الأبحاث الفائزة، إضافة إلى إحصائيات الجائزة منذ الدورة الأولى ولغاية الدورة السابعة من حيث عدد المشاركين في فئات الجائزة من الدول العربية والأجنبية وعدد الأعمال المشاركة في كل فئة، والتي بلغت في الدورة الأخيرة 134 دراسة وبحثا في كافة الفئات، لمشاركين من (23) دولة؛ (16) منها عربية و(7) دول أجنبية.

وفي تقديمه للكتاب قال الدكتور عبد الوهاب زايد الأمين العام لجائزة خليفة الدولية لنخيل التمر: إن احتفال جائزة خليفة الدولية لنخيل التمر بالفائزين بدورتها السابعة، ومع ما حققته الجائزة من مكتسبات ومنجزات على مدى سبعة أعوام، تنطلق اليوم نحو آفاق أوسع وأرحب لمواصلة مسيرتها وتحقيق أهدافها ورسالتها في تطوير قطاع نخيل التمر إنتاجا وتصنيعا وتسويقا.

ونقتدي في كل ما نعمل بالنهج الخالد للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، ونترجم لرؤى وأفكار مؤسس الجائزة وراعيها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، لنساهم في عملية التنمية والبناء وتحقيق المزيد من الإنجازات لدولة الإمارات العربية المتحدة في المحافل الدولية.

وأعرب الأمين العام عن أمله بأن تحقق الجائزة مع انطلاق دورتها الثامنة انتشارا أوسع، كما أعرب عن ثقته بأن المشاركة في فئات الجائزة الخمس سوف تحظى بالمزيد من الإقبال من طرف الباحثين والخبراء والأكاديميين والمزارعين من كافة دول العالم، لرفد قطاع النخيل بالمزيد من الأبحاث البناءة والمفيدة التي ستعمل على تطويره والارتقاء به إلى مستويات أفضل.

طباعة Email