«خليفة التخصصي» ينقذ 1200 مريض في 6 أشهر

استقبل مستشفى خليفة التخصصي في رأس الخيمة 1200 مريض مصاب بالأورام المختلفة، وأمراض القلب والأوعية الدموية ومرضى الأعصاب خلال ستة أشهر من الافتتاح الأولي للمستشفى.

وتعليقاً على ذلك أفاد الرئيس التنفيذي لمستشفى خليفة التخصصي الدكتور «ميونغ هون سونغ» أن المستشفى حقق إنجازات كبيرة رغم الفترة القصيرة جداً من تدشينه، منوهاً إلى أن الطاقم الطبي أجرى 50 عملية كبرى ومتوسطة شملت عمليات قلب مفتوح وإزالة أورام وجراحات دقيقة للأعصاب، فضلاً عن 94 عملية قسطرة تشخيصية وعلاجية للقلب تكللت جميعها بالنجاح.

وأوضح أن المستشفى استقبل 720 حالة تم تحويلها من 16 مستشفى موزعة في مختلف إمارات الدولة، فضلاً عن استقبال 65 حالة أجرت علاجاً في الخارج وتم متابعتها وإجراء الفحوصات اللازمة والمستمرة لها داخل المستشفى، والتي أراحتهم من عناء السفر.

ولفت إلى أنه تم تنفيذ الافتتاحات الجزئية حسب خطة العمل المعتمدة ابتداء من نوفمبر 2014، حيث تم في 2 نوفمبر 2014 افتتاح العيادات الخارجية للأورام «السرطان» وعيادة القلب وجراحة الصدر، وفي 2 ديسمبر 2014 تم افتتاح العيادات الخارجية لطب وجراحة الأعصاب، بالإضافة لافتتاح قسم قسطرة القلب وغرف العمليات، وعدد من أسرّة أقسام المرضى الداخليين، ووحدة العناية المركزة.

من جهته، ذكر رئيس الاتصال الحكومي والعلاقات الدولية الدكتور مصطفى السيد الهاشمي أن المستشفى نجح في إجراء عمليات نوعية والتقدم في مجال الأبحاث والتعليم المستمر، كما قام الطاقم الطبي المتخصص بإزالة أورام لمواطنين باستخدام التنظير من خلال عمليات معقدة والتي تجرى للمرة الأولى في الدولة.

ولفت إلى أن المكتب الطبي اعتمد خطة تشغيلية تدريجية لافتتاح أقسام المستشفى المتعددة التي تعتمد على دعم الكادر بموظفين في القطاعات الطبية والإدارية والفنية والإدارية ممن يمتلكون خبرات عالية، إضافة إلى كادر محلي من أبناء الإمارات وتزويدهم بالخبرات الطبية، وأنه تم دعم المستشفى بـ53 طبيباً استشارياً وأخصائياً وعاماً، كما تم دعم المستشفى بنحو 230 ممرضاً و75 فنياً وأكثر من 210 إدارياً.

وأشار إلى أن مستشفى خليفة أسهم في تخفيف الأعباء على العديد من المواطنين الذين كانوا يتحملون عناء السفر للحصول على خدمات علاجية متميزة، حيث وفر المستشفى الخدمات العلاجية الشاملة لمرضى الأورام ومرضى القلب والأوعية الدموية المختلفة ومرضى الأعصاب في مستشفى متخصص تديره جامعة سيئول الوطنية المشهود لها بالكفاءة، والتي تضم طاقماً طبياً مرموقاً من الأطباء المختصين من ذوي الكفاءة والخبرة العالية في مجال طب الأورام وطب وجراحة القلب والأوعية الدموية وطب وجراحة الأعصاب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات