00
إكسبو 2020 دبي اليوم

صحف أوروبا ترحب بقرار إعفاء مواطني الإمارات من الشينغن:

الإمارات استوفت المعايير الأوروبية المتعلقة بالأمن والهجرة

ت + ت - الحجم الطبيعي

رحبت الصحف الأوروبية ببدء سريان اتفاقية الاتحاد الأوروبي ودولة الإمارات بشأن إعفاء مواطني الدولة من تأشيرة الشينغن، وأكدت أن ثمرات هذا القرار التاريخي ستعود بالنفع على السياحة الأوروبية بشكل عام على المدى القريب خاصة أن سياح الإمارات يستعدون حاليا لبدء إجازاتهم الصيفية في أوروبا مما يعزز دعم الاقتصاد والاستثمار بين الاتحاد الأوروبي ودولة الإمارات.

وأشارت إلى أن دولة الإمارات بما حققته من إنجازات ومكاسب خلال السنوات الماضية على صعيد السياسة الدولية والدبلوماسية النشطة والمساعدات الإنسانية السخية في العديد من دول العالم مما أكسبها احترام وتقدير معظم دول العالم بما فيه دول الاتحاد الأوروبي ودول أوروبا.

وأشارت بعص الصحف إلى أن الإمارات قدمت مجموعة واسعة من الأدلة والبراهين القوية والإيجابية التي أقنعت أعضاء البرلمان الأوروبي ليصوتوا لصالح القرار بأغلبية ساحقة، مشيرة إلى أن مواطني وطلاب دولة الإمارات وسلوكهم الحضاري أثناء تواجدهم في دول الاتحاد الأوروبي بدد كل المخاوف الأمنية ومخاوف الهجرة التي كانت تعتري بعض الأعضاء في البرلمان.

وكتبت صحيفة «إف تي إن نيوز» تحت عنوان «الإمارات تنضم لبرنامج الإعفاء من الشينغن» أن مواطني دولة الإمارات بموجب اتفاقية إلغاء الشينغن سيتمكنون من دخول 34 دولة أوروبية بدون تأشيرة ..

كما يحق لهم التنقل الحر بين تلك الدول لفترات قصيرة تصل إلى 6 اشهر كل عام مما يجعل دولة الإمارات أول دولة عربية، والثانية في الشرق الأوسط، والثالثة بين الدول الإسلامية التي تلقى هذا الإعفاء من تأشيرة الدخول للمواطنين.

وتحت عنوان «الإمارات أول دولة عربية بدون شينغن» قالت وكالة اورو نيوز الأوربية:إن الدول الأوروبية الأكثر استفادة من صفقة إلغاء الشينغن لأن الإمارات من بين دول العالم الأكثر ثراء ودخلا ..

وأن تأشيرة الشينغن كانت تعرقل العديد من السياح الإماراتيين للقدوم إلى أوروبا وكانوا يحولون وجهتهم إلى دول شرق آسيا التي استفادت كثيرا من السياحة الخليجية والإماراتية بصورة خاصة خلال السنوات القليلة الماضية.

استثناء

وكتبت صحيفة «دوكومنت» النرويجية وتحت عنوان « الإماراتيون في أوروبا بدون الشينغن» بأن البرلمان الأوروبي استثنى مواطني الإمارات قواعد الشينغن، وهذا يعني أن مواطني الإمارات اصبح لديهم حرية كاملة للسفر وحرية التنقل في 34 دولة أوروبية.

وأوضحت أنه أصبح بإمكان الإماراتيين حمل جواز السفر الإماراتي وحجز تذكرة سفر إلى أي وجهة في أوروبا ضمن الدول المشاركة في الاتفاقية ومن ثم التنقل بين تلك الدول جوا أو برا للسياحة أو العلاج أو للتعليم أو للأعمال والاستثمار في أي وقت من العام.

فيما نقلت صحيفة «اي تي أن جلوبال» تصريحات سليمان حامد المزروعي سفير الدولة لدى مملكة بلجيكا ودوقية لكسمبورج ورئيس البعثة الدائمة للاتحاد الأوروبي بأن توقيع اتفاقية الشينغن بين الإمارات ودول الاتحاد لحظة تاريخية فارقة في مسيرة العلاقة بين دولة الإمارات العربية المتحدة والاتحاد الأوروبي.

وثمن المزروعي الدور المحوري الذي لعبه أصدقاء الإمارات في حشد الدول والأعضاء طوال الثلاث سنوات الماضية لصالح قرار الإعفاء من الشينغن والذي كان له الأثر الكبير في تسريع القرار وتطبيقه على أرض الواقع، مشيرا إلى أن الإنجازات السياسية والدبلوماسية والاقتصادية وتطور العلاقات الثناية وبين الإمارات ودول الاتحاد ساهمت أيضا في تسريع قرار الإعفاء من الشينغن.

دولة تستحق الاحترام

فيما اتفقت معظم الصحف على أن دولة الإمارات تستحق احترام وتقدير دول الاتحاد الأوروبي لأن سياستها الخارجية المتزنة واحترامها للمواثيق الدولية وحقوق الإنسان إلى جانب مساعداتها الإنسانية والخيرية التي غطت دول العالم جعل من دولة الإمارات دولة مثالية بكل المقاييس.

السفارة الفنلندية في أبوظبي ترحب بالمواطنين بدون تأشيرة

أكدت السفارة الفنلندية في أبوظبي بدء سريان إلغاء تأشيرة الشينغن لمواطني الإمارات، ودعت إلى أن تكون فنلندا الوجهة الأولى للسياحة الإماراتية والأعمال، وقالت إن المواطن الإماراتي لم يعد بحاجة إلى تقديم طلب للحصول على تأشيرة الشينغن من السفارة الفنلندية أو أي دولة من دول الشينغن بعد تاريخ 6 مايو الجاري بعد توقيع اتفاقية إلغاء الشينغن بين الاتحاد الأوروبي والإمارات.

وأشارت إلى أن تنفيذ القرار سيعمل على تعزيز العلاقات بين الدول الأوروبية ودولة الإمارات في جميع المجالات خاصة تنشيط السياحة والاستثمار.

وأوضحت السفارة أن المواطن الذي يرغب في السفر إلى فنلندا أو أي دولة من منطقة الشينغن يجب عليه التأكد من أن جواز السفر صالح لمدة 3 أشهر على الأقل في الوقت المقصود من مغادرة منطقة شنغن، ويسمح للمواطن بالبقاء ستة أشهر كل عام مع مدة بقاء أقصاها 90 يوماً متواصلة أو متقطعة..

ويجب عدم البقاء أكثر من 90 يوماً في دول الشينغن، وفي حال رغبته في التجديد، ينبغي عليه قضاء فترة مدتها 90 يوماً خارج هذه الدولة، كما تجدر الإشارة إلى أن الإعفاء من تأشيرة الدخول لا يعطي حقاً غير مشروط للدخول والإقامة القصيرة، حيث إن هناك عدداً من الشروط التي يمكن للدول الأعضاء تطبيقها مثل حيازة تذكرة عودة صالحة، ودليل على التمويل الكافي للبقاء وتوفر حجز الإقامة على سبيل المثال.

وأكدت السفارة أن مواطني دولة الإمارات فقط هم من يحق لهم دخول منطقة الشينغن وبناء عليه فإن أي مرافق لا يحمل الجنسية الإماراتية عليه الحصول على تأشيرة الشينغن قبيل السفر.

طباعة Email