00
إكسبو 2020 دبي اليوم

بعد الدوام

سعاد السجواني طبيبة الفن التشكيلي

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

بالرغم من انشغالها المستمر على مدار الساعة وسط المرضى والمراجعين، إلا أن الدكتورة سعاد السجواني أخصائية أمراض الكلى في مستشفى القاسمي، تحرص على إيجاد متنفس لها تعود إليه من الحين للآخر وهو هوايتها وحبها الشغوف للفن التشكيلي.

بدأت هواية الرسم والفنون التشكيلية لدى الدكتورة سعاد السجواني وهي في بداية دراستها الابتدائية، وكبرت معها هذه الموهبة في المرحلة الإعدادية والثانوية والتعليم الجامعي، وكانت تشارك دائماً في المعارض التي تقام على مستوى مدارس الدولة وخاصة التابعة لمنطقة دبي التعليمية والشارقة، حيث تحاول أن تتواجد ضمن الطلاب والطالبات المشاركين في هذه المعارض.

وعندما قررت الدكتورة سعاد السجواني السفر خارج الدولة لاستكمال دراستها الجامعية في الطب، كان الرسم هو المتنفس الوحيد لها خلال فترة الغربة عن الوطن والدراسة، حيث عادت من بعثتها الدراسية في ديسمبر 2013، وحينها قررت أن تعد العدة لعمل معرض خاص بها، وكان ما لها، فقد نظمت في يناير الماضي أول معرض رسم لها في نادي الشارقة للسيدات كونها عضوة عاملة فيه.

لوحات

تضمن المعرض الأول للدكتورة سعاد السجواني الذي يعد التجربة الأولى لها في الظهور أمام الجمهور 15 لوحة بالألوان الزيتية، و6 لوحات أخرى عبارة عن تصوير فوتوغرافي، وكانت فرحتها كبيرة بالحضور الجماهيري الكبير من عضوات النادي وأيضا سيدات من خارج النادي، بالإضافة إلى عدد كبير من الفنانين التشكيليين، والأدباء والشعراء الذين تمت دعوتهم للمعرض.

وكشفت الدكتورة سعاد السجواني عن موهبتها في مجال التصوير الفوتوغرافي، حيث حصلت على عدد كبير من الدورات في هذا الفن الرائع، مشيرة إلى أنها تملك في منزلها اكثر من 20 لوحة رسمتها بطريقة احترافية..

حيث كانت تشرف على لوحاتها ريما تلحيني من نادي الشارقة للسيدات، والتي كانت تزودها بالملاحظات حتى تتقن هذا الفن الجميل والهواية الرائعة، والتي جعلتها تصقل هذه الهواية وترسم خطواتها على طريق الاحترافية.

فرادة

يعتبر يوم السبت من كل أسبوع هو اليوم المفضل لدى الدكتورة سعاد السجواني لتمارس هوايتها في الرسم، فهي تحاول الهروب من معترك الحياة وترسم لأكثر من 3 ساعات.

وتفضل الدكتورة سعاد السجواني ان ترسم اللوحات الانطباعية، عن باقي مدارس الفن التشكيلي، بالإضافة إلى أنها تهوى وتعشق الرسم بالألوان الزيتية، والتي تقول عنها: إن الرسم بهذه الألوان يعطي الصورة مزيدا من التألق واللمعان، مشيرة الى انها بعد 6 اشهر ستنظم معرضا آخر ولكن هذه المرة سيكون مفتوحاً على جميع فئات الناس ليروا لوحاتها المتميزة.

طباعة Email