00
إكسبو 2020 دبي اليوم

رعاية المواطنين وتعزيز استقرارهم الأسري يتصدران أولويات المجلس التنفيذي

مسؤولون وشخصيات في أبوظبي: الحكومة تعزز الشفافية

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أشاد أعضاء بالمجلس الوطني الاتحادي ومسؤولون ومواطنون في إمارة أبوظبي بالقرارات والمبادرات الجديدة التي أصدرها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي في اجتماع المجلس الذي عقد برئاسة سموه أمس..

مؤكدين أنها قرارات تعكس وتؤكد اهتمام القيادة الرشيدة بتحقيق مصلحة الوطن والمواطنين من خلال المبادرات التي أقرها سموه والتي ستساهم في تعزيز وترسيخ مبادئ الشفافية والمساءلة والمحاسبة التي تنتهجها حكومة الإمارة بإنشاء وحدة مكافحة الفساد، وكذلك إنشاء هيئة الموارد البشرية في إمارة أبوظبي التي ستعمل على تفعيل دور الموارد البشرية المواطنة في منظومة العمل والمساهمة في حل مشكلة التوطين.

وقالوا إن اعتماد المجلس التنفيذي دفعة جديدة من قروض الإسكان للمواطنين شملت 1200 مستفيد بقيمة إجمالية بلغت 2.4 مليار درهم، واعتماد توزيع 263 مسكناً جديداً للمواطنين في مدينة الفلاح و736 قطعة أرض سكنية في شمال الوثبة، يؤكد نهج قيادة الدولة الرشيدة في تعزيز مناخ الاستقرار الأسري لأبناء الوطن وتوفير أرقى مقومات الحياة الكريمة لهم.

دور فعال

وثمن أحمد محمد سهيل بالحطم العامري عضو المجلس الوطني الاتحادي القرارات التي أصدرها المجلس التنفيذي والتي تصب في مصلحة الوطن والمواطنين وعلى رأسها توجيه سموه لجهاز أبوظبي للمحاسبة بإنشاء وحدة مكافحة الفساد ..

والتي تعد المرة الأولى التي تنشأ فيها مثل هذه الوحدة في الإمارة والتي سيكون لها دور مهم وفعال في تعزيز وترسيخ الشفافية والمحاسبة في كافة الجهات والدوائر في الإمارة مما يعزز ثقة المتعاملين فيها فالحكومة ستحاسب كل من يخطئ في مجال عمله أو يستغل وظيفته وسيتم القضاء على تضارب المصالح الأمر الذي سيحد بلا شك من قضايا ومخالفات الفساد ويقضي عليها والأهم من ذلك قيام الوحدة المقترحة بوضع التشريعات والأنظمة التي تساعها في تنفيذ المهام والمسؤوليات التي تناط إليها الأمر الذي سيحافظ على المال العام.

تنمية الموارد البشرية

وأضاف أن القرار المهم الآخر الذي سيساهم في حل مشكلة وقضية مزمنة بالدولة وفي الإمارة وهيئة توطين الوظائف يتمثل في إنشاء هيئة الموارد البشرية لإمارة أبوظبي..

والتي من شأنها أن تقوم بتسكين الشخص المناسب في المكان المناسب وتأهيل وإعداد الكوادر الوطنية لشغل الوظائف المختلفة من خلال إنشاء الموارد البشرية والتي سوف تعزز جهود تنمية الموارد البشرية من أجل تطوير القدرات المهنية للكوادر المواطنة الأمر الذي سيكون له انعكاسات إيجابية على مسألة التوطين في مختلف القطاعات في الإمارة.

وقال إن المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي برئاسة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة يحرص على اتخاذ الإجراءات والتدابير اللازمة والقيام بالمبادرات والمشاريع المختلفة التي تصب نحو تحقيق الرفاهية والاستقرار الاجتماعي لأبناء الوطن وتحقيق التنمية الشاملة والمستدامة في مختلف قطاعات الدولة..

مشيراً إلى أن اعتماد دفعة جديدة من قروض الإسكان للمواطنين شملت 1200 مستفيد بقيمة إجمالية بلغت 2.4 مليار درهم، وكذلك توزيع دفعة جديدة من الأراضي والمساكن على المواطنين يؤكد على نهج قيادتنا في توفير العيش الكريمة لأبناء الوطن ودعمهم على مختلف الأصعدة خاصة أنهم وقود التنمية والسواعد التي تعتمد عليها الدولة في تحقيق معدلات غير مسبوقة للنمو بكافة القطاعات.

حماية المال العام

وأكد خليفة ناصر السويدي عضو المجلس الوطني الاتحادي أهمية توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي بإنشاء وحدة مكافحة الفساد ..

والتي تؤكد أن القيادة الرشيدة تسعى إلى محاربة الفساد وتعزيز مبادئ الشفافية في جميع مجالات العمل وأنه لا مكان لأي شخص يحاول استغلال سلطته ووظيفة في دائرة أو مؤسسة في الإمارة وهذا توجه جديد يعكس الحرص على حماية المال وتحقيق مصالح المواطنين.

وقال إن جميع القرارات التي أصدرها ووافق ووجه بها سموه تصب في تحقيق مصالح الإمارة والمواطنين حيث جاء قرار إنشاء هيئة الموارد البشرية لإمارة أبوظبي إيذاناً ببداية جديدة للتعامل مع الموارد البشرية والقوى العاملة المواطنة وقضية التوطين على أسس علمية وموضوعية وتطوير الموارد البشرية في الإمارة من أجل تلبية احتياجات الدوائر والمؤسسات المحلية من أجل إيجاد كوادر مواطنة كفوءة تستطيع تحمل المسؤولية والمساهمة في حل قضية التوطين في الإمارة والدولة ..

والتي ما تزال تراوح مكانها منذ سنوات طويلة ولم تجد طريقها إلى الحل بعد مشيراً إلى أن المجلس الوطني دائماً ما يضع هذه القضية على قمة أولوياته في مناقشاته.

الاستقرار الأسري

وأضاف أن اعتماد دفعة جديدة من قروض الإسكان للمواطنين شملت 1200 مستفيد بقيمة إجمالية بلغت 2.4 مليار درهم، من شأنه أن يعزز من الاستقرار الأسري لأبناء الوطن ويحفزهم على بذل الجهد في كافة قطاعات العمل من أجل رد الجميل للوطن والقيادة الرشيدة التي لا تدخر جهداً في السعي نحو تحقيق رفاهية المواطن.

وأوضح أنه منذ رئاسة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة للمجلس التنفيذي بإمارة أبوظبي أصبحنا ننتظر مع كل اجتماع المزيد من الإنجازات والمزيد من المبادرات التي تصب في مصلحة الوطن والإنسان على هذه الأرض الطيبة فهذا المجلس الموقر يضع في بؤرة اهتماماته توفير أعلى درجات الأمن والأمان الاجتماعي للمواطنين من مساكن ومرافق تخدم قطاعات الصحة والتعليم والغذاء والطاقة والطرق وإنشاء المدن الجديدة وغيرها.

مناخ مثالي

وقال محمد بطي القبيسي عضو المجلس الوطني الاتحادي إن اعتماد دفعة جديدة من قروض الإسكان للمواطنين شملت 1200 مستفيد موزعين على مناطق الإمارة الثلاث بقيمة إجمالية بلغت 2.4 مليار درهم، يعزز من الاستقرار الأسري لأبناء الوطن ويؤكد على حرص القيادة الرشيدة على توفير حياة كريمة هانئة لهم، وتهيئة المناخ الأمثل الذي يمكنهم من أداء دورهم على الوجه الأكمل نحو المشاركة في بناء الوطن وصياغة مستقبل مزدهر له.

وأوضح أن حكومة أبوظبي دأبت على اتخاذ القرارات وإطلاق المبادرات والمشاريع التي تسهم في تحقيق التنمية الشاملة المستدامة بما يتواكب مع رؤية أبوظبي 2030، مشيراً إلى أن اعتماد استراتيجية واضحة للرعاية الصحية يتسق مع توجه أبوظبي لتبني منظومة متكاملة من الرعاية الصحية وفق أرقى المعايير العالمية.

حياة كريمة

وقال محمد جلال الريسي مدير إدارة الاتصال وخدمة المجتمع في جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية إن المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي يحرص دوماً على اتخاذ القرارات وتنفيذ المبادرات التي من شأنها أن تعزز من الحياة الكريمة لأبناء الوطن..

وتوفر له مناخاً مثالياً من الاستقرار الأسري، مشيراً إلى أن اعتماد دفعة جديدة من قروض الإسكان وتوزيع مساكن وأراضي على المواطنين يؤكد على هذا النهج الرائد والحرص المتواصل لحكومة أبوظبي على تبني المبادرات الاجتماعية المتنوعة بهدف الارتقاء بحياة المواطنين، وتحفيزهم على المشاركة بفعالية في تعزيز مسيرة التنمية والازدهار التي تزخر بها الدولة على مختلف الأصعدة.

وأوضح أن القيادة الرشيدة تؤكد يوماً بعد يوم التزامها تجاه أبنائها فهم دوماً على رأس أولوياتها في جميع خططها وبرامجها التنموية، معرباً عن أمله أن تكون هذه المبادرات دافعاً لأبناء الوطن على بذل الجهد والعطاء لخدمة الوطن وتعزيز مسيرته.

محور التنمية

وقال سالم جمعان مدير مكتب وكيل وزارة العمل إن قرارات المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي بصرف دفعة جديدة من قروض الاسكان وتوزيع مساكن وأراضٍ على المواطنين، تعد تجسيداً حقيقياً لاهتمام الحكومة بالمواطن باعتباره محور التنمية الشاملة التي تشهدها الإمارة على مختلف الأصعدة.

وأكد أن المجلس التنفيذي لأبوظبي برئاسة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة يحرص دوماً على اعتماد المشروعات والمبادرات التي يكون عنوانها الدائم رفعة أبناء المواطن وتعزيز مكانة الإمارة، مشيراً إلى اعتماد دفعة جديد من قروض الإسكان للمواطنين بقيمة 2.4 مليار درهم، من شأنه أن يعزز من الاستقرار الأسري لأبناء الوطن.

دفع مسيرة التنمية

وقال راشد الهاجري رئيس قسم الإعلام في مؤسسة زايد للرعاية الإنسانية إن قيادة الدولة الرشيدة لا تدخر جهداً في توفير كافة مقومات الحياة الكريمة لأبنائها المواطنين بما يعزز إسهامهم في دفع مسيرة التنمية الحضارية التي تزخر بها الدولة، مشيراً إلى أن اعتماد دفعة جديدة من قروض الإسكان للمواطنين يعزز من الاستقرار الاجتماعي للمواطنين.

وأوضح أن قيادة دولتنا الرشيدة ستظل دوماً نموذجاً يحتذى به في سعينا نحن أبناء الوطن إلى طريق التميز والإبداع، مؤكداً أن هذه المبادرات من شأنها أن تشكل دافعاً لجميع أبناء الوطن لتعزيز الإنتاجية في مواقع العمل المختلفة بما يعود في نهاية المطاف على تعزيز مسيرة نهضة وتقدم والدولة.

من جانبه أكد عبدالله سعيد البريكي أن اعتماد دفعة جديدة من قروض الإسكان للمواطنين بقيمة 2.4 مليار وتوزيع مساكن وقروض على المواطنين في مدينة الفلاح وشمال الوثبة يؤكد حرص قيادة دولة الإمارات الرشيدة على استقرار الأسرة المواطنة ودعم المواطن في إيجاد المسكن اللائق أو قطعة الأرض المناسبة للأسرة..

مشيراً إلى أن العديد من الشباب المواطن في حاجة ماسة لهذا القرض خاصة أن هناك من الشباب من يشرع في تأسيس أسرة جديدة وهو في بداية حياته العملية ويحتاج إلى مساعدة مادية لبناء مسكنه الجديد.

مكرمة جليلة

وقال حسين اليافعي إن اعتماد الدفعة الجديدة لقروض الإسكان بقيمة 2.4 مليار درهم يعني أن هناك 1200 مواطن في أبوظبي سيتسلمون قرضهم بقيمة مليوني درهم للمستفيد الواحد وهذا يعني تأسيس وبناء 1200 مسكن للأسر المواطنة، مشيراً إلى أن هذه المكرمة تضاف إلى المكرمات الجليلة التي تصب في مصلحة المواطن الإماراتي وتسهم في رفع مستوى معيشته ورفاهيته.

 الهوية الترويجية

 أشادت مصادر بشرطة أبوظبي بقرار صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي باعتماد مقترح تطبيق الهوية الترويجية لإمارة أبوظبي على لوحات المركبات المسجلة الجديدة في الإمارة.

المعالم الحضرية في أبوظبي وجهة السياح حول العالم

 يعتبر مشروع ممشى قناة المقطع من الوجهات الترفيهية المجتمعية والسياحية العالمية المتكاملة في منطقة قناة المقطع بمدينة أبوظبي وواحداً من أهم المعالم الحضرية الجديدة فيها، حيث من المقرر إنجازه خلال الربع الأخير من عام 2017.

ويعد المشروع الذي تبلغ كلفته التقديرية 500 مليون درهم من مشاريع التعاون المشترك بين القطاعين العام والخاص التي تطرحها بلدية مدينة أبوظبي، حيث سيشكل مشروع تطوير ممشى قناة المقطع عند الانتهاء من تنفيذه واحدة من المناطق المفعمة بالحيوية في منطقة تقع على الطريق السريع الذي يربط مدينة أبوظبي بمختلف المناطق المحيطة بها.

ويضم مشروع ممشى قناة المقطع باقة مميزة من الخيارات الترفيهية والتجارية حيث يمتد على مساحة 130 ألف متر مربع، ويمتد على واجهة مائية فريدة بطول 2400 متر تتوزع مناصفة على ضفتي قناة المقطع وتصل بينهما ثلاثة جسور للمشاة.

ويحتضن المشروع مركزاً لرجال الأعمال إلى جانب مرافق مشروع تطوير ممشى قناة المقطع مسرح الهواء الطلق لإقامة الفعاليات الترفيهية والثقافية ومناطق لألعاب الأطفال وملاعب لممارسة رياضات كرة السلة والقدم والتنس وممشى لرياضتي الجري والمشي وركوب الدراجات الهوائية..

كما تم تخصيص مساحات للمنتجعات الصحية ومراكز اللياقة البدنية بالإضافة للرياضات المائية التي ستمارس على مياه قناة المقطع الذي ستعبره اليخوت الفاخرة ليشكل لوحة مفعمة بالحياة والترفيه.

المراكز المجتمعية

ويأتي مشروع المراكز المجتمعية تجسيداً لاستراتيجية النظام البلدي وحرصه على توفير الخدمات والمرافق العصرية التي تتطابق مع تطلعات أفراد المجتمع واحتياجاتهم، حيث إن هذا المشروع يعبر عن حجم التنمية الكبيرة التي تشهدها المنطقة الغربية بفضل الدعم المستمر والرعاية الفائقة من قيادتنا الحكيمة وحرصها على توفير أرقى سبل الحياة الكريمة والخدمات الحديثة لسكان المنطقة.

 وأكد مصبح مبارك المرر المدير العام لبلدية مدينة أبوظبي بالإنابة خلال الإعلان عن هذه المشاريع في معرض »سيتي سكيب« أن هذه المشاريع تأتي تجسيداً لاستراتيجية النظام البلدي الهادفة إلى تعزيز الشراكة مع القطاع الخاص .

فيما يتعلق بتنفيذ خطط ومشاريع التنمية الشاملة في إمارة أبوظبي وضمن إطار رؤية بلدية مدينة أبوظبي لإيجاد المرافق الترفيهية العصرية والحضارية التي تتيح لسكان المدينة إيجاد البدائل المتنوعة من الأماكن الترفيهية وتحقيق أعلى معايير رغد العيش وأسباب الحياة العصرية ولتدعم حضور أبوظبي بصفتها منطقة جذب سياحي وترفيهي وفقاً لأعلى المواصفات والمعايير العالمية.

طباعة Email