00
إكسبو 2020 دبي اليوم

فائزون لـ«البيان »: الجائزة زادت سباق المنافسة على خدمة «العربية»

Print

ت + ت - الحجم الطبيعي

 أكد فائزون بجائزة محمد بن راشد للغة العربية أن الجائزة التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، الدورة السابقة زادت من سباق المنافسة على خدمة اللغة العربية واستعادتها مكانتها كونها تعتبر جائزة عالميه للغة العربية وعززت من مكانتها عالمياً ومحلياً وعربياً..

كما أنها أسهمت في إبراز نماذج ناجحة وتجارب متميزة في اللغة العربية ليستفيد منها العالم العربي في المجالات كافة، خصوصاً أنها تضم عده فئات ومنها أفضل إنتاج إعلامي في خدمة اللغة العربية..

وأفضل تجربة تعليمية وأفضل مبادرة لنشر اللغة العربية لغير الناطقين بها، وأفضل مشروع تعريب وأفضل مشروع لنشر القراءة وأفضل التطبيقات الذكية الداعمة للغة العربية، ما سيحقق نقلة نوعية في تدريس اللغة العربية على المستوى العالمي.

اختبار العين

وحول مشروع اختبار العين الذي فاز في فئة أفضل مبادرة في التعليم العالي، قال الدكتور حسن النابودة إن فريقاً من الأكاديميين في جامعة الإمارات نجح في تصميم اختبار قياس لمستوى اللغة العربية للناطقين بها، يسمى اختبار «العين»، وهو أداة قياس موضوعية، يتكون من بنك حاسوبي متجدد من الأسئلة، وتنفذ معظم أقسامه بواسطة الحاسوب.

وأضاف: يهدف الاختبار الذي فاز بجائزة محمد بن راشد للغة العربية عن فئة أفضل مبادرة في تعليم اللغة العربية في مؤسسات التعليم العالي إلى قياس الكفاءة في اللغة العربية للناطقين بها، وتحديد المستوى، وإعطاء التراخيص والشهادات الخاصة بها، كونه يحدد مستويات المختبرين وفق معايير محددة، ويشخص الحالة اللغوية للمختبرين، ويفرزهم في مختبرات وفئات..

كما أنه يعطي فرصة لمختلف المؤسسات لانتقاء الأفراد الذين يمتلكون المهارات اللغوية الكفيلة بتمكينهم من أداء وظائفهم بكفاءة وفاعلية، وتصبح الشهادة التي يمنحها الاختبار متطلباً أساسياً للالتحاق بوظائف محددة.

إنجاز

وقال عباس شومان وكيل الأزهر الشريف، إن فوز مركز الشيخ زايد لتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها والذي حصل على أفضل مبادرة للغة العربية، هو إنجاز كبير للجهود التي يبذلها المركز للنهوض باللغة العربية، ومساعدة غير الناطقين بها في كل بقاع الأرض لتعلمها، وهذا ما يساعد على نشر الثقافة العربية، فضلاً عن تعزيز اللغة وحضورها عالمياً.

وأكد أن المؤتمر الدولي للغة العربية في دورته الرابعة وبرعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، هو خطوة كبيرة ومهمة للنهوض بلغتنا، خصوصاً أن سموه عودنا على المبادرات المتميزة دائماً التي تسبق في فكرها الآخرين، كما أن الشكر موصول لقادة الإمارات على ما يبذلونه لخدمة الأمة العربية في كل المجالات.

تفاصيل

وقال علي عبيد الكاتبوالإعلامي الإماراتي، إن اليوم هو يوم تاريخي لنصرة اللغة العربية من قبل قيادة حكيمة تهتم بكل تفاصيل حياتنا، وإن احتفالات الأمس القريب بإطلاق مسبار الأمل لاكتشاف كوكب المريخ، تكملها اليوم احتفالات اللغة العربية في مؤتمرها الأول الذي يأتي تحت رعاية ودعم قائد يعشق النظر والتطلع إلى المستقبل.

جهود مشتركة

قال الدكتور علي القرني مدير مكتب التربية العربي عن فوزة بفئة أفضل مشروع تعريب، إن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، سباق في مبادراته .

وأن إطلاق جائزة للغة العربية أسهمت في تعزيز ورفع مكانة اللغة الأولى كونها كانت ولا تزال حافزاً أمام المجتمع والميدان التربوي من أجل الخروج بمبادرات وفعاليات من شأنها أن تحافظ على اللغة العربية وحمايتها.

وأوضح أن الجائزة وحدت الجهود المشتركة الرامية للمحافظ على اللغة وتعزيز أهميتها، وحرصت دولة الإمارات على إثراء اللغة الأم، والتأكيد على أهميتها في اكتساب المعرفة وتكوين الاتجاهات كمرآة حضارية، وترسيخ دورها في التواصل بين الشعوب بوصفها أهم سبل تقدم الأمم ورقيها، كما ستبرز التجارب الناجحة والتوجهات الحديثة في تدريس اللغات، وحصر التجارب المطورة في تدريس اللغة العربية

طباعة Email