00
إكسبو 2020 دبي اليوم

الحبس والغرامة والإبعاد لمتهمي «المجاهرة بالرذيلة»

ت + ت - الحجم الطبيعي

بعد نحو شهرين تابع خلالها الرأي العام الإماراتي فصول قضية عدة أشخاص أضحت مشهورة وتعرف إعلاميا « بالرذيلة » بعد ظهورهم المسيء في لقطات من فيديو مصور تداول عبر برامج التواصل الاجتماعي، مستعرضين أفعالا فاضحة مخلة بالحياء علنا من خلال (التراقص والغناء).

أسدل الستار على المحاكمة بإدانة جميع المتهمين والحكم بحبس 9 منهم من بينهم المتهمان الرئيسان مدة عام واحد و6 أشهر لشقيقتين، وإيداع حدث إلى دار رعاية الأحداث، إلى جانب الغرامة والإبعاد على عدد منهم.

ويعبر هذا القرار - وفق مراقبين وقانونيين - عن جدية الدولة في ملاحقة المستهترين بالآداب والسلوكيات الفاضحة والترويج لها والكشف عن التجاوزات حيثما كانت، إضافة إلى كونه يمثل رادعا قويا لكل من تسول له نفسه تجاوز القانون والمساس بالتعاليم الإسلامية المحافظة، والعبث بالعادات والتقاليد بصورة مسيئة لها وبعيدا عما هو متعارف عليه.

الأحكام الصادرة

وبعد 3 جلسات مداولة، أصدرت محكمة جنح خورفكان صباح أمس برئاسة القاضي محمد عبدالله الزرعوني، وبحضور وكيل أول نيابة محمد سالم علي الظنحاني وأمانة السر عبدالله مريد. حكمها في قضية « المجاهرة بالرذيلة » بالحبس عاماً واحداً للمتهم الرئيسي بالقضية الأول ( خ، م، ع ) وكذلك العاشر ( م، ع، ح ) صاحب المنزل.

كما تضمنت الأحكام حبس أربعة متهمين الثالث ( أ، ح، ع ) والسابع ( م، ع، ع ) والثامن ( ب، م، م ) والثاني عشر ( أ، ح، ن ) مدة عام، وتغريمهم 10 آلاف درهم للارتباط، وقضت على المتهمتين الشقيقتين الرابعة ( أ، م، أ ) والخامسة ( ز، م، أ ) بالحبس لمدة ستة أشهر، مع إبعاد الأولى عن البلاد بعد قضاء مدة محكوميتها...

وكذلك قضت بحبس كل من المتهمين السادس ( خ، خ، س ) والتاسع ( ح، س، خ ) لمدة عام واحد وإبعادهما من الدولة، وتغريم الأخير 3000 درهم في مزاولة مهنة مطرب ورئيس فرقة موسيقية غير مسجلة في مجلس الإعلام وبدون أذن وموافقة السلطات. فيما قررت إيداع المتهم الحدث ( ح، س، ح ) دار رعاية الأحداث.

مقاطع فيديو

وتعود تفاصيل القضية إلى 13 مارس الماضي، عندما أقيم حفل زفاف نجل أحد المواطنين المقام بمدينة خورفكان. تضمن حدوث أفعال مخلة بالآداب بعد أن صورت وتم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي.

ووجه صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة بسرعة تقديم كل من قام بذلك الفعل الرديء، أو ساعد عليه، للعدالة. حيث وجهت نيابة خورفكان الكلية تهمة رئيسية تتمثل في الإتيان بأفعال فاضحة مخلة بالحياء علنا. بعدما تحرزت على مشاهد ولقطات من نحو 20 من مقاطع فيديو تفيد بحصول جريمة « الفعل الفاضح علنا »، وفقا لإفادة عدد من الشهود. ووجهت الاتهام إلى 12 متهما من جنسيات مختلفة أغلبيتهم مواطنون إلى جانب خليجي وآسيويين.

كما وجهت في الوقت ذاته إلى المتهمين الرئيسيين في القضية ( الأول والثالث ) تهمة هتك العرض بالرضا بأن قام الأول بملامسة المتهم الثالث في مواقع حساسة بعد أن مكنه من فعل ذلك وفقا للقطات في فيديو متداول، فيما تم توجيه تهمة للمتهمين ( الثاني والثالث والسابع والثامن والحادي عشر والثاني عشر ) بتنكر رجال بزي نساء. إلى جانب توجيه تهمة للمتهم السادس بأن حرض على قيام المتهم الأول بهتك عرض المتهم الثالث بعبارات خادشة للحياء أثناء الغناء.

فيما تم توجيه تهمة الاتفاق والمساعدة على الإتيان بفعل فاضح إلى المتهم التاسع بصفته مطرباً ورئيس فرقة موسيقية، إلى جانب مزاولته هاتين المهنتين دون أن تكون مسجلة في وزارة الإعلام ودون إذن وموافقة السلطات.

وكذلك اتهام العاشر بالاشتراك عن طريق الاتفاق والمساعدة على ارتكاب المتهمين جميع تلك الجرائم بأن اتفق مع المتهم الثامن على إحضارهم والسماح لهم بدخول مسكنه على هيئتهم التنكرية وارتكاب تلك الأفعال ودفع مبلغ مالي قدرت بـ 7000 درهم نظير ذلك.

عقدت جلسة النطق بالحكم علنية أمس وسط إجراءات عادية جدا، وقبض بعد انتهائها على المتهمين ( الثامن والتاسع والثاني عشر ) داخل المحكمة كونهم الوحيدين الذين كانوا متواجدين للاستماع للحكم. ولم يمثل باقي المتهمين أمام المحكمة، على أن تتخذ الإجراءات اللازمة في تنفيذ الحكم الأيام المقبلة.
 

طباعة Email