00
إكسبو 2020 دبي اليوم

جامعة الإمارات تواكب التوجهات بمساقات فضائية

محمد عبد الله البيلي

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد الدكتور محمد عبد الله البيلي نائب مدير جامعة الإمارات للشؤون الأكاديمية، أن جامعة الإمارات أبدت اهتماماً كبيراً للمبادرة منذ ولادة فكرتها، وعملت جاهدة على تبني الفكرة قولاً وعملاً.

حيث تم العمل على تطوير عدد من المساقات الأكاديمية في الكليات المعنية وخصوصاً كليات الهندسة وتفعيل دور مركز بحوث الطاقة في الجامعة، وطرح تخصصات متعلقة في هندسة الطيران في كلية الهندسة الميكانيكية.

بهدف تخريج كوادر من المهندسين المواطنين القادرين على ارتياد عالم الفضاء ومتطلباته في كافة الجوانب، وأوضح أن مشروع إطلاق المسبار الإماراتي للفضاء.

يعتبر نقلة نوعية وقفزة كبيرة إلى الأمام، حيث سيجعل ذلك من الدولة متقدمة في مجال ارتياد علوم الفضاء، وأضاف لا شك أن إطلاق المسبار ليس مسألة إعلامية.

بل هي رؤية استراتيجية مستقبلية لحكومتنا الرشيد.

تبني

أكد الدكتور محمد البيلي أن ارتياد عالم الفضاء الخارجي من المشاريع العالمية الكبيرة التي تتطلب وقتاً وجهداً وإمكانات بشرية ومادية وخبرات تقنية، وكل تلك المقومات عملت دولتنا على توفير بنيتها التحتية من أجل نجاح هذا المشروع العلمي والعالمي بامتياز، وسوف نلمس نتائج ذلك بعد عدة سنوات بعد أن تترجم المشاريع والدراسات إلى أفكار ومشاريع علمية على الأرض.

طباعة Email