00
إكسبو 2020 دبي اليوم

دبي تستعد لاستضافة أطراف بروتوكول مونتريال في نوفمبر

عبدالرحيم الحمادي

ت + ت - الحجم الطبيعي

أفاد عبد الرحيم الحمادي الوكيل المساعد لقطاع الشؤون البيئية في وزارة البيئة، بأن الإمارات تستعد لاستضافة «الاجتماع الـ27 لأطراف بروتوكول مونتريال» الذي يترجم الجهود الحثيثة التي تبذلها الدولة والتزامها باتفاقية فيينا لحماية طبقة الأوزون.

وكانت الوزارة قد شاركت في الاجتماع الـ35 للفريق العامل المفتوح العضوية لأطراف بروتوكول مونتريال بمملكة تايلاند، وذلك ضمن استعداداتها لاستضافة الاجتماع في نوفمبر القادم في دبي، والذي سيضم مشاركة وفود من أكثر من 196 دولة من مختلف قطاعات البيئة والعمل والاقتصاد والصناعة. وترأس وفد الوزارة عبدالرحيم الحمادي وكيل الوزارة المساعد لقطاع الشؤون البيئية في وزارة البيئة والمياه.

وأضاف الحمادي بأن مشاركة الوزارة في الاجتماع الـ35 للفريق العامل المفتوح العضوية لأطراف بروتوكول مونتريال في بانكوك يأتي في إطار التزام الدولة في الاتفاقيات البيئية الدولية وتأكيداً على أهمية التعاون الخليجي في كافة المجالات البيئية وخاصة فيما يتعلق بتحقيق أهداف اتفاقية فيينا وبروتوكول مونتريال..

حيث تهدف المشاركة الى تكثيف الجهود الرامية الى تعزيز الاستدامة البيئية التي تسعى الدولة الى تحقيقها ضمن الأجندة الوطنية لرؤية الإمارات 2021. وناقش الاجتماع الـ35 للفريق العامل المفتوح العضوية لأطراف بروتوكول مونتريال التقرير الصادر عن فريق التكنولوجيا والتقييم الاقتصادي في ورشة العمل الخاصة بإدارة المركبات الهيدروفلوروكربونية والذي عقد في شهر يوليو الماضي، بالإضافة الى مناقشة مقررات الاجتماعات السابقة والمتعلقة بإدارة المواد الهيدروفلوروكربونية. دبي ـ البيان

طباعة Email