00
إكسبو 2020 دبي اليوم

ملك المغرب يتصدر المكرمين في الدورة الثالثة

حاكم الشارقة يكرم الفائزين بجائزة الأسرة العربية

سلطان القاسمي يتوسط المكرمين - وام

ت + ت - الحجم الطبيعي

كرم صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، صباح أمس، الفائزين بجائزة الأسرة العربية في دورتها الثالثة التي تقام تحت شعار «بالترابط الأسري نسمو ونرتقي»، وذلك في مسرح قصر الثقافة بإمارة الشارقة.

 

تصدر المكرمين بجوائز الأسرة العربية في دورتها الثالثة الملك محمد السادس ملك المملكة المغربية لإسهاماته الجليلة في دعم الأسرة العربية ودوره الكبير في النهوض بالأسرة المغربية..

وتعزيز الأمن والأمان الأسري والمحافظة على النسيج الأسري، وذلك من خلال برامج ومشاريع إصلاحية وتنموية كان لها بالغ الأثر  في تمكين الأسرة المغربية للقيام بدورها المنوط لها في النهوض بالمجتمع ومن أبرز هذه المشاريع «مدونة الأسرة المغربية».

تسلم الجائزة بالنيابة عن الملك محمد السادس ملك المملكة المغربية.. الأمير مولاي رشيد.

حضر حفل التكريم الشيخ سالم بن عبدالرحمن القاسمي رئيس مكتب سمو الحاكم وراشد أحمد بن الشيخ رئيس الديوان الأميري بإمارة الشارقة وعبدالله سلطان العويس رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة، وطارق سلطان بن خادم رئيس دائرة الموارد البشرية..

ومحمد عبيد الزعابي رئيس دائرة التشريفات والضيافة، وعبدالعزيز المسلم رئيس معهد الشارقة للتراث وعفاف إبراهيم المري رئيس دائرة الخدمات الاجتماعية، وهنا سيف السويدي رئيس هيئة البيئة والمحميات الطبيعية وعدد من السفراء وأعضاء السلك الدبلوماسي العاملين في الدولة وكبار المسؤولين في حكومة الشارقة وأعضاء مجلس أمناء جائزة الأسرة العربية.

وبدأ حفل التكريم الذي قدمه الإعلامي محمد خلف مدير إذاعة وتلفزيون الشارقة بعزف السلام الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة أعقبته تلاوة آيات من الذكر الحكيم وألقى بعدها جمال عبيد البح رئيس منظمة الأسرة العربية كلمة قال فيها:

«يتجدد اللقاء بكم وتلتقي القلوب والأفئدة احتفالاً بالدورة الثالثة لجائزة الأسرة العربية والتي تقام برعاية خالصة ودعم وتوجيهات سلطان الخير والبر صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة».

وأضاف البح « نلتقي اليوم في أرض الإمارات أرض زايد الخير رحمه الله حاملين في دواخلنا رسالة سلام وتآخ ومحبة ودعاء بأن يعم الخير أرجاء أوطاننا العربية إن شاء الله ..

وعلى خطى إماراتنا الحبيبة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، وإخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات تسير خطانا نحو تعزيز ودعم أواصر الأسرة العربية في حاضنة السلام والتعايش السلمي وعاصمة الثقافة العربية والإسلامية إمارة الشارقة».

وأشار إلى أن إطلاق جائزة تدعم وتؤصل الترابط الأسري العربي وترتقي وتسمو بالعائلة والأسرة العربية لهو هدف استراتيجي ورسالة سامية تعبر عن مكنون حبنا لأسرنا فاستمرار الجائزة..

وعلى مدى 3 سنوات متواصلة عطاء وازدهاراً ورسالة يجعلنا أكثر تفاؤلاً وها نحن في دورتنا الثالثة نوقد شمعة ثالثة في عمر هذه الجائزة التي ازدانت هذا العام وتشرفت بأن تمنح جائزة شخصية العالم العربي للترابط الأسري والدعم المجتمعي تحت شعار «بالترابط الأسري نسمو ونرتقي».

وهنأ الملك محمد السادس ملك المملكة المغربية بجائزة «شخصية العام للترابط الأسري» ..مشيراً إلى أن ذلك استحقاق ناله الملك بثقة وجدارة وقناعة منا لأن أياديه البيضاء طوقت الأسرة المغربية والعربية بكريم العطاء وجليل الأعمال الإنسانية والمجتمعية.

وتخلل حفل التكريم عرض مسرحية «تاريخنا عزنا» والذي سلط الضوء على جانب من جوانب التاريخ العربي المجيد وما ضمه من صفحات مشرقة تحكي قصة الإباء والعزة العربية في أبهى صورها.

 بعد ذلك قام صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة يرافقه جمال عبيد البح بتكريم الفائزين بجوائز الأسرة العربية مباركاً سموه جهودهم ومشيداً بدورهم في تعزيز التنمية الأسرية في الوطن العربي.

فئات

وفازت بفئة الأسرة المتميزة الناجحة كل من أسرة المغفور له الدكتور عبدالله عمران تريم وأسرة الدكتور صالح الشيبي «سادن الكعبة المشرفة» من المملكة العربية السعودية والدكتورة رويدا المعايطة من المملكة الأردنية الهاشمية والدكتور بسام عبدالكريم من جمهورية لبنان والدكتور يوسف محمد شراب من فلسطين.

ونالت أسرة الشيخ مبارك بن عبدالله السويكت من المملكة العربية السعودية ـ جائزة الأسرة المتميزة العاملة في مجال الإغاثة.

ومنحت جائزة أسرة الشهداء إلى كل من أسرة الشهيد الإماراتي طارق محمد السابي الشحي وأسرة الشهيد ملازم أول أحمد راضي عبدالهادي الزياتي من جمهورية مصر العربية. أما الجهات المكرمة بجائزة المؤسسات الحكومية أو الأهلية أو الخاصة المعززة والداعمة للثقافة الأسرية والأمان الأسري..

فقد شملت المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الشؤون الاجتماعية في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية من مملكة البحرين ووزارة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة في الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية وجمعية الأسرة البيضاء  من مملكة الأردن ومركز الزاهر للتدريب والإرشاد الأسري من جمهورية السودان ومؤسسة التكافل لرعاية الطفولة «تكافل» في لبنان.

وعن فئة «الكليات الجامعية أو المؤسسات الأكاديمية الداعمة والمعززة للثقافة الأسرية والترابط العائلي» فازت كل من  جامعة الإمارات - كلية العلوم الإنسانية الاجتماعية - قسم علم الاجتماع  والجامعة القاسمية في الشارقة. ونالت قناة نور دبي التلفزيونية جائزة الهيئات الإعلامية المقروءة أو المسموعة أو المرئية التي لها بصمات راسخة خدمة للإعلام الأسري الهادف والقيادي.

وفازت دائرة الخدمات الاجتماعية في إمارة الشارقة بجائزة «المراكز أو المؤسسات أو الهيئات التي أسهمت بنصيب وافر في إيلاء قضايا وهموم ومشاكل المسنين جل الاهتمام».

تقدير وعرفان

ألقت إيناس مكاوي مديرة إدارة المرأة والأسرة والطفولة بجامعة الدول العربية كلمة قالت فيها «إن التكريم يحمل تقديراً وعرفاناً للفيف من الشخصيات الجليلة منها من ينتمي لأسر عربية نبغت وتميزت في مجالات شتى سواء داخل أوطانها أو في المهجر وأسر شرفت بأن يكون من بين أبنائها شهيد حمى بدمائه أرض الوطن ونماذج مشرفة لمؤسسات حكومية وأهلية وخاصة جسدت قيم العمل التنموي في كافة المجالات ورسخت مفهوم الأمن الأسري والترابط المجتمعي».

وأضافت أنه «في ظل الافتقار إلى آليات حماية لكيان الأسرة في حالة السلم والحرب فنحن أحوج لتوحيد الجهود لتجاوز محنة الأسرة العربية وجدير بنا جميعاً إعادة النظر والتدقيق في دور النساء في تحقيق التماسك الأسري والاستقرار الاجتماعي وبحث أفضل السبل التي تمكن النساء والأمهات من القيام بأدوارهن كاملة على الصعيدين الأسري والمجتمعي».

طباعة Email