00
إكسبو 2020 دبي اليوم

للمرة الأولى خلال الدورة 14 للحدث الإعلامي

" حمدان للتراث" يبرز الموروث الثقافي في منتدى الإعلام

ت + ت - الحجم الطبيعي

يتضمن منتدى الإعلام العربي في الدورة الرابعة عشرة للمرة الأولى الاحتفاء بالضيافة الإماراتية الأصيلة ونشر التراث الإماراتي بين ضيوف وزوار المنتدى من خلال مجموعة من المشاهد المرئية...

وذلك عبر تقديم القهوة والضيافة الإماراتية كجزء من تقاليد الضيافة العربية التي يشتهر بها المجتمع الإماراتي، وتنطلق الدورة الرابعة عشرة للمنتدى تحت شعار »اتجاهات جديدة«، وينظمه نادي دبي للصحافة تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، يومي 12 و13 مايو الجاري في دبي.

وستحظى هذه المبادرة المميزة بدعم »مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث« كشريك تراثي للمنتدى الذي يتفرّد بكونه الحدث الأبرز على الأجندة الإعلامية العربية السنوية، ويأتي هذا التعاون في إطار الحرص المشترك على الاحتفاء بالثقافة الإماراتية وإبراز ملامح مهمة من التراث المحلي الأصيل تأكيداً على مدى ارتباط أهل الإمارات بماضيهم العريق، ..

وعنايتهم بتضمين ملامح من الموروث الثقافي الغني لدولتنا في المحافل الكبرى التي تحظى بمشاركة أعداد كبيرة من الضيوف من خارج الدولة، إذ يستقطب منتدى الإعلام العربي سنوياً حشداً ضخماً من رموز الفكر والثقافة وكبار الكتّاب والقيادات الإعلامية والخبراء والأكاديميين المتخصصين من مختلف أنحاء المنطقة والعالم.

تعاون

وقد رحّبت منى بوسمرة، مديرة منتدى الإعلام العربي ونادي دبي للصحافة، بالتعاون الكبير الذي أبداه مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث تجاه المنتدى، مشيدة بالدور المُشرّف الذي يقوم به المركز في حفظ التراث الوطني ونشره داخل الدولة وخارجها..

إضافة إلى دوره الواضح كمنصة فعالة لإطلاق المبادرات والبطولات والأنشطة التراثية التي تترجم رؤية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، لسبل ترسيخ الثقافة الإماراتية والتراث المحلي العريق بين أفراد المجتمع، خصوصاً بين الأجيال الجديدة، وتعزيز الوعي والارتباط بالقيم والعادات والتقاليد الإماراتية الأصيلة.

وقالت: تمثل الشراكة مع مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث ميزة كبيرة للمنتدى هذا العام، إذ سيتمكن ضيوف المنتدى من خارج الدولة من التعرّف إلى التراث الإماراتي بكل ما يتضمنه من تفاصيل نحمل جميعاً مسؤولية التعاون من أجل الحفاظ عليها ونشرها كي تظل جسراً يربط بين الماضي والحاضر ويعزز خطانا نحو المستقبل.

من جهتها، قالت فاطمة عارف البنّاي، مدير المكتب الإعلامي في مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث: إنه من دواعي سرورنا أن يسهم المركز في دعم منتدى الإعلام العربي ضمن دورته الرابعة عشرة، كشريك تراثي للحدث..

ونتطلع أن تكون شراكتنا مع المنتدى نموذجاً يُحتذى به في مجال التعاون البنّاء بين القطاعين التراثي والإعلامي، لا سيما وأن تعزيز الجوانب التراثية في دولة الإمارات العربية المتحدة خلال الفعاليات ذات الطابع الدولي خطوة مهمة لإبراز الوجه الحضاري للدولة وتركيز الضوء على ثقافتها العريقة.

وأضافت، نأمل أن تقدم هذه الشراكة قيمة مضافة وإيجابية تدعم المنتدى الذي يستقطب كوكبة من أبرز الشخصيات الإعلامية الرائدة وقادة الفكر وصناع القرار من مختلف أنحاء المنطقة والعالم، ونتطلع للترحيب بضيوفه بكرم الضيافة العربية وحفاوة الشعب الإماراتي في مدينتنا دبي، باللمسة الإماراتية.

فعاليات

وبناءً على هذه الشراكة، سيقوم مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث خلال فعاليات المنتدى بعرض العديد من الكتب والمطبوعات التي تتناول التراث الإماراتي سواء فيما يتعلق بالشعر النبطي، أو الغوص واصطياد اللؤلؤ بوصفهما من المكونات الرئيسة ضمن نظام اقتصادي واجتماعي وثيق الصلة بتاريخ الدولة أسهم في تشكيل جزء مهم من تراثها، كما سيقوم المركز بتوزيع الكتب والمطبوعات على الضيوف والإعلاميين.

وسيقدّم المركز للزوار على مدار يومي المنتدى الفطور الإماراتي التقليدي والقهوة العربية إلى الضيوف بغرض تعريف الحضور بجانب من فنون الضيافة الإماراتية.

وتُقام الدورة الرابعة عشرة لمنتدى الإعلام العربي تحت شعار »اتجاهات جديدة« وستشهد مضموناً وشكلاً جديداً من حيث الجلسات والفعاليات المصاحبة التي ستدخل جدول المنتدى لأول مرة، بمشاركة كوكبة من أبرز المتخصصين والأكاديميين والخبراء في مجال العمل الإعلامي من مختلف أنحاء المنطقة والعالم.

تغطية

وأعلنت »سكاي نيوز عربية« عن مشاركتها في فعاليات الدورة الرابعة عشرة لمنتدى الإعلام العربي، حيث تتعاون مع اللجنة المنظمة للمنتدى على أكثر من صعيد، من بينها إدارة حوار مفتوح مع معالي الدكتور أنور قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية وشؤون المجلس الوطني الاتحادي في الإمارات..

ويدير الندوة التي ستحمل عنوان »مستقبل مشرق« الإعلامي والمقدم التلفزيوني في »سكاي نيوز عربية« يوسف الشريف،..

وسيتطرق الحوار إلى مدى قدرة المنطقة العربية على اللحاق بركب الحضارة الكونية ومشاركتها في الإنجازات العلمية والابتكار، من خلال طرح مجموعة من التساؤلات حول النماذج الناجحة وقدرتها على إشاعة الأمل رغم الصعوبات التي تعصف بالمنطقة العربية، وتميزها في مجال التنمية الإنسانية ورفاهية وسعادة المواطنين.

كما يتحدث نارت بوران، المدير العام لـ »سكاي نيوز عربية«، إلى جانب نخبة من مديري المؤسسات الإعلامية والخبراء، في جلسة رئيسية خلال اليوم الأول، تلتئم تحت عنوان »اتجاهات جديدة تغير العالم« وتناقش التغييرات التي تعيشها المنطقة العربية وانعكاساتها على صناعة الإعلام والتقنيات المستخدمة.

وستقدم سكاي نيوز عربية ورشة عمل متخصصة لطلبة الإعلام والمهتمين المشاركين في المنتدى بعنوان »الإعلام والمعادلات الرقمية«، يحاضر فيها كل من ثائر سوقار مدير الاستراتيجية الرقمية وعبده جاد الله نائب رئيس التحرير للمنصات الرقمية في سكاي نيوز عربية. وستسلط الورشة الضوء على أحدث الاتجاهات في العالم الرقمي والتبدل المستمر في أنماط الاستهلاك الإعلامي وطرق الوصول إلى المعلومة.

حوارات

كما ستخصص سكاي نيوز عربية تغطيات إعلامية خاصة لهذا المحفل الإعلامي المهم ومختلف حواراته ونقاشاته، بالإضافة إلى التفاعل مع مختلف فقراته على منصات التواصل الاجتماعي والموقع الإلكتروني.

رعاية

كما أعلنت اللجنة التنظيمية لـ »منتدى الإعلام العربي« أن مؤسسة الإمارات للاتصالات »اتصالات« ستكون الشريك الرئيسي للدورة الرابعة عشرة للمنتدى.

وتشكل مشاركة »اتصالات« كشريك رئيسي للمنتدى أهمية إضافية نظراً للأهداف التي يدعو إليها الحدث الإعلامي الأهم على مستوى المنطقة، وحرص »اتصالات« على تقديم الدعم الدائم والمستمر لجميع أنشطة نادي دبي للصحافة.

وأعرب أحمد جلفار الرئيس التنفيذي لمجموعة »اتصالات« عن شكره لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، على رعاية سموه الكريمة لمنتدى الإعلام العربي، هذه الرعاية التي أسهمت في تعزيز مكانة المنتدى حتى أصبح واحداً من أكثر الفعاليات الإعلامية التي يشهدها العالم العربي أهمية.

مستقبل

وأشار جلفار إلى الدور الأساسي الذي يلعبه قطاع الاتصالات في رسم مستقبل الإعلام، خصوصاً من حيث قدرة هذا القطاع الكبيرة على توفير المنصات الرقمية والذكية والبنى التحتية التي من شأنها أن تضمن الوصول الآمن والسلس وغير المنقطع لملايين المستخدمين إلى ما يختارونه من محتوى إعلامي في أي وقت ومكان..

خصوصاً أن المشهد العالمي والإقليمي أصبح يزخر بالكثير من الفعاليات والأحداث المثيرة ..

وعلى مدار الساعة، وهنا تبرز أهمية الشراكة بين وسائل الإعلام وبين شركات الاتصالات وبما يسهم في توظيف الإمكانيات والإنجازات الرقمية الحديثة التي حققتها هذه الشركات في تقديم وسائل الإعلام لما رصدته كاميراتها من أخبار وصور ومشاهد إلى متابعيها بأسرع وقت ممكن وبجودة وكفاءة عالية، وبالتأكيد تلعب »اتصالات« دوراً مهماً في توفير هذه المتطلبات والإمكانيات.

رؤى

وتعقد الدورة الحالية للمنتدى، الذي ينظمه نادي دبي للصحافة، تحت شعار »اتجاهات جديدة«، ويحمل المنتدى هذا العام العديد من الأفكار والرؤى التي تتناول الإعلام من منظور جديد سواء على صعيد الشكل أو المضمون، عبر سلسلة من الجلسات والفعاليات المبتكرة في مفهومها، ما يعزز من قيمة الحدث الإعلامي الأهم والأشمل من نوعه في المنطقة، وضمن مسارات نقاشية مواكبة في مضمونها للواقع العربي بكل تفاصيله، في ضوء التحديات التي تواجهها المنطقة.

وتسعى الدورة الرابعة عشرة لمنتدى الإعلام العربي إلى أن تكون علامة فارقة في تاريخه الطويل الحافل بالانجازات، من خلال المضمون الجديد الذي تطرحه، وكذلك من خلال تقديم العديد من الفعاليات المصاحبة، التي تم تضمينها في المنتدى لأول مرة، لتكون نموذجاً عصرياً ومبتكراً لعرض أفضل الممارسات بمشاركة عدد من التجارب الناجحة من داخل المنطقة أو العالم.

 شركاء

أشادت منى بوسمرة بالتعاون الذي أبدته مؤسسة الإمارات للاتصالات »اتصالات« والدعم الذي تقدمه للمنتدى كشريك رئيسي في دورته الرابعة عشرة...

مؤكدة أن هذا الدعم يعكس مدى وعي »اتصالات« وحرصها على الوقوف إلى جانب مختلف المبادرات النوعية المنبثقة عن نادي دبي للصحافة والتي تمثل إضافة إيجابية تسهم في إلقاء الضوء على قدرة الدولة على إقامة حوار بنّاء، استشرافاً للسبل التي يمكن من خلالها تحسين واقع الإنسان ومستقبله.

وأعربت مديرة منتدى الإعلام العربي، عن وافر الشكر والامتنان مثمنة تعاون »اتصالات« كشريك رئيسي للدورة الرابعة عشرة للمنتدى، انطلاقاً من إدراك قيمة الحدث وأثره الإيجابي في تطوير المشهد الإعلامي على الصعيدين المحلي والعربي.

مركز إعلامي متكامل لتيسير التغطيات اليومية

أكدت اللجنة التنظيمية لـ»منتدى الإعلام العربي« إعداد مركز إعلامي متكامل بهدف تمكين الإعلاميين والصحافيين من تغطية جلسات المنتدى وأنشطته وفعالياته المتعددة، بالاستفادة من أفضل الخدمات والمعلومات اللازمة.

وذكرت اللجنة أن المركز الإعلامي تم تجهيزه بأحدث التقنيات ووسائل الاتصال المحلية والدولية، وأجهزة حاسوب داعمة للغتين العربية والإنجليزية ومزودة بوصلات إنترنت فائقة السرعة، وطابعات سريعة علاوة على تزويد المركز بأجهزة فاكس بخطوط دولية..

فضلاً عن شاشات عرض كبيرة لنقل وقائع الجلسات لحظة بلحظة عبر بث حي مباشر بالصوت والصورة، ما يتيح فرصة أكبر للتغطية من خارج القاعات، وذلك تلبية لاحتياجات الإعلاميين على اختلاف تخصصاتهم.

ويحظى »المركز الإعلامي« هذا العام، بدعم »مدينة دبي للإعلام« الشريك الرئيسي للدورة الرابعة عشرة للمنتدى الذي يحظى بمشاركة نخبة من الخبراء والمتخصصين في القطاعات الإعلامية المختلفة، والمحلّلين والمفكرين والمثقفين وكبار الكتّاب والصحافيين على مستوى المنطقة العربية والعالم.

مكانة

ويأتي هذا التعاون في إطار تطابق الرؤى والأهداف بين المنتدى ومدينة دبي للإعلام التي تمكنت خلال فترة وجيزة من تبوؤ مكانة رفيعة ومتميزة كمركز إعلامي متكامل ساهم في إحداث طفرة نوعية في مجال العمل الإعلامي العربي بما وفرته من بنية أساسية عالية الاعتمادية، وبيئة عمل صديقة للإعلام..

وتشريعات داعمة لمختلف تخصصاته، ما ساهم في ازدهار مجتمع إعلامي يشمل كل أشكال الأنشطة الإعلامية بما في ذلك البث الفضائي والإذاعي والنشر والتوزيع والطباعة والدعاية والإعلان، وغيرها من الأنشطة ذات الصلة، من خلال عدد ضخم من الشركاء يمثل أكبر المؤسسات الإعلامية العربية والعالمية التي حرصت على أن يكون لها تمثيل في هذا المجتمع الإعلامي الفريد.

وأشادت منى بوسمرة مديرة منتدى الإعلام العربي ونادي دبي للصحافة، بالدور الكبير الذي تلعبه مدينة دبي للإعلام في دعم المشهد الإعلامي العربي من خلال توفير البيئة المثلى التي تمنح مؤسسات الإعلام العربي المساحة الكفيلة لنموها وازدهار أعمالها، علاوة على الدور الوطني الذي تقوم به باستضافتها المقار الإقليمية لكبرى المؤسسات الإعلامية العالمية، ما يخلق مناخاً إعلامياً متميزاً يوفر مساحة واسعة للتعاون بين تلك المؤسسات ونظيراتها العربية، ويكفل تناقل الخبرات والكفاءات، وهو الأمر الذي يُعدُّ من أهم مقومات التطوير الإعلامي.

تقدير

وأعربت منى بوسمرة عن بالغ التقدير والامتنان للمدينة لدعمها منتدى الإعلام العربي في دورته الرابعة عشرة، وقالت: »يسرنا أن يحظى المركز الإعلامي للمنتدى هذا العام بدعم مدينة دبي للإعلام، فدعم مثل هذه المؤسسة الوطنية ذات المكانة المتميزة لهذا اللقاء المتخصص يترجم مدى سعة أفق الاستراتيجية الناجحة التي اتبعتها المدينة منذ افتتاحها في العام 2001 ..

وهو نفس العام الذي انطلق فيه المنتدى، في حين أسهم التكامل غير المباشر بينهما في تعزيز مكانة دولة الإمارات كمركز إعلامي متخصص له دوره الملموس في دفع عجلة تطوير الإعلام العربي«، معربة عن خالص أمنياتها للمدينة والقائمين عليها بمزيد من النجاح والتوفيق في تحقيق رسالتها وأهدافها.

وأضافت مديرة المنتدى، أن اللجنة التنظيمية لـ»منتدى الإعلام العربي« تحرص على أن يكون المركز الإعلامي في أعلى درجات الجاهزية الممكنة من أجل ضمان تسهيل مهام الصحافيين والإعلاميين المعنيين بعملية التغطية الإعلامية.

وقالت: »نحرص كل عام على وضع كل الإمكانات المتاحة تحت تصرف الصحافيين والإعلاميين المشاركين بصورة عامة، لاسيما القائمين على التغطية اليومية لوقائع المنتدى، كونه أكبر محفل عربي يجمع الصحافيين والإعلاميين من المنطقة والعالم، ويمثل فرصة للتقارب والالتقاء بينهم إلى جانب إبراز تفاصيل المنتدى من خلال التغطية الحية والمتابعة اليومية لأعمال المنتدى«.

فخر

وقال محمد عبدالله، مدير عام مدينة دبي للإعلام: »نحن فخورون بشراكتنا مع منتدى الإعلام العربي في دورته الرابعة عشرة لهذا العام. وهذه الشراكة تأتي في إطار الاستراتيجية التي نتبناها في مدينة دبي للإعلام بدعم قطاعات الإعلام في العالم العربي، وتواصل العقول وتوفير الرؤى والتشارك في الأفكار التي من شأنها الارتقاء بالمشهد الإعلامي العربي..

واستضافة رواد هذا القطاع وتوفير البيئة المثالية لهم. لقد نجحنا على مدى 15 عاماً الماضية في استقطاب مجموعة من أهم الشركات المحلية والعالمية، إضافة إلى العديد من الشركات الصغيرة والمتوسطة ورواد الأعمال، حيث يعمل اليوم في مدينة دبي للإعلام ما يفوق 20,000 من المتخصصين في مختلف القطاعات الإعلامية.

فريق

 يشرف فريق من الإعلاميين ذوي الخبرة في مجال التحرير والتغطية الإعلامية من ضمن »اللجنة التنظيمية للمنتدى« على المركز الإعلامي، حيث سيضع الفريق قدراته في خدمة رواد المركز عن طريق توفير مُلخصات وافية للجلسات ومجمل ما يدور فيها من نقاش وطرح للأفكار والرؤى.

وعقب انتهاء كل جلسة على مدار اليوم، حيث يتم إرسال الملخصات فوراً عبر البريد الإلكتروني لجميع الإعلاميين ووسائل الإعلام العربية والأجنبية ووكالات الأنباء العالمية، مشفوعة بالصور الفوتوغرافية.

طباعة Email