00
إكسبو 2020 دبي اليوم

زار مدرسة مبارك بن محمد ضمن حملة " أبوظبي تقرأ"

عبد الله بن زايد: القراءة تبني الأجيال والأمم

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية أهمية القراءة في بناء الأمم والأجيال. جاء ذلك خلال زيارة سموه أمس لمدرسة مبارك بن محمد ضمن حملة «أبوظبي تقرأ» التي أطلقها مجلس أبوظبي للتعليم بهدف تعزيز مهارات القراءة والكتابة لدى الطلبة من رياض الأطفال حتى الصف الخامس الإبتدائي في جميع مناطق الإمارة.

وحث سموه الطلاب على حب القراءة والاطلاع والمنافسة مع أشقائهم وأقرانهم في تعزيز هواية القراءة للكتب المفيدة والنافعة سواء خلال الحملة وبعدها.

وحضر سموه جانباً من حلقات القراءة التي تنظمها المدرسة ضمن فعاليات حملة «أبوظبي تقرأ» وتبادل مع الطلبة النقاشات والحوارات التي بثت في نفوسهم البهجة والسرور مبدين سعادتهم وفرحتهم بزيارة سموه.

وقرأ سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان لأبنائه الطلبة قصة ذات مغزى إرشادي هي قصة «الدرهم النظيف» والتي تستعرض أهمية الدرهم في إدخال الفرحة والسعادة والمنفعة في حياة كل شخصية وتوقف سموه عند كل شخصية وأهميتها في المجتمع فيما لقيت تجاوباً وتفاعلاً من قبلهم.

عرض تاريخي

كما قام سموه بعرض تاريخي للعملة في دولة الإمارات وبشكل تفاعلي مع الأطفال وقدم نصائح أبوية في العديد من المواقف التي ذكرت في القصة إضافة إلى استعراض أسماء العملات العالمية من خلال اختبار معلومات الطلاب.

وأكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان أهمية التعرف على مختلف التجارب واكتساب المعارف المختلفة من خلال القراءة والاطلاع للوصول إلى مجتمع واع يساهم في بناء مستقبل الدولة.

وثمن سموه جهود هيئة التدريس، داعياً إلى مضاعفة الجهد لتحقيق أفضل النتائج وطالب سموه هيئة التدريس بضرورة العمل على غرس حب القراءة وقيم الولاء والانتماء في نفوس الطلبة مع الأخذ بأساليب ومفاهيم التدريس الحديثة التي تعزز حب الإبداع والتميز.

وسجل سموه كلمات الثناء في كتاب الزوار وقال : «أسجل أزهى التقدير والعرفان لجميع المشرفين والمدرسين والعاملين في هذه المدرسة ». رافق سموه أثناء الزيارة معالي الدكتورة أمل القبيسي مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم.

وزير الخارجية يبحث تعزيز التعاون مع مسؤول من صندوق النقد الدولي

 استقبل سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية بديوان عام الوزارة أمس مسعود أحمد مدير إدارة الشرق الأوسط وآسيا الوسطى في صندوق النقد الدولي.

وتم خلال اللقاء استعراض نشاطات الصندوق مع مجموعة الشرق الأوسط وآسيا وشمال أفريقيا وعلاقاته مع دولة الإمارات وسبل دعم وتعزيز أواصر التعاون المشترك.

حضر اللقاء معالي الدكتور سلطان بن أحمد سلطان الجابر وزير دولة.

طباعة Email