00
إكسبو 2020 دبي اليوم

مسؤولون: استكشاف المريخ تميز عالمي

ت + ت - الحجم الطبيعي

أجمع مسؤولون على أن الإعلان عن تفاصيل مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ من شأنه أن يدخل الدولة عصراً جديداً من التميز والنجاح على الساحة العالمية..

حيث قال سلطان أحمد بن سليم، رئيس موانئ دبي العالمية رئيس مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة في دبي »يتوج الإعلان عن التفاصيل العلمية لمهمة الإمارات لاستكشاف كوكب المريخ مسيرة دخول الدولة إلى السباق العالمي لريادة الفضاء، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة،حفظه الله..

حيث تأتي رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي،رعاه الله، بالإعلان عن التفاصيل العلمية لهذا الحدث التاريخي لتنقل المهمة إلى حيز التنفيذ الفعلي لنشهد إرسال أول مسبار عربي وإسلامي لكوكب المريخ، بقيادة فريق عمل إماراتي يصل للكوكب الأحمر في العام 2021، وبرؤية قيادتنا الحكيمة يتحول مشروع استكشاف المريخ إلى حدث تاريخي يتوج ريادة الإمارات العالمية«.

وأضاف سلطان أحمد بن سليم: »نفخر بالتقدم الذي تنجزه الدولة على طريق تحقيق هذه المهمة التاريخية، التي تعبر عن المستوى الذي بلغته الإمارات في تقدمها إلى مستوى أكثر دول العالم تطوراً، ودخولها عصر الفضاء لتضيف مجالاً جديداً لتميزها الشامل، الذي يعبر عن نفسه بمدى التقدم المحقق في كافة المجالات، كي يأتي الإنجاز الجديد متوجاً مسيرة حافلة بالنجاحات، قطعت فيها الإمارات مراحل التطور المتتابعة بسرعة قياسية لتصل الآن إلى مرحلة استكشاف الفضاء«.

إنجاز تاريخي

وتقدم سعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي بالتهنئة إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وإلى أخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي،رعاه الله، بالتهنئة على هذا الإنجاز التاريخي الجديد والمتمثل بمسبار الأمل الإماراتي، أول مشروع عربي إسلامي لاستكشاف المريخ، والذي يشكل علامة مضيئة في مسيرة الدولة عبر دخولها قطاع التكنولوجيا والأبحاث الفضائية.

وقال إن هذه المبادرة هي مصدر فخر واعتزاز للعرب جميعاً كونها تستند على سواعد إماراتية، وهي كما قال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، رسالة للعرب بأنه لا يوجد مستحيل وبإمكاننا منافسة بقية الأمم العظمى ومزاحمتها في السباق المعرفي.

ويأتي الكشف عن الرحلة الاستكشافية للكوكب الأحمر في عام 2015 عام الابتكار ليؤكد على النهج المستقبلي لقيادتنا الرشيدة التي تسعى إلى تحقيق أعلى معدلات الرضا والسعادة والرفاهية للمواطنين وأفراد المجتمع وتعزيز تنافسية الدولة، وفق رؤية الإمارات 2021 التي تهدف لأن تكون دولة الإمارات في مصاف أفضل الدول في العالم بحلول عام 2021، تزامناً مع الذكرى الخمسين لقيام دولة الإمارات العربية المتحدة، وهو العام نفسه الذي سيشهد وصول المسبار الإماراتي لكوكب المريخ.

مناسبة غالية

 

وهنأت الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بمناسبة إطلاق سموه اسم »مسبار الأمل« على مسبار المريخ الإماراتي.

وقال اللواء محمد أحمد المري، مدير عام الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي »إن هذا الإنجاز العلمي لاستكشاف الكوكب الأحمر (المريخ) سيعود بالفائدة على شعوب الأرض«.

وأضاف اللواء المري إن مسبار الأمل هو أمل وضعه وغرسه في ضمائرنا صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، رعاه الله، عندما وضع فترة حتى عام 2021 للوصول لكوكب المريخ وهي تصادف الذكرى 50 للاتحاد.

وقال اللواء المري إن ما قاله سموه بأن »مسبار المريخ هو البداية لنتعلم، وفريق مهندسي وعلماء الإمارات لديهم الهمم لمعانقة القمم والفضاء والوصول للهدف« هو الأمل والرؤية العظيمة لدولة الإمارات.

الاستثمار في التعليم

وهنأت القيادة العامة لشرطة دبي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، بمناسبة إطلاق سموه اسم »مسبار الأمل« على مسبار المريخ الإماراتي.

وقال اللواء خميس مطر المزينة، القائد العام لشرطة دبي »إيمان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بالاستثمار في قطاع التعليم هو الأفضل والأجدى، كونه يلامس حاجات الشباب في التعليم وبناء المستقبل القائم على العلم والمعرفة والابتكار في مجالات عدة، ما ينعكس على مجتمعاتنا ودولنا بالخير والتقدم الاقتصادي والثقافي والعلمي«..

فقد اسعدنا قول سموه بأن »شباب الإمارات هم أمل للشباب العربي والمسلم ونحن لا نعرف اليأس ولا المستحيل، واخترنا إطلاق اسم مسبار الأمل«.

معاني الإصرار

وقال هشام القاسم الرئيس التنفيذي لمجموعة وصل: مزيج من مشاعر الفخر والاعتزاز مقرونة بعميق الأنفة والولاء انتابتني وأنا أمعن النظر بالكلمات التي تضمنها إعلان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، عن »مسبار الأمل« الإماراتي الذي سيحط على ثرى الكوكب الأحمر في العام 2021. في تلك الكلمات، يمكن أن نستشف معاني الإصرار والعزيمة على التفوق والتميز..

تلك السمات التي يأبى سموه إلا أن يرددها على مسامعنا في كل مناسبة، ليظل الطموح قريناً لنا في كل خطواتنا وأفعالنا كي نعلي راية الوطن خفاقة في الأعالي من خلال هذا المشروع المفصلي من رحلة تطورنا بعد دخولنا إلى نادي الفضاء الدولي، هاهي إماراتنا الفتية تحتفل باليوبيل الذهبي لتأسيسها على طريقتها الخاصة...

وتبعث برسالة أمل في مجس كوني تقول فيها للعالم بأسره، إننا جزء أصيل من عالمنا، نسهم في رقيّه وتقدّمه، ونعمل مع الدول الشقيقة والصديقة، لنشر العلم والمعرفة من أجل رفاه الأمم والشعوب .. إنها رسالة محبة وسلام نابعة من التعاليم السمحة لديننا الحنيف، ومن قيم حضارتنا العربية التي حملت مشعل النهضة الإنسانية ردحاً من الزمان.

تطلعات

وقال هاني الهاملي الأمين العام لمجلس دبي الاقتصادي إن مهمة الإمارات لاستكشاف كوكب المريخ إنما تعكس التقدم الذي بلغته دولة الإمارات في مسارات التنمية ليس على المستوى الاقتصادي والاجتماعي فحسب بل على المستوى التقني والعلمي. وأضاف إن سبر غور الفضاء إنما يعكس رؤية مستقبلية وتطلعات قيادة دولة الإمارات وشعبها للارتقاء إلى مستوى العالم المتقدم من خلال الولوج في مجالات علمية وتقنية عالية المستوى كالفضاء...

مؤكداً أن غاية هذه المهمة هي إسعاد المواطن الإماراتي بل الإنسان في كل مكان من العالم، ذلك لأن العلم ليس له حدود، وأن المهمة تنطوي على تجارب وأبحاث علمية وتمازج في الخبرات العالمية في هذا المجال ما ستصب في نهاية المطاف في صالح المواطن الإماراتي كما البشرية وستساهم في رسم مستقبل افضل للجميع. وأعرب أحمد محبوب مصبح، مدير جمارك دبي عن فخره واعتزازه بكل خطوة يتقدم بها مشروع رحلة الإمارات لاستكشاف كوكب المريخ »مسبار الأمل«...

وأكد أن رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لحفل الإعلان عن تفاصيل هذه الرحلة وأهدافها العلمية تأتي في إطار الدعم اللامحدود الذي يقدمه سموه من أجل إنجاح هذا المشروع الهام، وحرص سموه على متابعته متابعة دقيقة من كافة النواحي.

وقال : »إن إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، في يوليو من العام الماضي 2014 عن إنشاء وكالة الإمارات للفضاء، وإطلاق دولة الإمارات العربية المتحدة لأول مسبار عربي وإسلامي لاستكشاف كوكب المريخ، في العام 2021 بما يتزامن مع الذكرى الـ 50 لتأسيس الدولة..

لهو إعلان للعالم بأسره بأن دولة الإمارات قادرة على أن تكون في المقدمة، وأن الإنسان العربي قادر على إحداث الفرق دوماً، وهو أهلٌ لأن يحمل شعلة الحضارة بيد يحركها عقل مستنير طالما عاش مهتدياً بأنوار العلم والمعرفة والثقافة على مر التاريخ.

مبادرات عالمية

ومن جهته قال محمد عبدالله الجرمن مدير عام مواصلات الإمارات: يحق لنا أن نفتخر بما تنفذه الدولة من خطوات طموحة وواعدة وواثقة على طريق التقدم التكنولوجي والعلمي..

وتحت قيادة رشيدة من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وإن ما تمتلكه دولة الإمارات العربية المتحدة من مقومات وبنية تحتية وتكنولوجية مبتكرة، هو كفيل بخلق الفرص المثالية وتوظيف الإمكانات كافة لتخطي التوقعات، وخدمة شعب الإمارات وباقي شعوب العالم، لما فيه صالح البشرية والإنسانية.

عمل مخلص

وشدد الدكتور عبدالرحمن العور مدير عام الهيئة الاتحادية للموارد البشرية الحكومية على أهمية مشروع دولة الإمارات العربية المتحدة التاريخي في مجال الفضاء، وإطلاق المشروع التاريخي الذي أعلن عنه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، والذي حمل اسم مسبار الأمل كأول مسبار عربي وإسلامي بقيادة فريق عمل إماراتي إلى كوكب المريخ بحلول العام 2021 تزامنا مع الذكرى الخمسين لقيام دولة الإمارات العربية المتحدة، لافتاً إلى أن المشروع يشكل نواة حقيقية للابتكار واحتضان الإبداع ليس على مستوى الدولة فحسب بل على مستوى المنطقة والعالم أيضاً.

طباعة Email