00
إكسبو 2020 دبي اليوم

نخب مجتمعية: بوابة لاستعادة دورنا العلمي

ت + ت - الحجم الطبيعي

قال ناجي الحاي وكيل وزارة الشؤون الاجتماعية بالإنابة، إن يوم أمس كان يوم فخر لكل الإماراتيين وللشعوب العربية، بعد إعلان التفاصيل العلمية لمهمة الإمارات لاستكشاف كوكب المريخ من خلال إطلاق مسبار الأمل، مؤكدا أن هذا الاسم الذي اعتمده صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، يمثل طاقة نور كبيرة لاستعادة الدور العربي في عالم الفضاء وعلومه، كما أنه يمثل نجاحا مبهرا آخر للدولة في مجال جديد نبحث فيه عن التميز.

وأكد أن قادة الدولة عودونا على تأصيل قيمة العلم والبحث والابتكار، من أجل غد أفضل للدولة علميا، مؤكدا أن الفوائد المنتظرة من هذه الرحلة الاستكشافية، ستعم على كل العالم، وأن هذا سيضع قدما قوية للإمارات بمصاف الدول الكبرى في هذا المجال.

وأشارت منى الزعابي الوكيل المساعد لشؤون الخدمات المساندة في وزارة الشؤون الاجتماعية، إلى أن اليوم هو يوم مشهود في تاريخ دولتنا الغالية، كما انه يوم فخر لكل عربي يعتز بعروبته وبتاريخه العلمي وخاصة في مجال الفلك، والذي كان للعرب فيه تميز كبير أضاف للإنسانية الكثير، مؤكدة أن الإمارات اليوم تعيد لنا فخرا كنا نعتز بها، حتى نبدأ مرحلة جديدة لنهضة شاملة، تبدأ من أرض الخير والحب الإمارات، نهدي بها كل محبي العلم في العالم بشكل عام والوطن العربي خاصة، إطلاق مسبار (الأمل) الإماراتي.

وذكرت آمنة الجسمي مديرة إدارة تقنية المعلومات في الشؤون الاجتماعية، أن إطلاق مسبار (الأمل) لاستكشاف كوكب المريخ، هو يوم عيد إماراتي بكل المقاييس، وأن قادة الدولة لا يدعون فرصة لتقدم الإمارات واحتلالها مكانة مميزة بين الدول، إلا وسعوا اليها بكل قوة، خاصة أن الإمارات أصبحت اليوم تحتل مكانة عالمية مهمة في كل المجالات، واليوم هو الانطلاق لبعد معرفي آخر في عالمنا، سيفيد العالم أجمع في مجال اكتشاف الكوكب الأحمر.

طباعة Email