00
إكسبو 2020 دبي اليوم

10 ملايين مستفيد من ألعاب الشرطة الإلكترونية

خالد الرزوقي

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشف العقيد خالد ناصر الرزوقي مدير الإدارة العامة للخدمات الذكية بشرطة دبي لـ«البيان» عن تحقيق الألعاب الإلكترونية المطورة من قبل شرطة دبي لأرقام مبهرة منذ إطلاقها، حيث تجاوز عدد مرات تحميل الألعاب الإلكترونية 10 ملايين مرة، لتحتل المرتبة الأولى في سوق أبل في أقل من 24 ساعة منذ إطلاقها.

وقال العقيد الرزوقي إن عدد مرات تحميل الألعاب بلغ 650 ألفاً في الإمارات و2 مليون و200 ألف في السعودية، والباقي في روسيا ودول أوروبية، وأنه بتوجيهات القائد العام لشرطة دبي اللواء خميس مطر المزينة، تم تطوير الألعاب الإلكترونية لتكون توعوية والتي تعد من أفضل السبل والوسائل للمساهمة في نشر التوعية بسبب الانتشار الواسع للألعاب على مختلف الأجهزة والأنظمة، لما تحتويه هذه الألعاب من رسائل تعليمية في قالب ممتع للصغار والكبار.

ولفت العقيد الرزوقي إلى أن الألعاب تضم أبرز معالم دولة الإمارات السياحية والتراثية كما أن السيارات تضم لوحات الإمارات مثل أبوظبي ودبي، لافتاً إلى أنها أحد وسائل التنمية التي تستخدم فيها كافة تقنيات المعلومات من خلال قنوات إلكترونية عدة، وتهدف المبادرة إلى إعداد جيل واع يحسن إدارة نفسه وعلاقته مع الآخرين، ونشر رسائل ومفاهيم ودروس توعوية مختلفة إلى جميع قطاعات المجتمع في أي مكان وبكل السبل الإلكترونية المتاحة، واستحداث مجموعة من الألعاب الإلكترونية التوعوية التفاعلية المرتكزة على الثقافة المجتمعية والتاريخية لدولة الإمارات، من أجل تعزيز الهوية الوطنية وغرس قيمة الولاء والانتماء لدولة الإمارات.

تطبيقات افتراضية

ومن جانبه أكد الرائد منصور ناصر الرزوقي مدير مركز إعداد التطبيقات الافتراضية بالقيادة العامة لشرطة دبي، أنه تم تطوير الألعاب الإلكترونية داخليا من قبل موظفي شرطة دبي، وذلك في مركز إعداد التطبيقات الافتراضية بالإدارة العامة للخدمات الذكية، وقامت شرطة دبي بتسجيل حقوق الملكية الفكرية لهذه الألعاب في وزارة الاقتصاد، كما تمكنت من بناء وتطوير المورد البشري والذي اكتسب خبرة ممتازة في تطوير الألعاب الإلكترونية.

ولفت الرائد الرزوقي إلى أن الألعاب متوفرة بأكثر من 10 لغات عالمية وأنه تم تطويرها بحيث يتحدث اللاعبون اللغة التي يتم بها تحميل اللعبة.

رصد المخالفين من كتف الطريق

أكد العقيد خالد الرزوقي أنه سيتم تركيب عدد من الكاميرات الذكية على شوارع دبي الداخلية والخارجية والرئيسية، بعد أن تم إخضاع تلك الكاميرات للتجربة لمدة تجاوزت الشهر، وأن تلك الكاميرات تعمل بتقنية عالية وتنقل الصورة إلى غرفة العمليات في نفس اللحظة للمتجاوزين وسيتم تحرير المخالفات تلقائياً، بالإضافة إلى تزويد دوريات الشرطة برادار وكاميرات ذكية لرصد المخالفين وغير الملتزمين بقواعد السير والمرور.

طباعة Email