00
إكسبو 2020 دبي اليوم

مؤتمر الاحتباس الحراري برأس الخيمة يحذر من فجوة غذائية عالمية

أحمد بن صقر خلال فعاليات المؤتمر تصويرــ محمد حنيف

ت + ت - الحجم الطبيعي

حذر مختصون من فجوة غذائية عالمية محتملة تتطلب ايجاد مخازن احتياطية للغذاء مع الأخذ بعين الاعتبار المخاطر الطبيعية التي تتعرض لها البلدان التي يستورد منها الغذاء وهو الأمر الذي يستوجب توفر البرامج البديلة، جاء هذا خلال فعاليات مؤتمر الاحتباس الحراري والأمن الغذائي الذي تنظمه هيئة حماية البيئة والتنمية أمس في فندق الحمرا برعاية صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة بمشاركة عالمية واسعة وطرح 30 ورقة.

وأكد المتحدثون ومنهم عيسى الغرير رئيس مجلس ادارة الموارد وبرأي الغرير فان أزمة الغذاء ستتفاقم في عام 2050 عندما يبلغ سكان العالم 9 مليارات نسمة ما يفرض على الدول السعي حثيثا لزيادة حجم الغذاء بنسبة 35% قائلا: اذا كان استهلاك الفرد السنوي 800 كيلو غرام فانه من المتوقع ان يصل الى 897 كيلوجراما أي بنسبة زيادة 15% سنويا.

وقال د. سيف الغيص المدير التنفيذي لهيئة حماية البيئة والتنمية: ان المؤتمر قد طرح افكاراً وحلولاً لأي مشكلة قد تواجه الدولة فيما يختص بالأمن الغذائي، في حال تعرض البلدان التي يتم الاعتماد عليها غذائيا لأي عارض مثل الكوارث او الحروب، منها انشاء اماكن كبيرة للتخزين وغيرها من الحلول الأخرى، مضيفا بأن المؤتمر مدته ثلاثة أيام، ويأتي تماشيا مع استراتيجية الحكومة وتوجهات الدولة الحريصة على استدامة الموارد الطبيعية.

واوضح الغيص بان نخبة العلماء المشاركين في المؤتمر تجعل منه منصة عالمية مثالية لطرح أفكار علمية وتنبه صناع القرار بقوة لأهمية الأمن الغذائي ومدى ارتباطه بالاحتباس الحراري ما يشكل حافزا على توحيد الجهود الدولية والإقليمية لمواجهة المشكلة.

طباعة Email