00
إكسبو 2020 دبي اليوم

أعلن توصيات الدورة الرابعة لأعماله

منتدى الاتصال الحكومي يتبنى التواصل العمومي

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكدت توصيات المنتدى الدولي للاتصال الحكومي في إمارة الشارقة تبني ما جاء في كلمة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة التي افتتح بها أعمال المنتدى وأوجز سموه خلالها أهمية التواصل العمومي الذي ينطلق من العامة إلى السلطة.

جاء ذلك خلال حفل الإعلان عن توصيات الدورة الرابعة لأعمال المنتدى الدولي للاتصال الحكومي الذي نظمه مركز الشارقة الإعلامي اليوم في قاعة المؤتمرات بمسرح المجاز بحضور الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي رئيس مركز الشارقة الإعلامي وأسامة سمرة مدير مركز الشارقة الإعلامي وعدد من ممثلي الوسائل الإعلامية المحلية والدولية والقائمين على المنتدى.

وركزت التوصيات على أهمية خلق ثقافة التواصل بين المسؤولين والجمهور وتهيئة البيئة المناسبة لذلك عن طريق إزالة الحواجز بين المسؤول والمواطن والانفتاح الإيجابي على وسائل الإعلام وتطبيق الطرق الأمثل للتعامل البناء معها.

وأكد الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي رئيس مركز الشارقة الإعلامي حرص المنتدى على ترجمة كل ما ينبثق عنه من توصيات إلى برامج عمل حقيقية قابلة للتنفيذ وصولاً إلى بلورة أهداف المنتدى الدولي للاتصال الحكومي في إيجاد منظومة متميزة بفكر الاتصال الحكومي والارتقاء به.

وقال إن جلسات هذه الدورة كانت غنية بالتوصيات والخطوات الواجب اتخاذها لتطوير العمل الاتصالي والتي كانت محصلة الكلمات والمناقشات والمداخلات لعدد من أهم القادة والمفكرين وخبراء الاتصال الحكومي الذين استضافهم المنتدى وانبثق عنها الكثير من المخرجات الهامة التي تمت مناقشتها وبلورتها إلى توصيات قابلة للتنفيذ.

من جانبها استعرضت جواهر النقبي مديرة المنتدى الدولي للاتصال الحكومي توصيات أعمال الدورة الرابعة للمنتدى .. مؤكدة أن جميع التوصيات تم وضعها وفق العديد من المعطيات التي تساهم في بلورة رؤى وأهداف المنتدى الدولي للاتصال الحكومي وتترجم فكر إمارة الشارقة في الاتصال الحكومي المنبثقة عن توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة.

وقد أوصى المنتدى بتشجيع التواصل العمومي المتمثل بالبرامج الجماهيرية المباشرة لضمان أفضل أساليب الحوار بين المسؤول والمجتمع المدني وتسليط الضوء على إنجازات المؤسسات الحكومية والتعريف بالخدمات التي تقدمها للمواطنين والقرارات التي تتخذها من مراسيم وقوانين.

وتعزيز التواصل الداخلي بين الإدارات وضمان مشاركة المواطنين في الخدمة العامة لترسيخ قيم المواطنة ومساندة المبادرات الوطنية.

واتباع سياسة اللامركزية في الإدارة لتحقيق تواصل أفضل وإشراك المختصين والمسؤولين والهيئات الشعبية في صنع القرارات وخلق ثقافة التواصل بين المسؤولين والجمهور.

كما جاء في توصيات المنتدى ضرورة أخذ الحكومات بزمام المبادرة والعمل على تكريس التفاعل الإيجابي بدلاً من جعل المواطن متلقياً سلبياً للمعلومات من مصادر غير ذات مصداقية.

وأبرزت توصيات المنتدى أهمية التوظيف الصحيح والمناسب لموظفي الاتصال الحكومي عملاً بمبدأ الموظف المناسب في المكان المناسب وضرورة الوعي بالدور الجديد والاستراتيجي للاتصال الحكومي ونشر هذا الوعي بين موظفي الاتصال الحكومي والمسؤولين.

وتبني المؤسسات لفكر متطور وحديث يواكب التطور التكنولوجي ويواكب تدفق المعلومات وضرورة فهم الأفراد للبيئة الإعلامية والمتغيرات في طريقة العمل مع حكومة أو مؤسسة أو منظمة دولية.

وأكد المنتدى الدولي للاتصال الحكومي أهمية الانفتاح الإيجابي على وسائل الإعلام وتطبيق الطرق الأمثل للتعامل البناء معها .. موصياً مسؤول الاتصال الحكومي بأن يكون استباقياً في أفعاله وأن يكون حاضراً في مختلف المنصات التي يتواجد فيها الجمهور وسريعاً في التفاعل معهم.

طباعة Email