00
إكسبو 2020 دبي اليوم

1500 شخص يؤدون الفريضة ضمن برنامج زايد للحج العام الجاري

أحمد بن شبيب الظاهري يوقع العقود مع الحملات-البيان

ت + ت - الحجم الطبيعي

وقّعت مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية، بمقرها في أبوظبي يوم الخميس الماضي، عقود الحج مع الحملات الفائزة في المناقصة التي طرحتها المؤسسة لتنفيذ برنامج زايد للحج لعام 2015.

وقال أحمد بن شبب الظاهري، المدير العام للمؤسسة، إن عدد حجاج المؤسسة لهذا العام يبلغ 1500 حاج، منهم 900 حاج تابعون للمؤسسة (600 شخص و300 مرافقوهم)، و600 شخص من شركاء المؤسسة البالغ عددها 11 جهة اتحادية والمحلية بالدولة مشاركون في البرنامج لهذا العام، منها مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، وهيئة الهلال الأحمر الإماراتي، وهيئة الإمارات للهوية، ودار زايد للثقافة الإسلامية، وهيئة التنمية الاجتماعية وشؤون القصر، مشيراً إلى أن حجاج المؤسسة يبلغ عددهم 1000 شخص بخلاف المرافقين، منهم 400 شخص من خارج الدولة يتم ترشيحهم من سفارات الدولة بالخارج.

شرطة دبي

وأضاف أن الجديد في برنامج زايد للحج لهذا العام هو مشاركة القيادة العامة لشرطة دبي بإرسال منتسبيها البالغ عددهم 100 شخص لأداء الحج ضمن البرنامج، وسيتم توقيع مذكرة تفاهم مشتركة بين المؤسسة والقيادة حول انضمامها إلى البرنامج.

وأشار إلى أنه نظراً إلى التوسعات في الحرم النبوي الشريف في المدينة المنورة، سيتم إلغاء زيارة حجاج البرنامج إلى المدنية المنورة، نظراً إلى هدم الفنادق في المنطقة المحيطة بالحرم وانقطاع التيار الكهربائي وقلة الخدمات والمرافق هناك، ما يؤدي إلى مشقة كبيرة للحجاج في المدينة، لافتاً إلى أنه لا ينصح أن يزور الحجاج المدينة في تلك الفترة، ولكن من أراد من الحجاج زيارتها فلا مانع، ولكن بطريقته الخاصة، وليس عن طريق الحملات.

وقال إن قيام المؤسسة بالحجز الجماعي والمبكر للفنادق في مكة المكرمة سيكون له انعكاسات إيجابية في تخفيض أسعار الحج على حجاج البرنامج لهذا العام، حيث تستفيد الحملات المشاركة في تنفيذ البرنامج من تلك الحجوزات بشكل مباشر، مشيراً إلى أن جميع الفنادق التي سيقيم بها الحجاج خمسة نجوم وملاصقة للحرم، ما يسهّل على الحجاج التوجه إلى الحرم لأداء جميع الصلوات في الحرم المكي الشريف.

وأوضح أن البرنامج سيشهد تحسيناً في كل الخدمات المقدمة للحجاج، سواء الإقامة في الفنادق أو المأكولات التي حرصنا على الاتفاق مع إدارات الفنادق على تنوعها وجودتها في مختلف الوجبات، إضافة إلى التعاقد مع شركات مواصلات متميزة ومشهود لها بالكفاءة، لتنقل الحجاج من مكة إلى المشاعر، مع الاعتماد على قطار المشاعر لنقل الحجاج بين المشاعر المختلفة الذي اصبح إلزامياً على جميع الحجاج.

حصة الحجاج

وأضاف أن المشكلة التي تواجه البرنامج هي كثرة أعداد الإداريين الذين تبلغ نسبتهم 10% من إجمالي عدد حجاج الدولة البالغ نحو 5 آلاف حاج، وفقاً لتعليمات السلطات السعودية، وهو الأمر الذي يؤثر في انخفاض ملحوظ في عدد حجاج الدولة، مشيراً إلى أنه يتوقع الانتهاء من أعمال التطوير في الحرم المكي الموسم المقبل، وبعدها يتوقع أن تقوم السلطات السعودية بزيادة حصة حجاج الدولة ودول العالم الأخرى التي تبلغ حالياً 0.5%، ولافتاً إلى أنه من شأن زيادة عدد حجاج الدولة مستقبلاً انخفاض أسعار أداء الحج. وأكد الظاهري أن الهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف ومكتب شؤون حجاج الدولة طمأنت المؤسسة إلى أن جميع تجهيزات وأماكن إقامة الحجاج في مخيمات المشاعر المقدسة منى وعرفات ومزدلفة ستكون جاهزة قبل وقت كافٍ من يوم التروية، من حيث تقسيمها وتوزيعها على الحملات تجهيزاتها، وخاصة المكيفات والمأكولات.

معايير

أشار أحمد بن شبيب إلى أن السعر كان من المعايير والشروط التي حددتها المؤسسة لاختيار الحملات، إضافة إلى الخيارات المتراكمة لديها التي تسهم في إنجاح الموسم وأداء الحج في راحة ويسر.

وأوضح أن من أهم بنود العقود التي أبرمتها المؤسسة مع الحملات أن يكون السفر في فترات زمنية متقاربة بين جميع الحملات، وأن تكون إقامة حجاج جميع الحملات في الفنادق نفسها، وأن تكون 5 نجوم، وكل أربعة حجاج في غرفة، والحافلات على المستوى نفسه، والطعام جيد.

طباعة Email