00
إكسبو 2020 دبي اليوم

تفقد سير العمل في المباني 1 و2 و3

المري: توجيهات القيادة وراء تميز خدمات مطار دبي الدولي

محمد المري يستمع إلى آراء المسافرين واقتراحاتهم

ت + ت - الحجم الطبيعي

أوضح اللواء محمد أحمد المري المدير العام للإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي، أن النتائج الإيجابية، التي تحققت في مطارات ومنافذ دبي نتيجة حتمية للدعم، وتنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وانعكاساً للجهود التي تقدمها كل الأطراف العاملة في المطار، التي ترتبط معها بشراكة حقيقية.

وأضاف أن الإنجازات تأتي متمثلة في خلق آلية متطورة لمواكبة التطور الكبير، الذي تشهده الدولة في كل المجالات وتحقيقاً لرؤيتها المنبثقة من استراتيجية وزارة الداخلية «بأن نعمل بفعالية لتصبح دولة الإمارات إحدى أفضل دول العالم أمناً وسلامة».

جاء ذلك خلال تفقد اللواء محمد أحمد المري سير العمل وسلامة الإجراءات في المبنى 1 و2 و3 بمطار دبي الدولي، في إطار التفتيش السنوي لقطاع المنافذ الجوية، الذي يهدف إلى مراجعة الأداء، وتحسينه بناء على مخرجات المؤشرات، واطلع خلال الجولة على الإجراءات، التي يقوم بها موظفو الإدارة في صالتي المغادرين والقادمين والتسهيلات، التي يقدمونها للمسافرين على مدار الساعة،

مؤكداً أن مركز خدمة العملاء بمطار دبي الدولي مبنى 3 حقق سلسلة من الإنجازات والمبادرات والأفكار النوعية في إطار سعي الإدارة إلى مضاعفتها عاماً بعد عام، موضحاً أن المركز الذي افتتح في المطار في عام2011 استقبل 928,662 معاملة، حيث تجاوز في عدد المعاملات بزيادة نسبتها 43 في المئة سجلت في عام 2014 مقارنة في السنوات السابقة.

ورافقه العميد عوض محمد العويم مساعد المدير العام للموارد البشرية، والمقدم طلال الشنقيطي مساعد المدير لقطاع المنافذ الجوية، والنقيب فيصل بن بليلة مدير إدارة الاستراتيجية والتميز المؤسسي، والمستشار الاستراتيجي محمد سلطان بن ثاني، ومديرو الإدارات، ورؤساء الأقسام في القطاع.

وقد استمع ومديرو الإدارات إلى عرض تقديمي للمقدم طلال الشنقيطي، تضمن شرحاً عن استراتيجية القطاع المتمثلة بتعزيز الخدمات لمواكبة النمو في حركة السفر عبر مطارات دبي، وفق أفضل الممارسات والتجارب العالمية لتسهيل وانسياب الحركة عبر المنفذ، تكون على درجة عالمية من التميز والسرعة في إنجاز المعاملات واستقبال المسافرين والقادمين إلى الدولة، وعن أبرز إنجازات القطاع وإحصاءاته مقارنة بالسنوات السابقة، التي تعمل على ترسيخ وتحقيق مكانة المطار على الصعيدين الإقليمي والعالمي كونه واحداً من أفضل المطارات في المنطقة.

وبدأت الجولة التفقدية بصالات القادمين والمغادرين في مبنى «1»، إضافة إلى وحدات شؤون الموظفين والتخطيط والتطوير والشؤون المالية والإدارية والتجهيزات ومراقبة الأداء والخدمة الإدارية.

كما تفقد المري إدارة وأقسام جوازات المطار في المبنى 2 و3 للاطمئنان على الخدمات المقدمة للعملاء وسلامة الإجراءات التي تقوم بها الجوازات في إنهاء إجراءات السفر للقادمين والمغادرين، مشيداً بمستوى تطور العمل في جوازات مطار دبي الدولي، وأثنى على جميع المسؤولين والضباط والأفراد العاملين، على جهودهم التي يبذلونها في خدمة المسافرين. وأكد اللواء المري حرص الإدارة على أن تظل في ريادة التميز في الأداء، متخذة شعار الإنجاز والتيسير والتبسيط على جمهور المتعاملين هدفاً دائماً، مشيداً بمنظومة العمل فريقاً واحداً ضمن آلية متكاملة مع جميع العاملين، التي يطبقها موظفو الإدارة من جميع القطاعات الموجودة داخل المطار.

وأوضح أن العمل بروح الفريق الواحد ينعكس بصورة إيجابية على المسافرين، ويجسد الصورة الحضارية لدولة الإمارات، مثمناً عمل مأموري الجوازات وحرصهم على رفع مستوى أداء الموظفين والإنتاجية طوال العام.

توجيهات

وطالب جميع موظفي الإدارة في المطار بمزيد من الجهد والمبادرة في تقديم الخدمات لجموع القادمين إلى الدولة والمغادرين منها، بما يتواكب مع تطلعات القيادة الحكيمة للدولة. وحثهم على مواصلة مسيرة التطوير في مختلف مرافق ومنشآت مطار دبي الدولي ليظل مرآة تعكس حضارة شعبنا وكرم الضيافة العربية وحسن الاستقبال، الذي يستقبل بهما ضيف وزائر دولة الإمارات.

من جهته أعرب المقدم طلال الشنقيطي عن شكره للواء محمد أحمد المري على متابعته المستمرة لقطاعات الإدارة وأقسامها وحرصه على التعرف على سير العمل على أرض الواقع.

طباعة Email