00
إكسبو 2020 دبي اليوم

الاطلاع على الممارسات الفرنسية في معالجة النفايات

وفد وزارةالبيئةوممثلو السلطات المحلية في المناطق الشمالية خلال الزيارة من المصدر

ت + ت - الحجم الطبيعي

زار وفد من وزارة البيئة والمياه، وممثلون من السلطات المحلية في إمارات عجمان وأم القيوين ورأس الخيمة والفجيرة، جمهورية فرنسا للتعرف والاطلاع على أفضل الممارسات المطبقة في مجال إدارة النفايات. وتأتي الزيارة بهدف الاطلاع على الدراسات والتجارب والممارسات المعتمدة في إدارة ومعالجة النفايات وتحويلها إلى طاقة، في وقت تستعد فيه وزارة البيئة والمياه لتنفيذ مشروع محطة تحويل النفايات إلى طاقة في المنطاق الشمالية، والذي من المتوقع أن يتم إنجازها خلال العامين المقبلين.

تعاون مستمر

يأتي تنظيم الزيارة انطلاقاً من حرص وزارة البيئة والمياه على التعاون المستمر مع الجهات المعنية في الدولة وإشراكهم في كل المشاريع والمبادرات التي تنفذها في إطار تطوير القطاع البيئي في الدولة وخاصة مجال إدارة النفايات بما يسهم في تحقيق المؤشرات الوطنية لأجندة الإمارات 2021 بالإضافة إلى تعزيز علاقات التعاون بين دولة الإمارات وجمهورية فرنسا.

ممارسات مستدامة

وأكد المهندس عبدالرحيم الحمادي الوكيل المساعد لشؤون البيئة، أن دولة الإمارات تولي اهتماماً كبيراً بتعزيز إدارة النفايات وتلتزم بترسيخ ممارسات مستدامة لمعالجتها والتصرف السليم بالتخلص منها، فضلاً عن التعاون بصفة فاعلة مع الشركاء المحليين والدوليين لتطوير نظم الإدارة المتكاملة للنفايات وبالتالي تحقيق الاستدامة البيئية بما يتماشى مع رؤية الدولة الطموحة بالوصول إلى نسبة 75% من النفايات المعالجة بحلول عام 2021.

وأوضح أن المرحلة الأولى من مشروع محطة تحويل النفايات إلى طاقة في الإمارات الشمالية أوشكت على الانتهاء، حيث سيتم تبني تكنولوجيا حرق النفايات وتحويلها إلى طاقة كحل مستدام لمعالجة مشكلة النفايات.

وتضمنت الزيارة سلسلة من الاجتماعات وورش العمل وجولات ميدانية على عدد من المؤسسات العاملة في مجال إدارة النفايات ومحطات لتحويل النفايات إلى طاقة.

طباعة Email