00
إكسبو 2020 دبي اليوم

بحضور محمد بن راشد

الإمارات تكشف الأربعاء تفاصيل مهمة استكشاف المريخ

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

 بارك صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، جهود العاملين في مشروع استكشاف كوكب المريخ وقال »كل التوفيق للمهندسين والباحثين والعلماء في هذه المهمة التاريخية لإرسال أول مسبار عربي للكوكب الأحمر«، وأضاف سموه في تدوين له عبر »تويتر«: »تكشف الإمارات الأسبوع القادم التفاصيل العلمية والبحثية والهندسية لأول مشروع عربي لاستكشاف المريخ«.

جاء ذلك بمناسبة إعلان دولة الإمارات يوم الأربعاء 6 مايو المقبل لأول مرة عن التفاصيل العلمية والمعرفية واللوجستية لأول مشروع عربي لاستكشاف كوكب المريخ، وذلك بحضور صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم.

وسيتم الإعلان خلال الفعالية الرسمية التي يحضرها كبار المسؤولين بالدولة عن التفاصيل العلمية للمسبار غير المأهول الذي سترسله الإمارات للكوكب الأحمر بالإضافة لخط سير الرحلة التي ستستغرق من 7- 9 أشهر، كما سيتم الكشف خلال الفعالية عن الهدف العلمي للرحلة ونوعية الدراسات البحثية التي سيتم إجراؤها على الكوكب الأحمر ومدتها ونوعية البيانات التي سيتم إرسالها لكوكب الأرض بالإضافة للفريق الهندسي الذي سيعمل على المشروع خلال السنوات الخمس القادمة.

إطلاق المسبار

وكان صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي قد أعلن في منتصف الشهر الجاري بدء الإعداد لإطلاق أول مسبار عربي إسلامي لاستكشاف كوكب المريخ، مؤكداً سموه أنه سيكون بداية لدخول العرب عصر الفضاء.

ودعا سموه متابعيه عبر موقع التواصل الاجتماعي »تويتر« إلى المساهمة باختيار اسم عربي مميز لمسبار المريخ، ووضعه على الوسم #مسبار_المريخ.

وقال سموه: إن المسبار مشروع عربي إسلامي نريد إشراك الشباب العرب فيه، ونريد فتح أبواب الأمل والتفاؤل لهم وأن تعانق طموحاتهم كواكب السماء. وأضاف سموه: إن رحلة المريخ هي تحد كبير، وهي مصدر إلهام لنا جميعاً كأمة عربية بأننا نستطيع المنافسة في السباق الحضاري والمعرفي العالمي.

وقال سموه: »الإخوة والأخوات بدأنا بحمد الله الإعداد لإطلاق أول مسبار عربي إسلامي لاستكشاف كوكب المريخ #مسبار_المريخ سيكون بداية لدخول العرب عصر الفضاء، رحلة المريخ هي تحد كبير، وهي مصدر إلهام لنا جميعاً كأمة عربية بأننا نستطيع المنافسة في السباق الحضاري والمعرفي العالمي«.

وأضاف سموه: أطلب اليوم من جميع من ستصلهم رسالتي هذه المساهمة باختيار اسم عربي مميز لـ #مسبار_المريخ ووضعه على الوسم المرفق، وتابع سموه: #مسبار_المريخ هو مشروع عربي إسلامي نريد إشراك الشباب العرب فيه .. نريد فتح أبواب الأمل والتفاؤل لهم وأن تعانق طموحاتهم كواكب السماء.

استكشاف الفضاء

وكانت الإمارات قد دخلت بشكل رسمي السباق العالمي لاستكشاف الفضاء الخارجي، عبر إعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، في يوليو من العام الماضي عن إنشاء وكالة الفضاء الإماراتية، وبدء العمل على مشروع لإرسال أول مسبار عربي وإسلامي لكوكب المريخ، بقيادة فريق عمل إماراتي في رحلة استكشافية علمية تصل للكوكب الأحمر خلال الست سنوات المقبلة وتحديداً في العام 2021.

وقد جاء الإعلان التاريخي لدولة الإمارات ليشكل منعطفاً تنموياً في مسيرة الدولة عبر دخولها قطاع تكنولوجيا الفضاء واعتباره أحد المستهدفات لتضمينه في الاقتصاد الوطني خلال السنوات القادمة بالإضافة للعمل على بناء رأس مال إماراتي بشري، في مجال تكنولوجيا الفضاء والمساهمة في زيادة المعرفة البشرية فيما يخص استكشاف الفضاء الخارجي والأجرام السماوية البعيدة.

والمسبار الإماراتي من المقرر له الوصول لكوكب المريخ في العام 2021، تزامناً مع الذكرى الخمسين لقيام دولة الإمارات، سينطلق في رحلة تستغرق 9 أشهر يقطع خلالها أكثر من 60 مليون كيلومتر وستكون دولة الإمارات ضمن 9 دول في العالم فقط، لها برامج فضائية لاستكشاف الكوكب الأحمر.

 رعاية القطاع الفضائي الوطني

 تهدف وكالة الإمارات للفضاء إلى تنظيم ودعم ورعاية القطاع الفضائي الوطني ودعم الاقتصاد المستدام المبني على المعرفة والمساهمة في تنوع الاقتصاد الوطني ونشر الوعي بأهمية القطاع الفضائي وتنمية الكوادر البشرية المؤهلة في مجال الفضاء وتشجيع وتطوير وتنمية استخدامات العلوم والتقنيات الفضائية السلمية في الدولة وتقديم الدعم الفني والاستشاري في مجال الفضاء لجميع الجهات المعنية في الدولة.

كما تهدف الوكالة كذلك إلى تطوير الشراكات الدولية لتنمية القطاع الفضائي الوطني والمساهمة في نقل المعرفة في مجال تكنولوجيا الفضاء إلى جانب تمثيل الدولة في الاتفاقيات والبرامج والمحافل الدولية في مجال الفضاء واستخداماته السلمية علاوة على دعم المؤتمرات والندوات في مجال الفضاء داخل الدولة والمشاركة فيها.

المغردون يواصلون اقتراح الأسماء على وسم #مسبار_المريخ

حظي وسم #مسبار_المريخ الذي دعا صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، من خلاله، متابعيه عبر موقع التواصل الاجتماعي »تويتر«، إلى الإسهام باختيار اسم عربي مميز لمسبار المريخ، بمتابعة كبيرة من قبل المغردين الذين واصلوا تقديم اقتراحاتهم. وكان الوسم قد عاود صدارته للترند الإماراتي خلال اليومين السابقين.

ودوّن الكاتب والصحافي محمد الحمادي قائلاً: »سنكشف الأربعاء المقبل عن تفاصيل أول مشروع عربي لاستكشاف #المريخ .. إلى الآن البعض مش قادر يصدق الموضوع!! لا نلومهم«.

ودوّن قبلها مغرداً: »العرب يستكشفون المريخ بسواعد إماراتية. و#الإمارات تكشف في الأسبوع المقبل التفاصيل العلمية والهندسية لهذا المشروع العربي الرائد«.

ولا زال اسم »زايد« يتصدر المقترحات، إذ رأى المغردون أن المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان هو رائد العلم والمعرفة، ومن واجب أهل الدار تكريم القائد الرمز الذي بنى مع إخوانه حكام الإمارات دولة العز والمجد، بينما اقترح خلفان المحيربي اسم »رايد«، ودوّن: »أقترح تسميته (رايد)، وهو جمع لاسمي الشيخ راشد وزايد، ويعطي معنى الريادة«.

ودوّن أحمد المقبالي: »أقترح إطلاق اسم (بداية واحد)، لأنه إن شاء الله ستكون أكثر من رحلة استكشاف #مسبار_المريخ«.

واقترحت فزعة محمد: »تسميته مسبار »السلام« وتحية الإسلام ورسالة الإسلام »السلام«.

وتنوعت المشاركات والمقترحات لتشمل الأسماء: طموح، نبراس، السنمار، دار زايد، بلد العطاء وإمارات الخير.

طباعة Email