وزارة البيئة تنظم يوماً مفتوحاً لـ«الكينوا»

الشرع وقنصل جمهورية البيرو في جولة بالمعرضمن المصدر

ت + ت - الحجم الطبيعي

أوضح المهندس سيف الشرع وكيل وزارة البيئة والمياه المساعد لقطاع الشؤون الزراعية والحيوانية، أن دولة الإمارات أدركت باكراً أهمية محصول الكينوا في دعم الجهود الرامية إلى تحقيق الأمن الغذائي. جاء ذلك خلال تنظيم الوزارة يوم أمس فعالية «اليوم المفتوح للكينوا» في مركز الابتكار الزراعي في الذيد بإمارة الشارقة، مشيراً إلى أن دولة الإمارات ركّزت جهودها على إجراء سلسلة من التجارب الأولية في المراكز البحثية التابعة لها لدراسة إمكانية استخدام الكينوا كمحصول بديل للبيئات الهامشية، وذلك إيماناً منها بأهمية الدراسات والأبحاث التطبيقية في دفع عجلة التنمية والتطوير في ظل المتغيرات البيئية العالمية.

حضر الفعالية كارلوس تيفارا قنصل جمهورية البيرو، والتي جاءت بالتعاون مع المركز الدولي للزراعة الملحية (إيكبا)، وبمشاركة منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو)، والمركز الدولي للبحوث الزراعية في المناطق الجافة (إيكاردا)، وهيئة البيئة بأبوظبي، وجهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، وجامعة الامارات العربية المتحدة، ومركز الأمن الغذائي بأبوظبي، ومركز خدمات المزارعين بأبوظبي.

وأكد الشرع أن تنظيم وزارة البيئة والمياه لفعالية «اليوم المفتوح للكينوا» يأتي في إطار رؤية وزارة البيئة والمياه المتمحورة حول ضمان بيئة مستدامة للحياة. وأظهرت نتائج التجارب الحقلية التي أجريت في مراكز الأبحاث الزراعية التابعة لوزارة البيئة والمياه، نجاح 4 أصناف من الكينوا من أصل 8 أصناف تمت زراعتها باستخدام ثلاثة أنظمة من المعاملات الزراعية هي الري والتسميد والوقاية.

طباعة Email