00
إكسبو 2020 دبي اليوم

قف

القافلة الوردية تعتزم توفير الفحص المجاني لسرطان الثدي

ت + ت - الحجم الطبيعي

تتوج القافلة الوردية مسيرة عملها وجهودها الجادة والمثابرة، بإعلان القائمين عليها عن عزمهم اطلاق مشروع جديد ينتقل بالقافلة إلى مرحلة أكثر تطوراً من الخدمات المقدمة لمكافحة مرض سرطان الثدي.

ويهدف المشروع الجديد إلى استمرارية القافلة الوردية، وتوفير الفحص المجاني لسرطان الثدي في مختلف أنحاء الدولة على مدار العام، بدلاً من 10 أيام في السنة فقط، إضافة إلى نيتها إطلاق تطبيق ذكي خاص بالقافلة ونشاطها على هواتف «الآي فون» عبر نظام تشغيل أبل ستور، ويخدم جمهور المتعاملين معها.

يأتي ذلك في سياق عزم القافلة على توسيع جهودها، التي تكللت بإجراء أكثر من 29 ألف امرأة ورجل لفحص الماموغرام، بحيث لا يتوقف الابتكار على الفحوصات الطبية المجانية السنوية والزيارات الميدانية والمسيرة السنوية، التي حملت الأمل للملايين بحياة خالية من السرطان، وساهمت في التوعية بمخاطر سرطان الثدي، الذي يصيب النساء والرجال على حد سواء، ولو اختلفت نسب الإصابة؛ ومكنت من التوعية والتثقيف بأهمية الكشف المبكر عن المرض حتى يصار إلى علاجه والحد من أعراضه التي قد تنتهي بالوفاة، لا قدر الله، في حال اكتشافه في مراحله المتأخرة.

وبهذا تكون القافلة الورية قد وضعت الكرة اليوم في ملعب الجمهور الذي عليه، بعد كل هذه الجهود المبذولة من قبل الجهات الصحية المختصة، أن يكون أكثر وعياً وإدراكاً لمخاطر السرطان وأهمية الكشف المبكر الذي يساهم في نسب شفاء عالية منه؛ وبالتالي فإن التفاعل مع مسيرة القافلة الوردية والذهاب للاستفادة من الفحوصات المجانية التي تقدمها من شأنه أن يحمي أسرة كاملة من عضال العصر.

طباعة Email