00
إكسبو 2020 دبي اليوم

النساء يشكلن 55% من كادرها

»مالية دبي«: بنت الإمارات شريك في بناء القطاع المالي

خلال زيارة وفد موظفات مالية دبي لمتحف المرأة من المصدر

ت + ت - الحجم الطبيعي

قالت منى بجمان مدير إدارة الموازنة في دائرة المالية في حكومة دبي إن القطاع المالي في الإمارة نما وازدهر في ضوء التوجيهات السامية لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله. وقالت بجمان، التي ترأس فريق اللجنة النسوية في الدائرة، إن سمّوه يحرص أشدّ الحرص على تمكين المرأة من أدوات العمل والإنجاز في شتى القطاعات، لا سيما في القطاع المالي الذي وصفته بعصب الاقتصاد، معتبرة أن المرأة شريك الرجل في صوغ القرار في هذا القطاع.

زيارة

وأشارت خلال زيارة قامت بها موظفات من دائرة المالية في حكومة دبي إلى متحف المرأة في دبي بمناسبة الاحتفال بيوم المرأة العالمي، إلى أن الموظفات العاملات في دائرة المالية تشكلن نحو 55 بالمئة من إجمالي عدد الموظفين، وهو ما يعكس رجاحة كفة المرأة في شغل الوظائف في حكومة دبي التي ظلّت سباقة بين حكومات المنطقة والعالم، واحتلت أعلى المراتب في مؤشرات دولية عدة على جميع الصعُد.

حرص

واعتبرت بجمان أن تميّز حكومة دبي يعود في جانب كبير منه إلى الدور الذي تلعبه المرأة، لا سيما الإماراتية، في العمل والإنجاز، لافتة إلى أن جهود المرأة الموظفة وأداؤها، أياً كان منصبها، لا يقلّ أهمية وتأثيراً عن جهود شقيقها الرجل. وأضافت: ظلت المرأة الإماراتية تاريخياً وستظل في المستقبل تلعب دوراً بارزاً في بناء دولة الإمارات الحديثة واستمرار تطورها، بفضل الحرص الكبير من جانب القيادة الرشيدة على انخراط المرأة في جميع المجالات، والتوجيهات الدائمة بصقل مهاراتها وشحذ روحها ورفع معنوياتها في ميادين العمل أسوة بالرجل.

تذليل الصعاب

من جانبها، قالت نجلاء العبدولي مدير العمليات في إدارة المعاشات بدائرة المالية نائب رئيس اللجنة النسوية في دائرة المالية، «إن زيارة موظفات دائرة المالية لمتحف المرأة واطلاعهنّ على المواد التوثيقية التي يعرضها المتحف فيه إبراز للدور الحقيقي للمرأة الإماراتية في جميع المجالات، منوّهة برؤية المتحف ورسالته ومشيدة بالطريقة التي يوثق بها لتاريخ النساء على كل المستويات، ويستعرض أدوار السيدات اللاتي ساهمن باستقرار مجتمع الإمارات وتنميته منذ وقت مبكر.

وأضافت: تفخر الإماراتيات بماضيهنّ الذي أنجبت فيه الجدات والأمهات، من رحم تحدياتٍ جِسام، حاضراً مشرقاً تعمل فيه إماراتيات اليوم إلى جنب أشقائهن الرجال، على صنع مستقبل مشرق وعيونهنّ ترنو نحو آفاق رحبة، كفِلت لهنّ قيادات الدولة، برؤاها المستنيرة على جميع المستويات، تمهيد السبل وتذليل الصعاب من أجل التحليق نحوها على أجنحة الإنجاز والتميّز».

وأشادت نهى مطر خميس رئيس قسم العلاقات العامة ببيئة العمل في دائرة المالية، قائلة إنها تتميز بكونها بيئة محفزة تعمل على تمكين الموظفات وتعزيز الاستفادة من طاقاتهن الإبداعية، ما أتاح المجال أمام تميز عدد من الموظفات القياديات الطموحات.

طباعة Email