00
إكسبو 2020 دبي اليوم

حسين لوتاه: بلدية دبي تقدر جهود الموظفين المتميزين

حسين لوتاه يسلم الجوائز إلى الفائزين من المصدر

ت + ت - الحجم الطبيعي

شجع المهندس حسين ناصر لوتاه مدير عام بلدية دبي جميع الوحدات التنظيمية وموظفيها إلى المثابرة في العمل والتنافس الشريف تجاه حصد مختلف الجوائز المحلية والخارجية في شتى المجالات، مؤكدا أهمية تحقيق الفوز والتعاون والمثابرة من اجل تتويج الممارسات الدائرة المتميزة.

جاء ذلك خلال تسليمه عددا من الجوائز التي حصدتها بلدية دبي ضمن فعاليات وأنشطة معرض كهرباء الشرق الأوسط، حيث حققت مجموعة من الجوائز في مختلف الفئات، ودعاهم إلى المواصلة والمثابرة في تحقيق المزيد من الإنجـــازات ونيل الجوائز على مختلف الأصعدة من خلال ممارساتهم المتميزة، مشيرا إلى تقدير بلدية دبي للجهود المبذولة في سبيل تحقيق هذه النجاحات.

وحضر اللقاء كل من المهندس عبد الله رفيع مساعد المدير العام لقطاع الهندسة والتخطيط والمهندس خالد محمد صالح مدير إدارة المباني والمهندس جمعة خليفـــة الفقاعي مدير إدارة الصيانة ومحمد النوري مديــر إدارة الشراكة وعدد من المسؤولين.

وقد أعلنت اللجنة المنظمة للمعرض وفعالياته فوز مدير عام بلدية دبي بجائزة ولقب صاحب الإنجازات في مجال الاستدامة، وإدارة الصيانة العامة بفوزها بجائزة الإنارة، والمهندســـة ميثــا خليفــة المزروعي بجائزة المهندس الشاب لعــام 2015، وإدارة المباني بجائـــزة الداعـــم الإستراتيجي للحدث.

رسالة شكر للمشاركة في «أيادي دبي»

 

تلقى المهندس حسين ناصر لوتاه، رسالة شكر وتقدير من الدكتور حمد الشيباني المدير العام لدائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي، وذلك للمشاركة الفعالة في إخراج مبادرة أيادي دبي التي نظمتها الدائرة بالصورة التي تليق ومكانة دبي العالمية. وقال الشيباني في رسالته لمدير عام بلدية دبي: إن مشاركتكم الفاعلة في إخراج أيادي دبي بالصورة التي تليق ومكانة دبي العالمية كان له الأثر الطيب في نفوسنا جميعاً، مقدرين ومثمنين أيضاً جهود فريق العمل المتميز من بلدية دبي المشارك في هذه المبادرة.

وهدفت المبادرة إلى توفير خدمات إنسانية لنحو مليون عامل ونزيل في المؤسسات الإصلاحية، وذوي الإعاقة، الفئات التي تستهدفها المبادرة تشكل نحو 45% من سكان الإمارة، وهي المبادرة الأولى من نوعها في الدولة التي تستهدف الفئات الثلاث بخدمات متكاملة.

الأسواق الشعبية

من جهة ثانية تفتتح بلدية دبي بعد غد السبت فعالية السوق الشعبي بشكله التقليدي القديم في منطقة نايف، حيث أقيم في موقع سوق نايف المؤقت نفسه، ويضم 40 بسطة متنوعة تحوي منتجات الأسر المنتجة وبعض تجار السوق، على أن تكون كل المعروضات فيه تقليدية وشعبية تماماً وذلك في إطار جهود البلدية في إحياء الأسواق القديمة بثوبها العصري الجديد مع الحفاظ على هويتها الوطنية الإماراتية.

وقال عبيد إبراهيم المرزوقي رئيس قسم الأسواق بالبلدية، إن سياسة البلدية الحديثة تستهدف الحفاظ على الهوية الوطنية حتى في المجال التجاري والتسويقي ولهذا حرصت مفهوم السوق الإسبوعي التقليدي في دبي على غرار سوق الجمعة 8 وغيرها من الأسواق الإسمية التي كانت تختص بنوعية معينة من المنتجات كالخضراوات واللحوم والأسماك وغيرها، إن السوق الجديد يتضمن محلات لبيع الجلابيات، والعطور، والاكسسوارات، وبخور الزعفران، وصناديق المندوس، والمباخر، وملابس تراثية ومشغولات يدوية تراثية، وألعاب مصنوعة من الورق صديقة للبيئة، وقوارب صغيرة، ومأكولات شعبية، وخياطين لخياطة الملابس والجلابيات، وبهارات وأعشاب ومصاحف، ومسابح، ومحلات لتصميم الجلابيات، والملابس النسائية، وتحف وهدايا، وأقمشة محلية، ومحلات لتصميم العبايات، وعملات قديمة، وحلي ومشغولات ذهبية، وأوان منزلية، وملابس أطفال، ولوحات تراثية، ومصابيح إسلامية، وتمور، وأوان فخارية، وحناء، وحقائب نسائية، مشغولات يدوية، وحلوى، وملابس تراثية، وأحجار كريمة، إضافة إلى بعض المأكولات والمشروبات الخفيفة.

مبادرة

وضمن فعاليات مبادرة مصحف وسجادة، ومساهمة من إدارة المعرفة لإضفاء السعادة على العمال ببلدية دبي ومد أواصر التعاون وتعزيز الرضا الوظيفي، قامت الإدارة بتوزيع عدد 700 مصحف وسجادة على عمال بلدية دبي، وقد حضر الفعالية كل من مريم بن فهد مدير إدارة المعرفة والمشرفة على المشروع، وأحمد الخياط ووليد الزرعوني من إدارة الموارد البشرية.

طباعة Email