00
إكسبو 2020 دبي اليوم

نفذن نحو 6 آلاف زيارة على المنشآت خلال عام

الكوادر النسائية في طليعة فرق التفتيش الغذائي بأبوظبي

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

لمشاهدة الجرافيك بالحجم الطبيعي اضغط هنا

نحو 23 من الكوادر النسائية المواطنة المتميزة، أصبحن جزءاً لا يتجزأ من منظومة عمل فاعلة لقطاع التفتيش الغذائي بجهاز أبوظبي للرقابة الغذائية؛ فبنات الوطن يتصدرن طليعة فرق التفتيش ويؤدين عملاً متقناً في إحكام الرقابة على المنشآت الغذائية بالإمارة، ويساعدهن في ذلك التأهيل والتدريب المسبق اللائي حصلن عليه، الأمر الذي مكنهن من الاضطلاع بدور رئيسي في تعزيز جهود الإمارة نحو توفير منظومة متكاملة من السلامة الغذائية.

جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية خص "البيان" بالاطلاع على دوره في تعزيز تواجد العنصر النسائي في قطاع التفتيش الغذائي، وإجمالي عدد الحملات والزيارات التفتيشية التي نفذتها الكوادر النسائية، التي قاربت 6 آلاف زيارة وحملة تفتيشية خلال عام واحد.

دور ريادي

وقال محمد جلال الريسي مدير إدارة الاتصال وخدمة المجتمع في جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، إن مشاركة المرأة في منظومة عمل الجهاز تأتي إيماناً بدورها الريادي في المجتمع والمكانة الرفيعة التي وصلت إليها، بفضل ما اكتسبته من مؤهلات علمية وخبرات عملية ميدانية أهلتها لكي تكون في طليعة الفرق التفتيشية لضمان سلامة الغذاء للمستهلكين.

وأوضح أن الجهاز يحرص على استقطاب الكفاءات من المواطنين والمواطنات للعمل في قطاع التفتيش الغذائي، وفق خطة متكاملة تستهدف الكوادر المتميزة من الجنسين، مشيراً إلى أن هناك زيادة مستمرة في توظيف العنصر النسائي في قطاع التفتيش مع الحرص على توفير الظروف الملائمة لعملهن بهذا المجال.

مهام

وأضاف: تؤدي المفتشات أدواراً متعددة في مجال الرقابة تتنوع ما بين الرقابة الغذائية والحيوانية والزراعية والرقابة على المنافذ الحدودية، وتتوزع المفتشات على مناطق مختلفة بالإمارة ومنشآت غذائية متنوعة، وينفذن زيارات تفتيشية شاملة على المنشآت الغذائية للتحقق من التزامها بالاشتراطات والمعايير المختلفة. وتتولى المفتشات مهام عديدة خلال زياراتهن التفتيشية على المنشآت الغذائية، تشمل التأكد من مواصفات تخزين المواد الغذائية والتأكد من سلامتها، والتحقق من سريان الرخص والشهادات المتعلقة بالمنشأة والمنتجات الغذائية التي تحويها إلى جانب ممارسة الدور التوعوي للجمهور.

كما شاركت المفتشات المواطنات في عدد من الحملات التفتيشية الموسعة التي يحرص الجهاز على تنفيذها سنوياً، وقد قمن بدورهن التفتيشي على الوجه الأكمل، خاصة مع تمتعهن بمؤهلات علمية وخبرات عملية ميدانية أهلتهن ليكن في طليعة الفرق التفتيشية لضمان سلامة الغذاء للمستهلكين.

وأشار إلى أن المفتشات المواطنات تم تدريبهن لاستخدام أحدث الوسائل التقنية والإلكترونية في عمليات التفتيش، والتي يتم الاعتماد عليها في ضبط أية مواد غذائية مخالفة تحت أي ظرف من الظروف، علاوة على إنشاء قاعدة معلوماتية واسعة يتم من خلالها تخزين المعلومات عن المنشآت الغذائية والاحتفاظ بها، لمتابعة إجراءات التفتيش والزيارات السابقة والمخالفات والإنذارات وغيرها، ويتم تفريغها بأجهزة الحاسوب الآلي لتخزينها والرجوع إليها في قضية غذائية مما يمكن الجهاز من توفير أقصى درجات الحماية لصحة وسلامة المستهلكين.

تعاون

وأكد الريسي تعاون المنشآت الغذائية مع مفتشي الجهاز، سواء أكانوا من الرجال أم النساء، وعلى توفر الوعي الكامل بمتطلبات المرحلة التي يتصاعد فيها الطلب على الغذاء، لا سيما وأن كافة العاملين في المنشآت الغذائية ملزمون بالخضوع لبرنامج تدريب متداولي الغذاء الذي ينفذه الجهاز.

وقال إن المرأة تشكل عنصراً أساساً في نجاح منظومة الرقابة والتفتيش التي يطبقها الجهاز، ويحرص الجهاز في هذا الصدد وبشكل دوري على تنفيذ باقة من البرامج والأنشطة المعنية بالسلامة الغذائية وصحة المستهلكين، تستهدف متداولي الغذاء من ربات البيوت، لافتاً إلى أن الاهتمام بالمرأة نابع من الأيمان بدورها الريادي في توفير الغذاء السليم لعائلتها خاصة الأطفال، لذا نركز دوماً على رفد ربات البيوت والعاملات في المجالات الغذائية بالنصائح والإرشادات.

طباعة Email