00
إكسبو 2020 دبي اليوم

تكليف «ميتسوبيشي للصناعات الثقيلة» بإطلاق قمر خليفة سات

يوسف الشيباني ومندوب شركة ميتشوبيشي عقب إعلان التعاون المشترك من المصدر

ت + ت - الحجم الطبيعي

كلّفت «مؤسسة الإمارات للعلوم والتقنية المتقدمة» «إياست» شركة «ميتسوبيشي للصناعات الثقيلة» بإطلاق القمر الصناعي «خليفة سات»، ويعتبر «خليفة سات» القمر الصناعي الأكثر تطوراً الذي ستطلقه الدولة ويعمل على تصميمه مجموعة من المهندسين الإماراتيين من «إياست»، وسيطلق «خليفة سات» على متن الصاروخ H-IIA - «اتش 2 اي» التابع للشركة، إذ سيحمل الصاروخ أيضاً القمر الصناعي «غوسات- 2» التابع لـ «وكالة استكشاف الفضاء اليابانية» - «جاكسا» الذي سيعمل على مراقبة تطور الغازات المسببة للاحتباس الحراري على الأرض.

تميز

وأكد يوسف حمد الشيباني، مدير عام «مؤسسة الإمارات للعلوم والتقنية المتقدمة» أنه تم اختيار شركة «ميتسوبيشي للصناعات الثقيلة» نظراً لأدائها المتميّز وسمعتها الحسنة في أوساط تكنولوجيا الفضاء حول العالم. وأضاف: من مراحل التصميم الأولى وحتى إطلاقه، يعتبر «خليفة سات» مشروعاً هاماً جداً وسيكون له تأثير بارز على مستقبل تكنولوجيا الفضاء في المنطقة بالإضافة إلى تحقيق التنمية الشاملة في الدولة، وبالنظر إلى مشاريع شركة «ميتسوبيشي للصناعات الثقيلة» وخصوصا إنجازاتها مع الصاروخ H-IIA وسجلها الحافل بأعلى نسبة نجاح إطلاق أقمار صناعية عالمياً، نحن واثقون من أن التعاون بيننا سيكون ناجحاً وسيستمر في المستقبل.

تطور

ويعكس «خليفة سات» التقدم الذي حققته الدولة في مجال تكنولوجيا الفضاء وتوسّع المعرفة والخبرات الإماراتية عقب المشروعين السابقين لـ «إياست» - «دبي سات-1» و«دبي سات-2»، وكان القمر الصناعي الجديد طوّر في مراحله الأولى في مرافق «ساتريك إنيشيتيف» في مدينة «دييجيون» في كوريا الجنوبية وبات المشروع اليوم في مراحل متقدمة للتصنيع.

96%

وتبلغ نسبة نجاح إطلاق الأقمار الصناعية للشركة 96% أي 26 إطلاق ناجح من أصل 27 محاولة، ما يجعلها لاعباً أساسياً على مستوى الأنشطة الفضائية في اليابان.

قاعدة تنافسية

تعتبر «إياست» مؤسسة عامة تابعة لحكومة دبي، تم إنشاؤها في العام 2006 لتشجيع الابتكار العلمي والتقدم التقني في دبي والإمارات، فضلا عن بناء قاعدة تنافسية لتطوير الموارد البشرية المواطنة وتعزيز الابتكار التقني لديهم والارتقاء بهم إلى مستويات علمية رائدة. وتقوم مؤسسة الإمارات للعلوم والتقنية المتقدمة «إياست» بتنفيذ أبحاث رئيسية في مجال الفضاء الخارجي، وتصنيع الأقمار الصناعية وتطوير النظم ذات الصلة، وتوفير خدمات التصوير الفضائي وخدمات المحطة الأرضية والدعم للأقمار الصناعية الأخرى.

طباعة Email