العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    مديرو دوائر دبي ومسؤولون:

    نقلة نوعية في عمل الجهات الحكومية

    • الصورة :
    • الصورة :
    • الصورة :
    • الصورة :
    • الصورة :
    • الصورة :
    • الصورة :
    • الصورة :
    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    أكد مديرو دوائر حكومية في دبي ومسؤولون أن إطلاق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، الجيل الرابع من منظومة التميز الحكومي، يؤكد سعى حكومة الإمارات لتكون الرقم واحد عالمياً، وهو ما يحقق طموحات وتطلعات المواطنين وكل من يقيم على أرض الدولة، مشيرين إلى أن هذه الخطوة نقلة نوعية في عمل الجهات الحكومية.

    طموح

    وتفصيلًا، قال مطر الطاير رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي لهيئة الطرق والمواصلات: عودنا صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم أن الطموح لا حدود له، وأن قاموسه لا يحتوي على كلمة مستحيل، كما عودنا أن الأهداف والتطلعات تتحقق بفريق العمل، وأن لدى سموه عزماً أكيداً وخططاً واضحة لتحقيق التميز لدولة الإمارات، حيث يرى سموه أن التحديات الاستراتيجية الرئيسة للعقدين القادمين ستتركز على من سيكون بمقدوره أن يذهب أبعد من غيره نحو الارتقاء بمستوى الأداء.

    ومواكبة التطورات المتلاحقة في شتى المجالات، وتطبيق مفاهيم إدارية جديده ومبتكرة تركز على التنافسية في تقديم الخدمات وتحقيق السعادة للناس، وتشجيع روح الإبداع والابتكار، وإطلاق الملكات والقدرات، وخدمة مجتمع الأعمال، وتوفير ظروف استثمارية متميزة، ودعم القطاع الخاص، وتشجيع العمل الحر.

    رؤية

    وقال سعيد محمد الطاير العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي إن إطلاق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، للجيل الرابع من منظومة التميز الحكومي يعتبر نقلة نوعية في عمل الجهات الحكومية، وتحقيقاً لرؤية الإمارات 2021 والهادفة إلى جعل دولة الإمارات من أفضل دول العالم بحلول عام 2021.

    وأضاف: نحن في الهيئة نعمل انسجاماً مع الرؤية المستقبلية لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، التي تشكل خارطة طريق نهتدي بها في مسيرة عملنا ومبادراتنا ومشاريعنا التطويرية الرامية إلى تحقيق خطة دبي 2021 وتعزيز تميز وتنافسية الدولة وإمارة دبي من خلال توفير أرقى الخدمات الحكومية المتميزة واعتماد أفضل الممارسات العالمية التي تؤكد ريادة دولة الإمارات وإمارة دبي في شتى الميادين وتساهم في إعلاء سمعة إماراتنا الحبيبة التي أصبحت أيقونة التميز على المستوى الدولي.

    وتابع: نعمل في الهيئة ضمن المحاور الثلاثة الرئيسية التي تضمنها الجيل الرابع من منظومة التميز الحكومي لتحقيق الرؤية والابتكار والممكنات بما يحقق أعلى معدلات رضا وسعادة الناس، حيث نسخر الإبداع والتميز في عملنا اليومي للرقي بالأداء والكفاءة والخدمة إلى أعلى المعدلات الممكنة ليس على المستوى الوطني والإقليمي فحسب، ولكن على المستوى العالمي للانطلاق منها إلى مراحل متقدمة في التميز والريادة.

    وقد تبّنت هيئة كهرباء ومياه دبي هدفاً استراتيجياً جديداً ضمن خريطتها الاستراتيجية يعنى مباشرةً بإسعاد جميع الفئات المعنية، عبر تطوير الخدمات الحكومية وترسيخ الابتكار والإبداع في العمل الحكومي، من خلال استراتيجية متكاملة لتطبيق الأفكار والمقترحات الإبداعية. وقد قامت الهيئة بتوفير أجهزة ذكية لقياس سعادة الجمهور ورضاهم عن خدماتنا المقدمة بما يحقق السعادة والرفاهية للمواطنين والمقيمين على هذه الأرض الطيبة.

    تطوير

    وأكد عيسى الميدور مدير عام هيئة صحة دبي أن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أعاد بإطلاقه منظومة الجيل الرابع من التميز الحكومي هندسة الجهاز الإداري الحكومي بفكر ديناميكي لضمان ديمومة الابتكار وبث روح التحدي لدى كافة الموظفين.

    وقال: إن مبادرة الجيل الرابع من منظومة التميز الحكومي تمثل نقلة نوعية في مجال الإدارة وتطوير الخدمات، وجاءت من فكر قائد محنك يؤمن بأن التحديات هي فرص للتحسين ومحفز لتطوير الخدمات، ليقدم بذلك للعالم المنظومة الأولى من نوعها والتي صممت لتطوير الأداء الحكومي وبثت روح جديدة ودماء جديدة تستكمل مسيرة عشرين عاماً من التميز التي بدأها سموه في القطاع الحكومي.

    وأضاف: إن المنظومة الجديدة جاءت لترسم لنا خارطة طريق التميز نحو حكومة المستقبل، وركزت على ثلاثة محاور رئيسية تضمن لنا تحقيق أعلى معدلات رضا وسعادة للناس، ونحن في هيئة الصحة بدبي نحاول مجاراة أفكار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد، والذي زرع فينا حب التحدي والابتكار برؤيته الواضحة وسعيه الدؤوب والمستمر للارتقاء بالخدمات الحكومية في مختلف المجالات.

    فالجيل الرابع من منظومة التميز يؤكد ديناميكية الفكر الإداري بدولة الإمارات العربية المتحدة وديمومتها، والتي استطعنا من خلالها تبوء مراكز متقدمة في العديد من مؤشرات التنافسية العالمية، كما تفتح لنا أبواب المستقبل وتؤكد أن الإدارة المبتكرة هي السبيل نحو التميز وتحقيق النتائج المنشودة، ولا مكان للأفكار التقليدية في حكوماتنا.

    انفرادات

    وأكد اللواء محمد أحمد المري مدير الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي أن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، يفاجئنا كل يوم بالإنجازات والقرارات والابتكارات التي يشهدها العالم لأول مرة في القطاع الحكومي الذي تفوق على القطاع الخاص بفكر سموه وبهدف إسعاد الناس من مختلف الجنسيات.

    وقال اللواء المري إن الإمارات اجتازت المراحل التأسيسية والتمهيدية بنجاح وبلغت معها الحكومة مرحلة مهمة من النضج والتميز في أدائها وبرامجها وأهدافها ووضوح رؤيتها، وان إعلان سموه بأنه آن الأوان لتحدٍ جديد نبني من خلاله على هذه الإنجازات بإطلاق منظومة أوسع وأشمل للتميز نواصل من خلالها الطريق نحو المستقبل الذي نطمح أن تكون فيه دولتنا من أفضل دول العالم وشعبنا من أسعد الشعوب، وأن الهدف الأسمى لكافة المبادرات أن تظل الإمارات السباقة والأكثر تقدماً وابتكاراً في العمل الحكومي على مستوى العالم.

    وأشار إلى أن الدوائر الحكومية وفي مقدمتها الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب تسعى سعياً حثيثاً للحاق بركب فكر سموه غير المحدود وانها تتخذ إجراءات فورية لتنفيذ كافة البرامج التي من شأنها إعلاء التنمية ومواصلة الإنجازات والانفرادات العالمية متغلبة على كافة التحديات بالعزم والإصرار.

    تنافسية

    وأكد اللواء خميس مطر المزينة القائد العام لشرطة دبي أن منظومة العمل الحكومي بنسختها الرابعة تعالج مرحلة جديدة من متطلبات التطور والارتقاء والتحسين المتواصل للأداء الحكومي لضمان التنافسية العالمية وزيادة الحافزية على مستوى العاملين في القطاع الحكومي.

    وقال: إن المنظومة الجديدة تأتي استكمالاً للنجاحات المستمرة خلال الـ20 عاماً الماضية، والتي كانت نتائجها، تغيير نمط العمل في المجال الحكومي وحققت تميزاً يشاد به على المستويين الإقليمي والعالمي، لافتاً إلى أنها تأتي بأهداف واضحة وجلية، حيث تركز على النتائج المحققة كأساس التميز مما يشكل تحدياً، وليس إنجازاً فقط.

    وأشار إلى أن تلك المنظومة الجديدة تعتمد على التنافسية الذاتية كإحدى الصفات المهمة، وأن تكون الخدمات الحكومية سباقة ومبتكرة، موضحاً أن محاورها التي ارتكزت على الرؤية والابتكار.

    والممكنات في بيئة العمل بما يحقق أعلى معدلات الرضا وسعادة الناس تشير إلى شمولية تلك المنظومة الجديدة فيما يتعلق بمفهوم التنمية الحكومية في مجال الخدمات، لتحقيق الأفضلية للدولة إقليمياً وعالمياً، ولديمومة السعادة لشعب الإمارات، والمستفيدين من تلك الخدمات من المتعاملين.

    وأضاف المزينة: إن التركيز على النتائج يعد محفزاً للتطوير المستمر في أنظمة العمل، لتقديم خدمات متطورة تلبي احتياجات وتطلعات المتعاملين، ووجود تواصل أقوى وأشمل معهم من خلال أحدث التقنيات والبرامج الذكية.

    توجيهات

    وأكد خبير طارش عيد المنصوري مدير عام محاكم دبي أن إطلاق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله» الجيل الرابع من منظومة التميز الحكومي يعد ركيزة جديدة من ركائز العمل الوطني لدولة الإمارات، التي ما فتئ سموه يضعها واحدة تلو الأخرى، ليعلو البنيان على أسس راسخة.

    وقال: إن الجيل الرابع من منظومة التميز الحكومي يمثل نقلة نوعية في عمل الجهات الحكومية في الدولة تضعها في تحد أمام نفسها لابتكار برامج جديدة تتميز فيها عن مثيلاتها من دول العالم، وتهدف في المحصلة النهائية إلى راحة المواطن وسعادته.

    وتحقيق مصالح الناس باعتبارها أولوية حكومية قبل أي أمر آخر، وهذا لن يتحقق إلا إذا كانت الجهات الحكومية سباقة ومبتكرة، وتنافس نفسها كما قال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بل وأن تكون مقدامة تستشرف آفاق المستقبل.

    وأضاف المنصوري: إن محاكم دبي من الدوائر التي تترجم توجيهات ورؤى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد ترجمة واقعية، لذلك فقد حرصت على توفير جميع خدماتها عبر التطبيقات الذكية من أجل إسعاد الناس وراحتهم.

    مسيرة

    وقال عبدالله الشيباني الأمين العام للمجلس التنفيذي: لقد بات واضحاً أن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد يتطلع للمزيد من التميز والريادة في العمل الحكومي، حيث إن مسيرة حكومة دبي في التميز الحكومي الممتدة لما يقارب عشرين عاماً لم تكن سوى مرحلة من المراحل التي يتطلع لها سموه، وعلى الحكومة أن تتنافس مع نفسها وتكون سباقة ومبتكرة لا تنتظر ولا تتأخر .. مقدامة تستشرف آفاق المستقبل. «بهذه العبارات اختتم سموه حديثه الموجه لنا جميعاً بضرورة المضي قدماً نحو التطور في مختلف المجالات».

    وأضاف: بدورنا في الأمانة العامة للمجلس التنفيذي وضمن برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز فإننا نقوم سنوياً بتطوير معاييرنا وبرامجنا لمواءمتها مع تطلعات قيادتنا الرشيدة جنباً لجنب مع مختلف شركائنا في الجهات الحكومية للمضي نحو التميز والارتقاء بالعمل الحكومي المشهود للإمارة.

    وأشار إلى أن حكومة دبي تنافس نفسها وتتطور مسرعة نحو قمة لا يدرك مكانها غير بانيها، وبإذن الله تعالى ستبقى دبي رائدة دائماً في مختلف الأصعدة.

    تطوير

    وقال الدكتور أحمد النصيرات المنسق العام لبرنامج دبي للأداء الحكومي المتميز: إن إطلاق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، الجيل الرابع من منظومة التميز الحكومي، يعزز التنافسية وتطوير الخدمات الحكومية ويلبي المتطلبات العالمية للنجاح ويتسق مع استراتجية حكومة دولة الإمارات وأهدافها وصولاً إلى تحقيق المركز الأول.

    وأضاف: إن سموه كان السباق عالمياً وليس على مستوى المنطقة في تأسيس فكر التميز في الأداء الحكومي، وهذا الفكر متجدد ومتطور ومر بمراحل عدة حتى وصلت الإمارات إلى ما هي عليه اليوم من إنجازات على جميع الأصعدة.

    وتابع: إن الإمارات اليوم باتت تصنع المستقبل من خلال طرح أفكار ومبادرات رائدة تعمل على تنفيذها، تستند إلى الإبداع والابتكار بهدف إسعاد المتعاملين في جميع الخدمات الحكومية المقدمة وتستكمل مسيرة النجاح التي حققتها الدولة في مختلف المجالات.

    احتياجات مستقبلية

    لفت اللواء خميس المزينة إلى أن حكومة المستقبل، والتي تسير بخطوات ناجحة ومتطورة منذ التحول للخدمات من الحكومة الإلكترونية، ثم الذكية، والآن الجيل الرابع يتوافق مع رؤية الإمارات 2021، منوهاً بأن الفترة المقبلة تتطلب استمرار الجهات الحكومية وعلى نحو متزايد في مزيد من التميز والابتكار من أجل تحقيق أهداف حكومة المستقبل.

    مع تطوير قدرات التخطيط ووضع السيناريوهات التي تلبي الاحتياجات المستقبلية، لتظل الإمارات سباقة ونموذجاً يحتذى به عالمياً معتمدة على الإبداع والابتكار في تنفيذ كافة عملياتها في مجال الخدمات الحكومية، مع ضمان الاستمرارية على العمل المشترك مع الشركاء المحليين والعالميين.

    أمين الأميري: تطلعات قيادتنا الرشيدة بوابة عالمية للتميز

    قال الدكتور أمين الأميري وكيل وزارة الصحة المساعد لسياسات الصحة العامة والتراخيص: إن تطلعات قيادتنا الرشيدة لتبوء مكانة عالمية للتميز بحيث تنتقل خلال 3 سنوات عدة درجات في التنافسية من المركز 27 إلى المركز 11 لم تأت إلا بعد المبادرات النوعية التي أطلقها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخوه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله.

    وأضاف أن هذا التوجه الجديد إصرار واضح من قبل صاحب السمو نائب رئيس الدولة على أن تصل حكومة الإمارات وشعبها إلى أعلى قمة في التنافسية ولن يتم ذلك إلا إذا انتقلنا إلى جيل جديد في التميز، وهذه الخطوات المباركة هي الوقود والدافع القوي لكل مواطن للمشاركة في مسيرة الابتكار والتميز في كل خطوة، منوهاً بأن المرحلة المقبلة مرحلة جد وإصرار على التنافسية والتميز بكل معانيه.

     

    خليفة الدراي: ثقافة الإبداع باتت نهجاً لكل الموظفين

    أكد خليفة الدراي المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لخدمات الإسعاف أن الرؤية الثاقبة من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله.

    ومن خلال المبادرات التي تم إطلاقها على مدى السنوات الماضية ساهمت وبشكل رئيس في تطوير ثقافة الإبداع والولاء والتميز لدى كافة موظفي القطاع الحكومي، وكانت عنواناً للتميز والإبداع، كما ساهمت في توفير البيئة الاستثمارية المحفزة وأسهمت في استدامة التنمية والازدهار وعززت دور الدولة لتصبح مركزاً إقليمياً للاقتصاد العالمي.

    وقال: إن التميز بات نهجاً أساسياً لكل موظف سواء في الحكومة الاتحادية أو الدوائر المحلية لتحقيق تطلعات القيادة الرشيدة وتحقيق رؤية الإمارات 2021، مؤكداً أن مثابرة الموظفين وتبنيهم لثقافة التميز وتحملهم المسؤولية ستسهم بتحقيق الرؤية الوطنية وتعزز مكانة الدولة كواحدة من أفضل الدول في العالم.

    طباعة Email