العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    تغريد اجتماعي

    فيلم يكشف عن جماليات الحياة في دبي

    أثار الفيديو الخاص بإمارة دبي والمصور بتقنية «هايبرلابس» التصوير السريع، إعجاب الكثير من محبي هذه الإمارة الرائعة، حيث تم تداوله في مواقع التواصل الاجتماعي بسرعة كبيرة وصنفه العديد من مستخدمي برامج التواصل الاجتماعي بأنه الأجمل والأكثر تأثيراً على الإطلاق، خصوصاً أن التقنيات المستخدمة في التصوير جديدة وتم استخدامها ببراعة من أجل إظهار جمال الإمارة أمام أعين العالم.

    وأبدى متداولو الفيلم إعجابهم بنشر تغريدات خاصة تكشف عن حبهم للإمارة وعن إعجابهم بجمالها الذي برز للعالم عبر المقطع الذي نشره المصور البريطاني روب ويتورث عبر حسابه الخاص على موقع «فيميو» وعرف بفيلم «تدفق الحركة في دبي».

    مهارة

    وتجري ديناميكية الحركة المصورة في فيلم من الأرض إلى الطائرة، إلى أطول برج في العالم برج خليفة نزولاً إلى أكواريوم مجمع دبي التجاري. وينحدر عدد من اللقطات من أعالي المباني والأبراج الشاهقة لدبي لتكشف للمشاهد عن مهارة المصور ومميزات إمارة دبي الجميلة، التي وصفها المغردون على برنامج تويتر بمدينة الخيال. حيث لم تستثن المغامرات الصحراوية للمتعة والسقوط المظلي والألعاب المائية وغيرها الكثير.

    وكشفت التغريدات المتداولة عن الفيديو عن إعجاب الكثيرين بالنقلة الحضارية التي تعيشها الإمارة وكشفت تعليقاتهم عن تصريحات شخصية تضع دبي في مقدمة المدن السياحية العالمية مثل نيويورك ولندن.

    تقنيات

    كما لفت الفيديو محبي التصوير والمتخصصين في هذا المجال وأكدوا من خلال تعليقاتهم أن تقنية التصوير بالـ «زووم إن» ، التي استخدمها المصور وضعت المشاهد في حالة عجيبة من الإثارة نحو مشاهدة الأحداث المتسارعة التي حملتهم في أجواء ثلاثية الأبعاد في ربوع الإمارة. وتداولوا النصائح والأفكار والتكهنات التي من الممكن أن يكون قام بها المصور البريطاني في إعداده الفيلم.

    وأثار الفيديو إعجاب وفضول اغلب المغردين على مستوى العالم بروعة الحركة السياحية والمعيشية في إمارة دبي التي ظهرت واضحة في فترتي المساء والصباح. وغرد البعض بعبارات الإعجاب بالمنجزات الحضارية التي تشهدها مدينة دبي وكشفوا عن رغبتهم في خوض غمار تجربة سياحية جديدة فيها.

    طباعة Email