العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    هيئة تنمية المجتمع تدرب موظفيها على لغة الإشارة

    علياء القاسمي

    نظمت هيئة تنمية المجتمع تدريباً لموظفيها على مبادئ وأساسيات لغة الإشارة. وتسعى الهيئة عبر هذه الخطوة، إلى تطوير مهارات وقدرات الموظفين من مختلف الإدارات للتعامل مع الأفراد من ذوي الإعاقة السمعية، وبالتالي تحسين جودة الخدمات المقدمة لهم وتعزيز دمجهم في المجتمع.

    وتضمن التدريب، الذي استمر على مدار يومين وشمل موظفين من مختلف إدارات الهيئة، المبادئ الأساسية للغة الإشارة التي تتيح للمتدرب التواصل بشكل مبدئي وتقديم معلومات مفيدة للمراجعين والعملاء من ذوي الإعاقة السمعية. وأشرف على وضع مادة التدريب وتقديمها، أخصائيو لغة الإشارة في الهيئة وخبراء من إدارة الرعاية والدمج الاجتماعي بهيئة تنمية المجتمع.

    وأكدت الشيخة الدكتورة علياء القاسمي، مدير إدارة الرعاية والدمج الاجتماعي بالهيئة، أهمية توفير بيئة مشجعة للأفراد من ذوي الإعاقة قبل الشروع بتطبيق أي مبادرة لدمجهم وتحسين نمط حياتهم..

    مشيرة إلى أن توافر مهارات التواصل التي تتناسب مع الإعاقة السمعية أو البصرية يعتبر أحد أساسيات الدمج. وقالت القاسمي: «تلتزم هيئة تنمية المجتمع بدورها في تطبيق مبادرة «مجتمعي»، التي أطلقها خلال العام الماضي، سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، وتهدف إلى تحويل دبي بالكامل لمدينة صديقة لذوي الإعاقة.

    طباعة Email