العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    سون هيان لـ « البيان » : 23.4 مليار دولار حجم التبادل التجاري

     أكد سون هيهان المدير الإقليمي لوكالة ترويج التجارة والاستثمار الكورية «كوترا» لمنطقة الشرق الأوسط في دبي لـ«البيان» على متانة العلاقات الإماراتية الكورية، وقال بأن زيارة بارك كون هيه رئيسة جمهورية كوريا للإمارات حالياً ستحمل البلدين إلى حقبة جديدة من العلاقات بين البلدين ستصب في صالح تعزيز أكبر للعلاقات بين كوريا الجنوبية والإمارات على كافة الأصعدة.

    وأشار سون هيهان إلى أن إجمالي التبادل التجاري بين الإمارات وكوريا سجل ما قيمته 23.4 مليار دولار، شكلت منها صادرات كوريا للإمارات ما قيمته 7.2 مليارات دولار فيما استوردت كوريا من الإمارات ما قيمته 16.2 مليار دولار في عام 2014.

    وقال سون هيهان بأن صادرات كوريا للإمارات نمت بنسبة 26 % في عام 2014 فيما كانت تلك الزيادة ملحوظة في صادرات كوريا للإمارات من السيارات حيث بلغت نسبة النمو 18 %، وكذلك زيادة في صادرات كوريا للإمارات من قطع غيار السيارات وشاشات العرض المسطحة حيث بلغت نسبة النمو 70 % مقارنة بعام 2013.

    وتستند الزيادة في المنتجات الكورية في الإمارات على حد قول هان إلى النمو القوي في المنطقة، متوقعاً أن تحقق المنتجات الكورية أداء أفضل وخاصة مع بحث الإمارات عن المنتجات ذات الجودة العالية.

    نشاط بارز

    وأضاف «سون هيهان» بأن الاستثمارات من الإمارات إلى كوريا تعتبر صغيرة نسبياً لكن في الآونة الأخيرة بدأ النشاط يبرز بين البلدين في هذا الجانب، وخاصة في ظل تنامي الاهتمام الإماراتي بقطاع العقارات ومساحات البناء، ففي العام الماضي قام جهاز أبوظبي للاستثمار «أديا» بشراء عقار تجاري بحوالي 500 مليون دولار في كوريا الجنوبية..

    فيما استحوذت مؤسسة دبي للاستثمارات الحكومية على «إس سانغيونغ إنجنيرنغ آند كونستركشن» بقيمة 200-300 مليون دولار، وكان استحواذ مؤسسة دبي للاستثمارات الحكومية ذا مغزى لإكسبو 2020 وخاصة أن الطلب سيرتفع على الإنشاءات الجديدة.

    وعن ثقل الاستثمارات الكورية في الإمارات قال سون هيهان بأن استثمار كوريا في الإمارات متقلب بحسب الطلب في السوق، مشيراً إلى أنه في عام 2011 بلغ ذروته مسجلاً ما قيمته 225 مليون دولار، وربط ذلك ببناء شركة كيبكو الكورية للمفاعل النووي الذي تبنيه الإمارات لأغراض سلمية وفي عام 2014 بلغ إجمالي الاستثمارات الكورية في الإمارات نحو 74 مليون دولار.

    شراكة استراتيجية

    وتعود العلاقة الإماراتية الكورية لأكثر من ثلاثة عقود وتمتد إلى عام 1980 عندما بدأت أواصر الصداقة بالظهور، لتنمو اليوم إلى درجة شراكة استراتيجية ثنائية أوسع بكثير مما كانت عليه العلاقة في نهايات القرن الماضي بلغت ذروتها في عام 2009 عند توقيع الاتفاق المشترك لبناء المحطات النووية السلمية للإمارات، فيما تعكس إحصائيات التجارة والاستثمار بين البلدين متانة تلك العلاقات وتميزها.

    ويمهد التطور المستمر في العلاقات التجارية والاستثمارية بين الإمارات وكوريا الجنوبية والتي توجتها زيارة رئيسة كوريا الجنوبية للإمارات حالياً لتعزيز أكبر للتبادل التجاري بين البلدين وزيادة تدفق الاستثمارات المتبادلة من خلال توسع الشركات الكورية في إنجاز مشروعات البنية التحتية والطاقة في الدولة.

    وتولي الإمارات اهتماماً متزايداً بتعزيز علاقاتها مع كوريا الجنوبية والتي أصبحت اليوم أحد أقطاب عملاقة التكنولوجيا في العالم وخاصة أن القيادة الرشيدة للإمارات تستهدف الوصول بالإمارات لمصافي الدول القيادية في العالم في قطاع التكنولوجيا والابتكار والمعرفة، وفي وقت تستهدف فيه دبي بالتحول لمدينة ذكية بالكامل مع نهاية العام الحالي 2015.

    مجلس الأعمال

    مجلس يعمل تحت مظلة غرفة تجارة وصناعة دبي يضم الشركات الكورية العاملة، سوك هانج دو مون مديرة مجلس أعمال كوريا الجنوبية في دبي، لـ ( البيان الاقتصادي) بأن الشركات الكورية معروفة بتقدمها النوعي في قطاع التكنولوجيا فلدينا أسماء عريقة في أسواق الإمارات مثل سامسونغ وإل جي وهي شركات عملاقة من كوريا، وتسهم بشكل إيجابي في اقتصاد الإمارة.

    وأضافت بأن الشركات الكورية تنمو بالتوازي مع نمو اقتصاد الإمارات والذي يعتمد الاستدامة، قائلة بأن الشركات الكورية المتخصصة في القطاع الذكي والبرمجيات بإمكانها أن تقدم الكثير لدبي التي تتحول لمدينة ذكية بالكامل. وتشير الإحصائيات إلى أن عدد الشركات الكورية المسجلة في الإمارات في الوقت الراهن يصل لنحو 3000 شركة فيما يبلغ تعداد الجالية الكورية في الدولة نحو 12 ألفاً.

    طباعة Email