00
إكسبو 2020 دبي اليوم

بلحيف خلال الإعلان عن مؤتمر الشرق الأوسط المعني:

إنجاز الربط الخليجي بالسكك الحديدية 2018

عبدالله بلحيف النعيمي خلال الإعلان عن مؤتمر ومعرض السكك الحديدية

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد معالي الدكتور عبدالله بلحيف النعيمي وزير الأشغال العامة رئيس مجلس إدارة الهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية، أن الربط الموحد بين دول مجلس التعاون الخليجي من خلال السكك الحديدية يعتبر حلم الأجيال القادمة، متوقعاً إنجاز المشروع الذي قد ترتفع تكلفته إلى 100 مليار درهم لكل الدول المستفيدة، نهاية العام 2018.

وقال إن هنـاك برنامجاً زمنياً محدداً لتوصيل الشبكات، وخطوطاً إضافية ستضاف لدول المجلس بعد الإنجاز من ضمنها اليمن ودول أخرى عرضت فكرة الانضمام إلى الشبكة.

جاءت تصريحات معالي وزير الأشغال العامة خلال مؤتمر صحافي عقده في دبي أمس، للإعلان عن مؤتمر ومعرض السكك الحديدية للشرق الأوسط وشمال أفريقيا، الذي يقام يومي السابع عشر والثامن عشر من مارس الجاري، مؤكداً أهمية إقامة هذا الحدث في الإمارات.

قانون اتحادي

ولفت رئيس مجلس إدارة الهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية إلى أن الهيئة بصدد إعداد قانون اتحادي بشأن تنظيم قطاع السكك الحديدية الاتحادية، يحدّد المبادئ المنظمة للنقل السككي الاتحادي في الدولة، وخصائص وسمات منظومة السكك الحديدية، ونمط تمويل البنية التحتية لها، وقواعد ترخيص مشغلي السكك الحديدية والرقابة على سلامة هذا النقل، على المستوى الاتحادي وآليات حلّ النزاعات، مرجحاً اعتماده من مجلس الوزراء في الربع الأخير من هذا العام.

تشريعات تنظيمية

وقال معاليه إن الهيئة الاتحادية للمواصلات بصدد إعداد تشريعات تنظيمية تتطلب توافقاً على المستوى الإقليمي لتجنّب ظهور أية حواجز قد تعيق قطاع النقل السككي، وللحفاظ على سلاسة هذا السوق في دول التعاون، بوضع تشريعات تنظيمية بشأن الاعتراف المتبادل بتراخيص مشغلي السكك الحديدية عبر دول المجلس، والاعتراف المتبادل بتصاريح السلامة عبر هذه الدول، وقواعد مشتركة لترخيص سائقي القاطرات، وللتشغيل والصيانة (القبول المتبادل للقاطرات والعربات المستخدمة على السكك الحديدية)، وقواعد مشتركة لنقل البضائع والركاب.وأضاف معاليه: «نرغب في أن نكون الرابط الفعلي للشرق الأوسط وشمال أفريقيا لهذا العمل، ونعتز بهذا ونسعى أيضاً للربط الخليجي الموحد بسكك الحديد».

وذكر أن الهيئة الاتحادية للمواصلات الجهة المختصة بقطاع النقل البري والبحري في الإمارات، وبمشاركة وزارة الأشغال العامة، و«تيرابين الشرق الأوسط»، وهي شركة متخصصة في مجال تنظيم المؤتمرات والمعارض، ستنظم المعرض والمؤتمر بمركز دبي التجاري العالمي على مساحة ثمانية عشر ألف متر مربع، بمشاركة نحو ستة آلاف شخص من الدول الست الأعضاء في مجلس التعاون ، ودول الشرق الاوسط وشمال افريقيا، بحضور وزراء نقل ومواصلات من دول مجلس التعاون، ومن الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وأكثر من 162 متحدثاً من 72 بلداً.

زوار ومشاركون

ونوه بحجز كل مساحات المعرض من الشركات البالغ عددها 206 شركات، ولفت إلى تسجيل أكثر من 3800 شخص لزيارة المعرض، مع تأكيد حضور 300.

ويهدف المؤتمر إلى تعزيز جهود تأسيس شبكة سكك حديدية في دول مجلس التعاون بمستويات عالمية، تتسم بالفاعلية والأمان وتحسن كفاءة شبكات الخدمات اللوجيستية، إضافة إلى إبراز مكانة الدولة الرائدة في تطوير السكك الحديدية.

سنوات مهمة

أكد معالي بلحيف النعيمي أهميه السنوات الثلاث المقبلة بالنسبة للتطبيق الناجح لمنظومة النقل السككي في الدولة، وستلعب الهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية دوراً رئيسياً على عدة محاور أهمها استكمال وضع الهيكلية التنظيمية ومراقبة مستويات السلامة في مجال النقل السككي، وتحقيق التكامل بين شبكة السكك الحديدية الإماراتية وفي مجلس التعاون.

طباعة Email