العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    «بيئة أبوظبي» تدعو إلى دعم جهود حماية أبقار البحر

    دعت هيئة البيئة - أبوظبي المجتمع المحلي للمساهمة في دعم جهودها الرامية لحماية أبقار البحر «الآطوام» التي تعتبر من الأنواع المهددة بالانقراض وتواجه حالياً العديد من المخاطر التي تدمر موائلها الطبيعية وتهدد وجودها.

    وتخضع أبقار البحر وموائلها الطبيعية في دولة الإمارات للحماية بموجب القوانين الاتحادية رقم « 23 » و«24 » لعام 1999.

    وتحتضن دولة الإمارات ثاني أكبر تجمع لأبقار البحر في العالم بعد أستراليا، حيث وصل عددها ألفين و«800 » بقرة بحر، كما أن الدولة تعد واحدة من الدول الموقعة على مذكرة التفاهم حول حماية وإدارة أبقار البحر تحت برنامج الأمم المتحدة للبيئة - اتفاقية المحافظة على الأنواع المهاجرة - مما جعل دور دولة الإمارات في حماية أبقار البحر دوراً هاماً في الجهود الإقليمية والعالمية المبذولة لحماية هذا النوع. وكشفت الدراسات التي نفذها خبراء الهيئة في الفترة بين عامي 2000 و 2014 ضمن برنامج طويل الأجل لرصد أبقار البحر والتعرف على مواقع انتشارها ومسار هجرتها عن «153» حالة نفوق لأبقار البحر تمت دراستها لمعرفة السبب الأكثر احتمالاً لحدوثها.

    وأوضحت الدراسات أن السبب الرئيسي للوفيات في السنوات الـ 15 الماضية كان الغرق في شباك الصيد المهجورة المفقودة أو غير القانونية «72.5 » في المئة تليها ضربات القوارب «15.7 » في المئة، ومع ذلك فإنه خلال السنوات الخمس الأخيرة تصاعد عدد الوفيات بسبب الغرق إلى «85» في المئة، وهذا يشير إلى أن السبب الرئيسي لنفوق أبقار البحر في دولة الإمارات هو ممارسات الصيد غير المسؤولة واستخدام الشباك غير القانونية وعدم الالتزام بتنفيذ اللوائح والقوانين. أبوظبي - وام

    طباعة Email