العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    أكدت الدور المحوري للمدينة العالمية للخدمات الإنسانية في عملياتها

    مفوضية اللاجئين ترسل مساعدات إلى سوريا بـ 1.36 مليون دولار

    صورة

    لمشاهدة الجرافيك بالحجم الطبيعي اضغط هنا

    سيَّرت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، أمس، 31 حاوية مساعدات إنسانية إلى سوريا بلغت قيمتها الإجمالية نحو 1.36 مليون دولار، وتشمل على أدوات منزلية وفرشات نوم على أن تصل وجهتها بعد نحو أسبوعين. وتحمل الحاويات التي سيتم نقلها بحراً نحو 35 ألفاً و 750 طقماً من أدوات المطبخ، و62 ألفاً و500 دلو ماء، و81 ألفاً و 750 فرشة نوم إضافة إلى 7 آلاف لفة بلاستيكية.

    وثمن أمين عوض مدير إدارة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في مقر المفوضية، الدعم الذي تقدمه دولة الإمارات، ومساندتها جهود المفوضية الأممية.

    وقال: أُنشئت المدينة العالمية للخدمات الإنسانية بفضل رؤية ثاقبة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وقد برهنت المدينة على الدور المحوري الذي تقوم به في دعم جهود المفوضية للاستجابة للطوارئ والعمليات الإنسانية العالمية، حتى غدت مثلاً يحتذى به في التصدي للتحديات الإنسانية العالمية والتخفيف من محنة النازحين واللاجئين حول العالم.

    وحول العلاقة مع المفوضية قالت شيماء الزرعوني المدير التنفيذي للمدينة العالمية للخدمات الإنسانية: نحن ممتنون للقيادة الحكيمة في الدولة تجاه الاحتياجات الإنسانية وفخورون باستضافة أكبر مخازن للمفوضية كجزء من تعاوننا والتزامنا المستمر مساعدة النازحين واللاجئين حول العالم.

    وعبرت تيري مورال مديرة شعبة الطوارئ والأمن والإمداد في المفوضية عن تقديرها للدعم اللوجستي المميز الذي تقدمه المدينة العالمية للخدمات الإنسانية.

    وقالت: بالنظر إلى الموقع الاستراتيجي للمدينة العالمية للخدمات الإنسانية، فإن باستطاعتنا الوصول بسهولة إلى 6 مطارات دولية و 3 منافذ بحرية في دولة الإمارات. لقد لعبت التسهيلات اللوجستية من قبل إدارة المدينة العالمية للخدمات الإنسانية، دوراً مهماً في الاستجابة بفاعلية لحالات الطوارئ والأزمات حول العالم.

    نجاح متنامٍ

    أنشئت مخازن المفوضية في دولة الإمارات أواخر العام 2006 كجزء من المدينة العالمية للخدمات الإنسانية، والتي أنشئت عام 2003 بمبادرة كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله.

    ونتيجة نجاحه المتنامي، سرعان ما تحول مخزن الطوارئ في دبي إلى أكبر المخازن العالمية السبعة التابعة للمفوضية وأكثرها انشغالاً. وتستطيع المفوضية في دبي خدمة ما يصل إلى 300 ألف شخص عن طريق توفير مواد الإغاثة الأساسية، وهو ما يشكل نصف إجمالي قدرة المفوضية على الاستجابة.

    وإضافة إلى مخازنها في دبي، تمتلك المفوضية مخازن أخرى في كل من كينيا وتنزانيا والكاميرون وغانا والدنمارك والأردن، وتقوم جميعها بتخزين المواد الضرورية لتوفير المأوى لما يصل إلى 600 ألف شخص. وفي أوقات الطوارئ، تستطيع المخازن الاستجابة للزيادة في الحاجات الملحة لعدد 750 ألف شخص حول العالم، كما حدث في العام 2014.

    طباعة Email