00
إكسبو 2020 دبي اليوم

مجلس بلدي خورفكان يبحث تطوير القطاع السمكي

ت + ت - الحجم الطبيعي

عقد المجلس البلدي في مدينة خورفكان برئاسة عبد الله سالم الصم النقبي، اجتماعاً مع رئيس مجلس إدارة جمعية خورفكان التعاونية لصيادي الأسماك صلاح عبد الله الريسي، وذلك في مقر المجلس بحضور الأعضاء من الجانبين، في إطار بحث الوضع العام لشؤون الصيد والتحديات التي تواجه الجمعية والصيادين في عملهم، ووضع الحلول الجذرية لها ومناقشة الخطط المستقبلية والآليات الجديدة لتطوير القطاع السمكي في المدينة، خصوصاً بعد النجاحات الملموسة التي تقدمها إدارتها.

ومن جانبه، أوضح رئيس المجلس إلى أن هذا اللقاء ضمن خطة عمل المجلس للالتقاء بالمؤسسات والجهات الخدمية والتعرف على احتياجاتهم عن قرب مشيرا إلى أنه تم خلال الاجتماع الاستماع لإنجازات الجمعية التي حققت الكثير في الفترة الماضية وتمثلت في منع تصدير بعض أنواع الأسماك وبالأخص النادرة وتوطين مهنة الصيد والدلالة مع إلغاء رسومها كاملة. إلى جانب ملاحظاتهم واحتياجاتهم، ومن أهمها الحاجة الماسة إلى زيادة المراسي والأرصفة لقوارب الصيادين، تحويل قوارب النزهة على كاسر الأمواج، إلى جانب منع الوقوف العشوائي على الرصيف الحالي ومنع وقوف قوارب الصيد والعربات وقوارب النزهة في المواقف العامة وتكثيف أعمال تنظيف مواقف الميناء المقابلة للشاطئ عبر تنظيم حملات موسعة.

وبحث تأجير المحلات التجارية بسوق السمك بالتنسيق بين الجمعية والبلدية، مع تنظيم آلية عملها من ناحية التأجير والبيع والتسويق والتصدير للأسواق المحلية والخارجية من أجل تنمية عوائدها المالية، بالإضافة إلى عدد من مقترحات أخرى متعلقة بهذا الشأن في أهمها عمل صناديق لتجميع الشباك ووضعها داخله من مادتي (الفيبر جلاس أو الاستيل). وفي سياق متصل، قال النقبي لـ«البيان»: إن الاجتماع كان مثمراً، وتم النقاش فيه لقرابة الساعتين، سعياً في تطوير مهنة الصيد وإحيائها عند الجيل الجديد وضمان استدامتها كمصدر دخل جيد وتشجيع المواطنين للعمل بها وجعلها صناعة تساعد في الدخل الوطني في جانب الاهتمام الكبير الملموس من القيادة الرشيدة. وذلك من خلال تحسين ظروف العمل وتوفير خدمات الصيانة والخدمات الاجتماعية، الصحية، والتثقيفية، ووضع خطط كفيلة لتقديم خدمات التسويق لمنتجات الصيادين.

طباعة Email