العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    بان كي مون يشيد بإنجازات مركز دبي المتميز لضبط الكربون

    أشاد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بإنجازات مركز دبي المتميز لضبط الكربون الذي تشرف عليه العديد من الجهات المعنية وبرنامج سفراء الكربون على وجه الخصوص، وهو برنامج إشراك الشباب الرائد الذي أطلقه المركز.

    وقال الأمين العام للأمم المتحدة، خلال القمة الحكومية التي عُقدت في دبي أخيراً، إن مركز دبي المتميز لضبط الكربون حقق إنجازات على مستوى رفيع منذ تأسيسه.

    ويعد مركز دبي المتميز لضبط الكربون ثمرة للتعاون الوثيق بين مكتب برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في الإمارات والهيئة التشريعية لقطاع الطاقة في الإمارة، وهي المجلس الأعلى للطاقة في دبي.

    وأوضح بان كي مون رؤيته لهذا المشروع، واعتبر مركز دبي المتميز لضبط الكربون مثالاً رائعاً عن العمل المشترك المحدد الأهداف بين القطاعين العام والخاص، بغرض توظيف القدرات الفريدة لمختلف وكالات الأمم المتحدة بقيادة برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، وبالتعاون اللصيق مع المجلس الأعلى للطاقة في دبي، وأعرب عن سعادته بكون المركز تحول إلى هيئة ذات تأثير فعال ودور رئيس في بناء الاقتصاد الأخضر منخفض الكربون في الإمارات العربية المتحدة منذ عام 2011.

    ويعتبر مشروع سفراء الكربون الذي تم إطلاقه أخيراً من بين مشاريع المركز المميزة، ويتضمن برنامجاً للتدريب والتمكين، يضم 35 طالباً إماراتياً من الجامعات المحلية، يمتد على مدى سنة كاملة في اختصاص التنمية المنخفضة الكربون. ويعمل البرنامج من خلال ذلك على تنمية مهارات هؤلاء الطلبة وتحضيرهم لسوق العمل الخضراء، وتقديم الدعم لهم من خلال شبكة من الخبراء، في محاولة لتشجيعهم على اختيار مهنة مرتبطة بهذا المجال في المستقبل.

    ومثلت الطالبتان نورة المرزوقي والعنود راشد سويدان راشد الكندي زملاءهما وزميلاتهما في عرض إنجازات هذا المشروع أمام سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران، الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات، رئيس المجلس الأعلى للطاقة في دبي، وسعيد الطاير، نائب رئيس المجلس الأعلى للطاقة في دبي، إضافة إلى ضيف دبي بان كي مون، وغيرهم من الشخصيات المهمة والفاعلة. وأشار المهندس وليد سلمان، رئيس مجلس إدارة مركز دبي المتميز لضبط الكربون إلى أن مشروع مواقف الحافلات المستدامة يحظى بدعم كبير من موانئ دبي العالمية، وتقوم بتنفيذه شركة المقاولون المتحدون و«بيرو هابولد» و«سي إتش تو إم هيل» وشركة «داو للكيما ويات»، مؤكداً أن دبي تتميز بقدرتها على توظيف العلاقات المتينة التي تربطها بالشركاء.

    ثمرة تعاون

    قال المهندس وليد سلمان، رئيس مجلس إدارة مركز دبي المتميز لضبط الكربون، إن مشروع إشراك الشباب جاء ثمرة للتعاون البنّاء بين العديد من الجهات المعنية، وجهود برنامج الأمم المتحدة الإنمائي والمجلس الأعلى للطاقة في دبي اللذين يعود إليهما الفضل في تحضير الأرضية التي بني عليها المشروع، ومعهما تأتي هيئة كهرباء ومياه دبي وإدارة شؤون الطاقة والتغير المناخي ووزارة الخارجية الإماراتية التي اتحدت جهودها لتمكين الطلاب من السفر إلى ليما، كجزء من وفد الإمارات العربية المتحدة إلى مفاوضات التغير المناخي العالمية.

    طباعة Email