العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    افتتحت مشاريع تعليمية في مدرسة أحمد بن ماجد

    حرم حاكم رأس الخيمة تثمن اهتمام القيادة بالمؤسسات التعليمية

    افتتحت حرم صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم رأس الخيمة، الشيخة هنا بنت جمعة الماجد، صباح أمس، عدداً من المشاريع التعليمية في مدرسة أحمد بن ماجد للتعليم الأساسي للبنين، ترافقها الشيخة جهاد بن كايد القاسمي، وسمية حارب، مديرة منطقة رأس الخيمة التعليمية.

    وثمنت حرم صاحب السمو حاكم رأس الخيمة دور قيادة الدولة الرشيدة في الاهتمام والرعاية اللذين توليهما للمؤسسات التعليمية في الدولة، وتجهيزها بأفضل التجهيزات المتقدمة في وسائل التدريس الحديث، لضمان الارتقاء بمخرجات العملية التعليمية، وتسليح أبناء الوطن بالعلم والمعرفة، وتأهيلهم لمواصلة عملية التنمية الشاملة بكفاءة واقتدار، مشيدةً بالبيئة التعليمية المثالية في مدارس الدولة، والبنية التحتية المتوافرة من فصول مجهزة وملاعب وصالات رياضية، ومسرح مدرسي ومراكز التدريب العلمي والتكنولوجي.

    وكانت في استقبال الشيخة هنا، لدى وصولها إلى المدرسة، نجلاء الشامسي، مديرة المدرسة، ومريم الشحي، الإدارية بالمدرسة، ومجموعة من موجهات منطقة رأس الخيمة التعليمية، والهيئة الإدارية والتدريسية بالمدرسة، حيث قامت الشيخة هنا بافتتاح قرية أحمد بن ماجد التراثية، وملعب كرة القدم الجديد، وعدد من الفعاليات الطلابية، لتضاف إلى الأقسام التعليمية والترفيه التي تضمها المدرسة، والتي شيدت لرفد العملية التعليمية، ودعم الأنشطة الرياضية والفعاليات التراثية والمجتمعية التي تنظمها المدرسة.

    وتوجهت مديرة المدرسة بالشكر والتقدير للشيخة هنا بنت جمعة الماجد، على رعايتها وافتتاحها المشاريع الجديدة في المدرسة، كدليل على رعايتها للأنشطة والفعاليات الطلابية، ودعمها للعملية التعليمية في إمارة رأس الخيمة، معربةً عن تقديرها للرعاة والمساهمين في المشاريع التي سيكون لها أثر إيجابي على تطوير الجانب البدني والنفسي، والتحصيل الدراسي لدى طلاب المدرسة.

    تضمنت فقرات الحفل السلام الوطني، وعرض فرقة الموسيقى العسكرية، وأوبريت «التعليم»، وعرضاً عسكرياً عن الخدمة الوطنية لطلاب المدرسة، إضافة إلى عروض الفنون التراثية لفرقة دبا للحربية.

    طباعة Email