00
إكسبو 2020 دبي اليوم

انطلاق الدورة الرابعة من فعاليات شهر الصحة المهنية

«مواصلات الإمارات» تختار أديب البلوشي سفيراً للسلامة

ت + ت - الحجم الطبيعي

أطلق محمد عبد الله الجرمن مدير عام مواصلات الإمارات، أمس فعاليات الدورة الرابعة لحملة «شهر السلامة والصحة المهنية 2015» تحت شعار «شركاء السلامة»، والتي ستُنَفَّذ على مدار شهر مارس الحالي، بمشاركة عدد كبير من الجهات الحكومية والخاصة الداعمة.

 وتشمل حزمة واسعة ومتنوعة من البرامج والفعاليات والأنشطة المختلفة، التي تهدف لتعزيز ثقافة السلامة والصحة المهنية والحفاظ على البيئة ورفع معدلات الوعي بها، وحثّ المشاركين على تبني السلوكيات الإيجابية بصددها، وترسيخ أفضل الممارسات العالمية لبناء بيئة مثالية صحية وآمنة تحتضن أبناء المجتمع، وتعتزم المؤسسة اطلاق موقع إلكتروني خاص بالحملة للمرة الاولى لعرض جميع الفعاليات والجوائز التي ستشهدها الحملة.

وأعلن الجرمن، بحضور «البيان» عن مبادرة «سفير السلامة لعام 2015»، والتي ستغدو ابتداءً من هذه الدورة تقليداً سنوياً في حملات السلامة القادمة، حيث سيتم تقليده لأحد وجوه المجتمع الإماراتي من المهتمين أو أصحاب الإنجازات البارزة في ميدان السلامة، بحيث يكون سفيراً لرؤية المؤسسة وقيمها وممثلاً لثقافتها وجهودها المتنوعة في ميدان السلامة والصحة المهنية.

مبيناً أن الاختيار لهذه الدورة قد وقع على المخترع الإماراتي الطفل أديب سليمان البلوشي، لقاء تقديمه عدداً من الاختراعات العلمية التي تخدم المجتمع وتلبي احتياجاته وترتقي بحياة مواطنيه عبر تعزيز مستويات السلامة والصحة.

وأوضح أن السلامة هي مسؤولية مشتركة بين الجميع، وهي قيمة مؤسسية ومجتمعية، نسعى معاً لأن تصبح ثقافة يومية راسخة، مؤكداً بأن الحرص على سلامة الطلبة والسائقين وباقي المنقولين ومستخدمي الطريق، وكذلك الصحة المهنية للموظفين، هي غاية وأولوية مشتركة نحافظ من خلالها على الأمن والسلامة والاستقرار والحياة الكريمة في المجتمع.

مشدداً على أن الجميع هم شركاء السلامة، وشركاء في تحمل المسؤولية، وشركاء في التطبيق، وشركاء أيضاً في حق التمتع بمعايير السلامة والأمان والصحة المستدامة، داعياً إلى إيلاء المزيد من الاهتمام للوصول إلى أعلى الدرجات والمستويات والمعايير العالمية في تطبيق السلامة في الحافلات، والسلامة في مواقع العمل، وسلامة الموظفين وصحتهم المهنية، والسلامة في الإجراءات والعمليات التشغيلية.

وبادر المدير العام وفريـال توكل، المدير التنفيذي لدائرة الخدمات المؤسسية، بتقليد وشاح سفير السلامة للطفل أديب البلوشي، والذي سيقوم بدوره بأداء عدد من المهام التوعوية والأعمال ذات القيمة المعنوية بما يخدم أهداف الحملة على مدار العام وفي مختلف أرجاء الدولة.

أنشطة وأفكار

ومن جانبها، كشفت فريـال توكل أن المؤسسة، وفي مبادرة جديدة أيضاً، ارتأت تخصيص أنشطة الشهر الحالي من برنامج أفكار، لصالح أهداف الحملة وتزامناً معها، وذلك تحت عنوان «شهر الابتكار».

ليكون هذا الشهر بمثابة ورشة فكرية وإبداعية كبرى تنخرط فيها كوادر المؤسسة بمختلف تخصصاتها ومواقعها وفئاتها الوظيفية، من أجل تقديم الأفكار التخصصية التي تتصل بمجالات الحملة في الصحة والسلامة المهنية والبيئية، وذلك بغرض تعميق مفاهيم السلامة بينهم، وإشراكهم بشكل احترافي وتخصصي وخلّاق.

واستعرض خالد شكر، مدير إدارة البيئة والسلامة والصحة المهنية بمواصلات الإمارات، الخطة التفصيلية للحملة وفعالياتها، مبيناً أنها ستغطي كامل فروع المؤسسة ومواقعها المنتشرة في شتى أنحاء الدولة، بدعم ومشاركة عدد كبير من الجهات الحكومية والخاصة من شركاء المؤسسة، وتتضمن محاضرات صحية وتوعوية متنوعة، وتنظيم فحوصٍ طبية مختلفة للموظفين.

وتدريبات عملية على عمليات إخلاء وهمية للحافلات والمباني، وورش عمل حول مهارات الإسعافات الأولية، علاوةً على المهارات الوقائية في مجال الدفاع المدني، وحملات تبرع بالدم، ومسابقة متاحة داخلياً وخارجياً تحت شعار الشهر نفسه (شركاء السلامة) تفسح المجال للجميع بتقديم أفضل إعلان إرشادي في مجال السلامة (التقاط صورة أو فيلم قصير أو تصميم جرافيك).

إلى جانب مسابقة إلكترونية داخلية، وتوزيع عدد من المطبوعات والمنشورات التوعوية، ونشر النصائح والإرشادات اليومية عبر قنوات التواصل المختلفة في المؤسسة، لتنتهي بتكريم الشركاء والمشاركين البارزين من الفروع علاوةً على الموظفين، لا سيما السائقين الذين لم يرتكبوا حوادث مرورية طوال السنوات العشر الأخيرة.

كما كشف شكر، عن عزم المؤسسة إطلاق موقع إلكتروني خاص بالحملة (www.hse.et.ae)، وذلك في تطور جديد يتم للمرة الأولى، بحيث يرصد أخبارها لتكون متاحة لجميع المهتمين لحظة بلحظة، كما يعرض فعالياتها بشكل مفصل بالصوت والصورة والنص، بالإضافة إلى تطبيق إلكتروني يمكن تحميله على الأجهزة الذكية من هواتف وحواسيب لوحية للغرض نفسه.

استكمال الجهود

يذكر أن حملة الشهر الحالي تأتي استكمالاً للجهود المبذولة في الدورات السابقة وتمشياً مع الخطط الاستراتيجية للمؤسسة، والهادفة إلى تعزيز مفاهيم السلامة وإرساء قيمها، وترجمة ما تمثله هذه القيم لدى المؤسسة إلى سلوكيات يومية في حياة الأفراد لا سيما الموظفين أثناء العمل.

فضلاً عن ترسيخ مفاهيم الحفاظ على البيئة والصحة والاستدامة، وقد نجحت في استقطاب اهتمام واسع من قبل المجتمع المحلي والإعلام والشركاء والمعنيين، وتتخطى فعالياتها المئات على مستوى المؤسسة وفروعها ومراكزها المختلفة، فيما يتخطّى عدد المشاركين فيها الآلاف من موظفي المؤسسة سنوياً.

وأوضح أن حملة شهر السلامة والصحة المهنية هي إحدى مبادرات ومشاريع مواصلات الإمارات في سعيها الدائم لضمان بيئة عمل داخلية سليمة وصحية ونموذجية من ناحية، ولضمان خدمات نقل آمن ومستدام من ناحية أخرى، حيث إن متابعة واهتمام قيادة المؤسسة لتطوير مجالات السلامة والصحة المهنية لا تقتصران على هذا الشهر فقط.

بل تتعدد صورها ومجالاتها على مدار العام عبر حزمة متنوعة من البرامج والمشاريع والإجراءات التي يتم قياسها وتقييمها وتطويرها من خلال مجموعة مؤشرات أداء دقيقة ومدروسة.

 ومن ذلك، مبادرة «محطات السلامة»، التي تقوم المؤسسة حالياً بإعدادها، بهدف ضمان سلامة الطلبة وحمايتهم من الحوادث المرورية، وتتضمن توزيع الأدوار والمسؤوليات على ثلاث محطات هي المنطقة السكنية، والحافلة المدرسية، والمدرسة.

وتم افتتاح مركز مواصلات الإمارات للتدريب في أبوظبي بهدف تعزيز مهارات وقدرات السائقين والمشرفين.

بث مباشر

تحرص مواصلات الإمارات على بث جميع الفعاليات التي تحدث في اي مركز من مراكز مواصلات الامارات، عبر «بث مباشر» في 33 مركزا تابعة لها على مستوى الدولة، باختلاف مجالاتها المتنوعة بين النقل المدرسي والخدمات الفنية واللوجستية والنقل البترولي والدراجات الهوائية وغيرها، بهذه تعم الاستفادة من التوجيهات الاستراتيجية للمؤسسة في مجالات السلامة وكجزء من استراتيجية مواصلات الامارات في تعزيز الاتصال والتواصل وزيادة الوعي والمعرفة بين الموظفين.

سفير السلامة لـ«البيان»: أعمل حالياً على مشروع  يخدم أطفال الإمارات

 شعر العالم الصغير أديب سليمان البلوشي، بالفخر بعدما أعلن انه سفير السلامة لدى مواصلات الامارات، معتبراً انه يحمل على عاتقه مسؤولية كبيرة تجاه ما توج به من سفير، حيث حصل اربع مرات من قبل على لقب سفير من جائزة الشيخة فاطمة أم الامارات، وسفير هيئة الامارات للهوية وسفير في الانتربول الدولي ضد الجريمة، ومؤخرا توج سفيرا لمواصلات الامارات، ويضع أديب طموحات القيادة الرشيدة فيما سعى إليه.

كاشفا لـ«البيان» عن عمله حاليا على مشروع «ابتكاري» جديد يهدف الى خدمة وطنه مستهدفا أطفال الامارات، ويساهم هذا المشروع في نقل تجربة أديب الى جميع الاطفال المقيمين على أرض الامارات، وذلك من منطلق تحقيق القيادة الرشيدة وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظة الله، الذي وجه بأن يكون عام 2015 عام الابتكار.

وضرب والد أديب أروع مثال لخدمة الوطن والمجتمع، من خلال ما بذله من حرص ومثابرة لتنشئة ابنه وتربيته ليكون طموحاً ومتفاعلاً وإيجابياً، لا يرضى إلا بالنجاح والتميز والتفوق.

وعندما عرضت مواصلات الامارات على والد أديب فكرة اختيار ابنه ليكون سفير السلامة، بادر للاستجابة ورحب بالفكرة أيما ترحيب، لأنه يعتقد أنه مسؤول تجاه هذا المجتمع، في مجال السلامة وغيرها من المجالات، وهذا يدل أن كل فرد منا في هذه المؤسسة مسؤول أيضاً تجاه مجتمعه، وعليه أن يمارس دوره وواجبه إزاء أفراده، ويجعل التوعية جزءاً أساسياً من مهامه اليومية.

واعتبر والد أديب ان ابنه أصبح يحمل السلامة شعاراً وأمانة وغاية، ومن خلالها سيبذل قصارى جهده لينشر التوعية بأجمل صورها، موضحا أن رحلة ابنه العلمية ستبدأ حول العالم بعد ايام بدعم من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، والذي كان قد تكفل برحلة أديب العلمية العام الماضي ويقدم له كافة الدعم الذي يساعده على تنمية مهاراته وإبداعاته.

وسيشارك أديب في ورشة عمل الستالايت في واشنطن، وسيقوم بزيارة مركز النوابغ والاذكياء في ميونخ للاطلاع على اخر ما توصلوا إليه، مفيدا الى انه حاليا جار وضع اللمسات الاخيرة مع مؤسسة الامارات للتكنولوجيا المتقدمة لوضع الجدول المستقبلي لأديب لتطوير إمكانياته ومهاراته بشكل علمي ومدروس.

طباعة Email