العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    تشمل مبنى البلدية وسوقي الجبيل والسيارات المستعملة

    بالفيديو: مبنى بلدية الشارقة تحفة معمارية تفتح أبوابها الشهر المقبل

    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    كشف المهندس علي سعيد بن شاهين عضو المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة رئيس دائرة الأشغال العامة، عن افتتاح أكبر 3 مشروعات خدمية بالشارقة، وهي سوق الجبيل للخضار والفواكه والأسماك، وسوق السيارات المستعملة في منطقة الرقعة الحمراء، اضافة إلى المبنى الجديد لبلدية مدينة الشارقة، وذلك خلال شهر أبريل المقبل وبتكلفة 645 مليون درهم، وذلك بالتزامن مع احتفالات الشارقة عاصمة للسياحة العربية 2015.

    جاء ذلك خلال مداخلة المهندس علي بن شاهين مع برنامج الخط المباشر، الذي يبث على إذاعة وتلفزيون دولة الإمارات العربية المتحدة من الشارقة مع الإعلامي محمد خلف مدير الإذاعة والتلفزيون.

    وقال رئيس دائرة الأشغال العامة في الشارقة، إن عدد المشاريع التي في حوزة الدائرة حوالي 680 مشروعاً، حيث تم الانتهاء من جزء منها والجزء الأخر قيد التنفيذ الآن، وهي متنوعة بين مشاريع خدمية وبنية تحتية.

    مبنى البلدية

    وأوضح علي بن شاهين أن من المشاريع التي سيتم افتتاحها في شهر أبريل المقبل رسمياً، المبنى الجديد لبلدية مدينة الشارقة، مشيراً إلى أن تكلفة بنائه بلغت 200 مليون درهم، حيث جاء كتحفة فنية ووجهة سياحية وحضارية أندلسية، ويعد من أروع المباني الحكومية على مستوى العالم.

    مشيراً إلى أن المبنى الجديد مكون من أربع طبقات، الأرضي مخصص لمراكز الخدمة والاستقبال، وموقف سيارات يتسع 250 سيارة، اضافة للساحة الخارجية والتي تضم 1800 موقف. والطبقات الثلاث الأخرى عبارة عن غرف مكتبية تقدر بـ 200 غرفة.

    سوق السيارات

    وأوضح رئيس دائرة الأشغال العامة في الشارقة أن المشروع الثاني، الذي سيفتتح أيضاً خلال شهر الشهر المقبل، هو سوق السيارات المستعملة الجديد والذي يقع في منطقة الرقعة الحمراء بمدينة الشارقة، وتم إنشاؤه بتكلفة 250 مليون درهم، حيث تمتلك المدينة اكبر سوق للسيارات المستعملة على مستوى العالم وأقدمها، مشيراً إلى أن السوق الجديدة تقع في مكان استراتيجي تطل على شارع الشيخ محمد بن زايد، وعلى شارع الشارقة الذيد، اضافة إلى نادي الرماية من خلال 3 مداخل رئيسة.

    وأضاف ان السوق الجديدة تضم 298 محلاً، تم تقسيمها حسب النشاط، منها 227 محلاً لبيع السيارات المستعملة، و66 محلاً لقطع الخيار والأكسسوارات، اضافة الى منطقتين لبيع السيارات عن طريق المزادات، وعدد من المحلات التجارية التي تخدم زوار السوق، ومسجدين على احدث الطرز. وستكون السوق الجديدة بديلاً للسوق القديمة في منطقة أبوشغارة، وسيكون الانتقال إليها اجبارياً، كما ان الدائرة تقوم حالياً بوضع اللمسات الأخيرة على المباني واختبار الخدمات مثل الكهرباء والمياه والدفاع المدني.

    سوق الجبيل

    أما المشروع الثالث، الذي سيفتتح في شهر أبريل المقبل أيضاً، هو سوق الجبيل للخضار والفواكه والأسماك، بتكلفة 195 مليون درهم، ويقع على شاطئ الخور ويطل على المباني الحكومية بالشارقة وعلى جزيرة العلم، ويتكون من طابقين على مساحة 37 ألف متر مربع، ويضم 370 محلاً.

    وكشف رئيس دائرة الأشغال العامة بالشارقة عن وجود شفاطات خاصة لشفط النفايات من الأسماك والفواكه والخضار لنقلها إلى مكان بعيد عن السوق، اضافة إلى وجود منطقة للخدمات يتوفر فيها مقهى وكافتيريا بالطابق العلوي، كما يتوفر مساحة خارجية تستوعب حوالي ألف موقف للسيارات، مشيراً إلى انه سيتم توفير العديد من المكاتب الخدمية في المبنى الجديد مثل الصحة والمختبرات ومكاتب فرعية لعدد من الدوائر الحكومية بالشارقة.

    طباعة Email