العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    مستفيدون من «زايد للإسكان» طالبوا بدفع القرض الإضافي من الدعم

    مشروع يتيح الحصول على تمويل جديد من قروض الإسكان يدخل حيز التنفيذ

    • الصورة :
    • الصورة :
    صورة

    كشف الدكتور المهندس محمد محمود آل حرم مدير إدارة تنفيذ المشاريع ببرنامج الشيخ زايد للإسكان لـ« البيان »، أن مشروع الحصول على تمويل إضافي للمستفيدين من قروض الإسكان في المجمعات السكنية الجديدة، الذين يرغبون في مبالغ إضافية دخل حيز التنفيذ، وفق مذكرة تفاهم وتنسيق مشترك بين البرنامج ومصرف الإمارات للتنمية، وسيتم تسهيل الإجراءات بين المستفيدين والبنك، من خلال توفير قروض بنسبة 50% من قيمة القرض الحاصل عليه المستفيد من البرنامج، وبنسبة فائدة منافسة، على أن يجري تطبيقه خلال الشهرين المقبلين.

    جاء ذلك بعد مطالبة عدد من المستفيدين بلغ عددهم 150 مستفيداً، ضمن المرحلة الأولى من توقيع إقرار بتسليم مسكن في مجمع خليفة السكني بمنطقة النهضة بدبا الفجيرة الخميس قبل الماضي، والذي يأتي في إطار مبادرة «نسعدك بمسكن» الخاصة ببرنامج زايد للإسكان، إلى مقترحات يتمثل أهمها في تسهيل دفع قيمة الفارق الإضافي من قرض الدعم الإسكاني، الذي يتكفل به المستفيدون وحدهم كونه يزيد من أعبائهم المالية، إلى جانب ما عليهم من التزامات معيشية سابقة.

    وذلك من خلال ضم مبلغ القيمة الإضافية إلى مبلغ المساعدة الإسكانية، المقدرة من البرنامج على اختلاف قيمها، التي خصصت تبعاً لنماذج أصحاب القروض، وسيتم اقتطاعها من الراتب الشهري مباشرة، أو تحديد بنك معين أو جهة تمويلية محددة عن طريق البرنامج، لتسهيل اقتراض قيمة المبلغ الإضافي المستحق إليه دون فوائد مبالغ فيها، إضافة إلى تسهيل دفع المبلغ الإضافي على دفعات شهرية دون ربط ذلك بشرط تسليم مفاتيح المسكن، آملين أن يحظوا بالتفاتة من المسؤولين في الحكومة لذلك.

    وأشار آل حرم الى بدء العمل في ثلاثة مجمعات سكنية جديدة في أم القيوين ورأس الخيمة وعجمان، والاتجاه في المخطط السكني الجديد نحو تأصيل مفهوم بيئة سكنية اجتماعية مستدامة، تسعى بنسبة 50% أن يصل الطلبة إلى مدارسهم والعودة منها مشياً على الأقدام أو على الدراجات الهوائية، إلى جانب تشجيع البيئة الصحية والتقارب الاجتماعي بين الساكنين، حيث ستكون هذه المشاريع متكاملة بكل مرافقها وخدماتها، إضافة إلى أن تصميمها الذي يضمن خصوصية أهاليها.

    طباعة Email