العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    تقرير لمركز أبوظبي للإحصاء يرصد واقع الخدمات الصحية خلال 40 عاماً

    تضاعف عدد المستشفيات الحكومية بأبوظبي 6 مرات بين 1975 و2013

    أكد تقرير حديث لمركز إحصاء أبوظبي بعنوان «أبوظبي في نصف قرن»، رصد خلاله تطور خدمات الرعاية الصحية في أبوظبي خلال 40 عاما، أن نظام الرعاية الصحية في الإمارة شهد تطورا بارزا خلال العقود الأربعة الماضية بحيث أصبح يوفر الخدمات الصحية الأساسية بشكل شامل في أرجاء الإمارة كافة، فخلال الفترة من 1975 إلى 2013، تضاعف عدد المستشفيات الحكومية 6 أضعاف.

    وعدد الأسرة 5 مرات، وارتفع عدد الأطباء في المستشفيات الحكومية من 625 طبيبا عام 1985 إلى 2.402 طبيب عام 2013 ويوجد في إمارة أبوظبي حاليا 42 مستشفى و587 مركزا صحيا و335 عيادة طبية.

    تقدم

    وأشار التقرير إلى أن إمارة أبوظبي تحتل مركزا متقدما على مستوى العالم، من حيث الجهود التي تبذلها لتوفير الحياة الكريمة لمواطنيها، وقد شهدت الإمارة خلال السنوات الماضية تطورا كبيرا في القطاع الصحي في القطاعين الحكومي والخاص.

    خاصة مع تطور نظام التأمين الصحي الذي حظي باهتمام كبير في إمارة أبوظبي، ما أدى إلى زيادة مستويات التمويل الصحي في الإمارة وانتشار شركات التأمين ومنتجات التأمين الصحي، وقد ساعد ذلك على زيادة خدمات العلاج الطبي بشكل عام.

    إنجاز

    وذكر التقرير أن إمارة أبوظبي تمكنت، وعلى مدى الأربعين عاما الماضية، من إرساء دعائم شبكة الرعاية الصحية، حيث شملت المواطنين كافة في مختلف أرجاء البلاد، الأمر الذي صاحبه تحسن في المؤشرات الصحية للإمارة.

    حيث تم استئصال الأمراض المزمنة والمعدية، مثل الملاريا وحالات الإسهال وشلل الأطفال والحصبة، فانخفض معدل الوفيات ليصل إلى 1.2 فقط لكل ألف من السكان، مقارنة بنحو 4.5 عام 1975.

    وقد ساهم ذلك كله في ارتفاع معدل العمر المتوقع عند الولادة بالنسبة إلى المواطن ليصل إلى 76.9 سنة في عام 2012، وهو من بين أعلى المعدلات العالمية، مقارنة بنحو 49.3 سنة في عام 1970.

    إضاءة

    لم تكن البنية الأساسية للخدمات الصحية تتعدى مستشفيين فقط ونحو 500 سرير، في كل من مدينتي أبوظبي والعين عام 1975، أما في عام 2013 فقد بلغ عدد المستشفيات الحكومية 12 مستشفى تضم 2,503 أسرة، بالإضافة إلى مستشفيين عسكريين، و587 مركزا صحيا حكوميا وخاصا.

    بينما زاد عدد الأطباء في المستشفيات الحكومية ليصل إلى 2,402 طبيب عام 2013، كما شهدت الخدمات التخصصية تطورا كبيرا، انعكس على مستويات الأداء في الأقسام جميعها.

    كما أن القطاع الخاص أخذ في النمو، خصوصا مع نمو نظام التأمين الصحي الذي يسهم في التخفيف عن كاهل الحكومة، حيث يوجد في إمارة أبوظبي حاليا 28 مستشفى غير حكومي.

    طباعة Email