00
إكسبو 2020 دبي اليوم

»عود التوبة للتشخيص والفحص الشامل« الأحدث من نوعه في الخدمات الشاملة

حكومة أبوظبي تدعم حالات طبية بمليار درهم في 2014

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

مشاهدة الجرافيك بالحجم الطبيعي اضغط هنا

كشف الدكتور مطر الدرمكي الرئيس التنفيذي لشركة صحة أبوظبي بالإنابة، عن أن حكومة أبوظبي دعمت خلال العام 2014 علاج العديد من الحالات الطبية بمبلغ مليار درهم، بغض النظر عن التأمين الصحي أو الجنسية، ما يؤكد حرص حكومتنا الرشيدة، بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد رئيس الدولة، حفظه الله.

ومتابعة من أخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، على توفير الرعاية الصحية الشاملة لأبناء الدولة والمقيمين فيها، وفق أرقى وأحدث المعايير الطبية العالمية، وأن معدل الشكاوى بات صفراً.

وأشار إلى أن شركة صحة تضم 12 مستشفى و65 عيادة صحية، موزعة على المنطقة الشرقية، ويعمل بها 3200 طبيب من مختلف التخصصات وبأرقى المؤهلات، إضافة إلى 9 آلاف ممرضة و1700 موظف وفني، وتتعامل مع 20 شركة تأمين صحي، وباتت تمتلك أفضل المراكز الطبية التخصصية، التي تقدم الرعاية الصحية الشاملة، وبجودة عالية تضاهي أفضل مشافي العالم والمنطقة، ما يوفر الوقت والجهد والتكاليف المادية.

أحدث المراكز الطبية

كلام الدرمكي جاء في تصريحات صحافية، خلال تفقده سير العمل في مركز «عود التوبة الجديد للتشخيص والفحص الطبي الشامل» في مدينة العين، الذي يعد من أكبر وأحدث المراكز الطبية الشاملة، حيث يضم 12 تخصصاً طبياً، إضافة لعيادات تتضمن أحدث أجهزة التشخيص والتحاليل والتصوير، ويعمل فيه 25 طبيباً واستشارياً، إضافة إلى 32 ممرضة و26 موظفاً فنياً،

نموذج جديد

و135 موظفاً إدارياً يعملون تحت سقف واحد.

وأشار إلى أن المركز الجديد، الذي يعتبر نموذجاً جديداً ومتميزاً للمراكز الطبية الشاملة، جاء بعد الانتهاء من هيكلة الهيئة، وإجراء استبانات ودراسات، وبناء على توجيهات ورعاية حكومتنا الرشيدة، التي تتماشى مع استراتيجية تطوير الخدمات في القطاع الصحي بأرقى المعايير، وذلك سعياً من الهيئة لتوفير خدمات ورعاية صحية بجودة عالية.

أفضل التجارب

وأوضح أن فريقاً من الهيئة اطلع على تجارب العديد من الدول المتقدمة في مجال الخدمات الصحية، لاختيار أفضل التجارب وتطبيقها محلياً.

وتم إعداد دراسة عملية على ضوء المعطيات المتوافرة والتصورات والاحتياجات المستقبلية، وازدياد تدفق المراجعين، وطرق التعامل معهم والوصول بها إلى تقديم كل الخدمات والرعاية الصحية في مكان واحد، كما تم إعداد عدة برامج موزعة حسب الفئات العمرية، وفي المرحلة الثانية تم التصنيف حسب الجنس، كون الأمراض والفحوص تختلف باختلاف الأعمار والجنس.

تزايد مستمر

وأوضح الدرمكي، إن عدد المراجعين لمركز عود التوبة للتشخيص والفحص الشامل في تزايد مستمر ويشهد إقبالاً كبيراً نظراً للخدمات النوعية التي يقدمها، ولكونه يعمل 7 أيام في الأسبوع وعلى مدار 24 ساعة، باستثناء موعد صلاة الجمعة.

تعاقدات

وأشار إلى أن هيئة صحة أبوظبي بات لها تعاقدات واسعة مع مجموعة من شركات التأمين تصل إلى 20 شركة، وتغطي خدماتها شرائح مجتمعية مختلفة حسب الفئات والشرائح المستفيدة.

ويتم قبول بطاقات التأمين وفق المعايير المعتمدة والقدرة على تغطية التكاليف، علماً بأن هناك تسهيلات كبيرة للمراجعين الذين لديهم إشكالات إدارية في البطاقات الصحية، حيث يكتفى أحياناً بتوقيع المريض بأن لديه تأميناً صحياً لدى شركة محددة هي قيد الإجراء.

وهناك تسهيلات في حالات الطوارئ والأمراض المزمنة والصعبة كالسرطان، موضحاً أن الهيئة تتعامل مع المراجعين، وفق سياسة التحويل، حيث قُسمت الخدمات إلى 3 مستويات؛ المستوى الأول الرعاية الصحية الأولية، والمشافي العامة في مشفى المفرق ومشفى العين والوثبة والرحبة، والثالث عبر المشافي التخصصية في مدينة خليفة الطبية، ومستشفى توام.

تقييم الأداء

وأكد الدرمكي أن الهيئة تعمل حالياً على تقييم أداء جميع المراكز الخارجية، من حيث الموارد والخدمات، وتم تطوير العمل في مركز مزيد ليعمل بنظام 24 ساعة وتوفير سيارات الإسعاف في حالة الضرورة، ومن المأمول بعد إعادة الهيكلة، تعميم تجربة مركز عودة التوبة وإنشاء مراكز صحية تحوي كل المستلزمات والخدامات والمرافق في مكان واحد، لا سيما أن النتائج الإيجابية في مركز عود التوبة مشجعة على ذلك.

طباعة Email